بلادنا وإحتضان البؤر الإرهابيــــــة .. مامدى صحة ذلك ؟

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 1,967   الردود : 43    ‏2005-01-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-25
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    كما جاء في الإنباء وإستناد لتقارير صحافية نشرت الأسبوع الماضي إشارت إلى توقيع الرئيس جورج دبليو بوش أوامر بتنفيذ عمليات ضد أهداف إرهابية في عشر دول في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا منها الجزائر والسودان وتونس واليمن قلل مصدر حكومي يمني في تصريح أدلى به لصحيفة الخليج من أهمية هذه المعلومات ونفى وجود أي معلومات لدى الحكومة اليمنية عن توجهات أمريكية لتنفيذ مثل هذه العمليات في اليمن معلقا على التقارير الصحافية في هذا الشأن بأنها تسريبات استخباراتية لا أساس لها من الصحة مشيرا إلى أن مثل هذه المعلومات تم الترويج لها من وسائل إعلام مختلفة في أوقات سابقة وليست هذه هي المرة الأولى التي يتحدثون فيها عن عمليات أمريكية في دول المنطقة .

    تطرق المصدر أيضا إلى العلاقات اليمنية الأمريكية والتعاون بين البلدين في مكافحة الأرهاب والتبادل المعلوماتي والإستخباراتي ونفى وجود أي من عناصر تنظيم القاعدة في اليمن مؤكدا نجاح الأجهزة الأمنية اليمنية في ضبط كل العناصر المشتبه في إنتمائها لتنظيم القاعدة مضيفا القول أنه : لا يوجد عناصر لتنظيم القاعدة في اليمن وقد تم ضبط كل المشتبه في إنتمائهم لهذا التنظيم ونجح اليمن في إثبات قدرته على مناهضة الإرهاب .

    تتباين درجات معلوماتنا ( نحن كمواطنين ) حول وجود بؤر للإرهاب في بلادنا من عدمه ولا شك أن أكثرنا قد تكونت لديه إستنتاجات عن صحة ما يشاع حول تغلغل تنظيم القاعدة في اليمن وما روج له منذ فترة عن إنتقال أسامه بن لادن إلى الشريط الحدودي الفاصل بين بلادنا وبين المملكة العربية السعودية وبواعث إنتقال أبو علي الحارثي أحد أبرز أعضاء تنظيم القاعدة إلى منطقة مأرب للإحتماء بالقبائل بمقابل مادي وكيف تمكنت الولايات المتحدة من رصد تحركاته وإغتياله بصاروخ أطلق من طائرة بدون طيار بالتنسيق مع الحكومة اليمنية وبعض المتواطئين معها من القبائل المضيفة .

    إن حصر العناصر التي تواطأت في تفجير المدمرة كول والناقلة ليمبورج وتقديمها للمحاكمة أكد عدم وجود خلايا نائمة لتنظيم القاعدة سيستفزها الإجراء الذي أتخذ بحق بعض عناصرها وسيؤلبها للقيام بأعمال عدوانية إرهابية ضد الدولة اليمنية مماثلة لما يحدث في السعودية وهو مالم يحصل قطعا مما يفيد بعدم وجود إمتداد لذلك التنظيم ويؤكد بأن العمليات التي نفذت ضد المصالح الغربية في اليمن قد خطط لها في الخارج .


    تضم حكومة حزب المؤتمر الشعبي العام وبعضا من الأحزاب اليمنية خليطا من أعضاء التيار الجهادي التكفيري ومن المحاسن المحسوبة للحكومة والأحزاب المعارضة قدرتها على إحتواء تلك العناصر وتشتيتها وتفكيك معسكراتها وصهر عناصرها في بواتقها بحيث غدت تأتمر بأمرها وتنتهي بنهيها ولا تطبق ما يخالف توجهات القيادات السياسة المؤثرة فيها فما هي الجهات الإرهابية التي ترصدها الولايات المتحدة الأمريكية في اليمن وتعد العدة في الخفاء لتوجيه ضربات مباشرة لها ؟


    لقد انقسم التيار السلفي على نفسه بعد وفاة منظره الشيخ مقبل هادي الوادعي المحسوب على الكهانة الدينية الوهابية في نجد والحجاز وبرز في وسطها أكثر من إتجاه يدعو إلى الإنغلاق على الذات ، ويدرك المواطن اليمني بحكم معايشته لهذه الجماعة التي خفت حدة التشدد في أوساطها مؤخرا أنها لا تعير للنشاط السياسي أي أهمية تذكر ولم تعد معاهدها الدينية في دماج ومعبر مكانا يتشرب عن طريقه التلاميذ الفكر الأصولي التكفيري وأقتضت الحاجة لكسب ودهم وتشجيع نهجهم الوسطي الذي أعتمدوه لاحقا التغاضي عنهم وعن أنشطتهم ولكن هناك بالمقابل تيارات تكفيرية أخرى اعتمدت نهج الجهاد الفردي وتؤمن بالتحزب السياسي بصفته أقرب وسيلة تضمن بها الإنقضاض على السلطة لتنفيذ برنامجها ومخططها السياسي فمن هي ؟

    تواترت الحملات الحكومية مؤخرا على جامعة الإيمان وعلى شخص الشيخ عبد المجيد الزنداني الذي يشرف على إدارتها والموضوع على لائحة الإتهام الأمريكية كأحد العناصر المطلوبة للحكومة الأمريكية للتحقيق معه في تهم تتعلق بالإرهاب فماذا يلوح في الأفق ؟


    تتوافق نظرة الحكومة الأمريكية مع نظرة الأحزاب المحتكمة للأيدلوجيات في الساحة اليمنية ومنها الحزب الإشتراكي اليمني والأحزاب البعثية والناصرية ومصلحة الحزب الحاكم أيضا أيضا بأن التيار الديني في حزب التجمع اليمني للإصلاح يشكل خطورة ضد الديمقراطية في اليمن لما يمثله من نزعات دينية تواقة للتحرر من المنافسين والمسيطرين على القرار السياسي ولو بإنتهاج العنف المنظم ضدهم ، وتزداد خطورته يوما بعد يوم جراء إستقطابه للمؤيدين والمتبنين لفكرة الإنقضاض على السلطة ونظريته في الجهاد المختلفة في كيفيتها عن ما يرفعه تنظيم القاعدة والقوى الأصولية الأخرى المجاهرة بالعداء لتسلط القطب الأوحد على العالم ويرى أنصار تيار الزنداني نفس رؤية السابقون من منظري تنظيمات الاخوان المسلمون في البلدان العربية بضرورة قيام الدولة الإسلامية أولا لتصبح مرتكزا لما سيعقبها من مقارعة لمن يعتبرون في نظرها قوى شر وبغي إقليمي أو دولي فهل هناك تنسيق مسبق بين الحكومتين الأمريكية واليمنية لوضع حد لتطلعات الاخوان لقطع الطريق عليهم في أي رغبة للإنسلاخ عن حزب التجمع اليمني للإصلاح والإستقلال بحزب يقتصر على فكرهم السياسي قبل إنتخابات عام 2006 ؟


    إحتواء هذا التيار ووقف تنامي أنصاره لن يتم إلا بإفتعال حرب معه تؤدي إلى تركيع قياداته وتعطيل مراجعه الايدلوجية المتمثلة في جامعة الإيمان وهذا ما جرى عقد العزم عليه بين الحكومتين الأمريكة واليمنية فكيف سيكون التنفيذ ؟

    يصعب التكهن به .

    تحياتي .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-25
  3. ناصر الحمدي

    ناصر الحمدي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-02
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    جزاء سنمار قادم قادم قادم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-25
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    جزاء سنمار

    نعم جزاء سنمار قادم لا محالة .

    تحياتي .


    [​IMG]

    عبد المجيد الزنداني وفكره ...رأس قد أينع وحان قطافه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-25
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]
    أخي الحبيب والاستاذ / المتشرد

    لقد أقدم اليمن منذ 11 سبتمبر على محاربة مايسمى بالارهاب الدولي وبالتعاون مع المجموعة الدولة وعلى رأسهم أمريكا صاحبة المصطلح الجديد (محاربة ألارهاب ) وأبدت اليمن تعاوناً مشهود لها من المجموعة الدولة في هذا الخصوص ..برغم أن الشعوب العربية الى يومنا هذا لم تعرف ماهو ذلك ألارهاب ،، والولايات المتحدة طـُلب منها مراراً تعريف ألارهاب ولم تبالي في تلك المطالب المشروعة من قبل الكثير وأصحب مصطلح ألارهاب كابوس وساطور الجلد للكثير من ألاصوات المنادية في الإصلاح وحريات الشعوب والمطالبين في حقوقهم المشروعة ،،،ويستخدمه ألآن الكثير من البشر لتكتيم الاصوات النائحة واصرخات المستغيثة من ألظلم وأرهاب الدولة كما يجري في فلسطين والعراق من أنتهاك للعرض والأرض وهدم المنازل وتحويلها الى ثكانات عسكرية وتصفية جسديه وغيرها من دول العالم العربي والاسلامي ولم نرى تنديد على هذا ألافعال الشنيعة ولم يتحرك ساكناً وعلى مرء ومسمع العالم كآفة وكأن لسان حلالهم يقول هناك مجرد نهزة فقط ..

    وأقدمت كثير من الدول في تكوين أجهزة أمنية لمواجهة تلك الظاهرة التي لانعرف بالاساس من وراءها وكل ما سمعنا بحدث ٍ ما نسبوه الى جهة أسلامية بعينها

    وكأن الشعوب ألاخرى لاتحارب من أجل الحرية كما في الحركة التي تدعوا الى الحرية في (أسبانيا و ايرنلندنا) ( وسرنلانكا ) (واندنوسيا ) (وأمريكا الجنوبية )وغيرها من الشعوب الآخرى من غير المسلمين ،، وأقدمت أكثر دول العالم أذا لم تكون جميع دول العالم في التنسيق ألامني لمكافحة مايسمى بالارهاب وفي مقدمتها الدول العربية وعلى وجه الخصوص اليمن أعلنت مراراً انها تنسق وتعمل على تكوين جهاز أمني لمحاربة مايسمى بالارهاب ووضعت خطط لتنفيذ تلك الخطط برغم أن ألارهاب لم توضح معالمه ألى يومنا هذا ولم يفرقوا بين الدفاع المشروع عن ألارض والعرض ومقاومة ألاحتلال ألاجنبي لبلادهم وهذا حق مشروع كفلة العــُرف العالمي بحق الدفاع عن الوطن ،

    وأصبح هذا الكابوس يلاحق البرئ والآثم حتى وصلنا الى دوامة لانهاية لها ولم نعد نعرف من ألارهابي من المدافع عن حقوقه المشروعة وستقل ألكثير من البشر هذا المصطلح لمصلحته لضرب خصومه تحت بند قانون محاربة ألارهاب الدولي ..

    وهذه ألايام نرى تصريحات من ألجهات الحكومية والحزب الحاكم في اليمن لجهات محددة في اليمني على أنها الجهة التي تفرخ ألارهاب وتتسبب في أنتشاره وكان الضحية حزب ألاصلاح وبعض قاداته والكثير من المتمسكين في دينهم
    وأصحب لآيفرّق بين هذا وذاك ... وبدأ في تنفيذ برنامج محاربة ألارهاب .


    المشكلة التي ظهرت ألآن على لسان السيخ الزنداني وهي يوجد أختراق للاعلام اليمني من قبل أمريكا ... بل يوجد أختراق للسياسة اليمنية .. من حيث الحريات والفساد المستشري وغيرها من المعضلات التي تجعل العنصر البشري في اليمن يصاب في الاحباط من الحالة المزرية بل ألآن يضعون مصلحة الحزب الحاكم فوق المصلحة القومية للوطن



    والسؤال للمؤتمر لماذا تستخدم هذا المصطلح في الوقت ألحالي؟

    برغم أنه أحد ممولية ومشجعيه وهو جهة رسمية بالنسبة لحزب الإصلاح وقد كنت معه في شراكة ماضية في ضرب خصمك ألاشتراكي ذات الفكر الشوعي سابقاً ،، وتحارب وتغلق المعاهد الدينية التي هي من حقوق ألامة المسلمة لتتعلم دينها وهو حق مشروع في وطنهم وهو العمود الفقري لحماية ألامة من الغزو الفكري المكثف على ألامة المسلمة من جهات ألخارجية وقد كان خير دليل أثنى حادثة 11 سبتمر خرج بوش ليعلن للعالم أنها حرب صليبية واليمن أثبت للعالم أنه لايوجد به من ينتسبون للإرهاب والدليل هو ألامن الموجود حالياً في اليمن من هذه الجهة واليمن حالياً من أفضل الدول أمناً من عناصر ألارهاب ؟

    فهل أجد جواب لتساؤلي ؟

    هل نستطيع القول أن هذه التصريحات بداية تنفيذ الخطط المحاربة ما يسمى في ألارهاب وحصره وضربه ؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-25
  9. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    من جبال المراقشة جنوبا الى كتاتيب يحي الوادعي صعدة شمالا وما بينهما


    اخي العزيز almutasharrid

    من جبال المراقشة جنوبا الى كتاتيب يحي الوادعي صعدة شمالا وما بينهما

    شكرا لطرح الموضع المهم والمؤلم
    للنقاش هنا هذا ملف يطول شرحه فقد
    بوركت معسكرات الارهاب في البداية
    لضرب القوى الوطنية بل ان بعضها
    مارس تدريباته في معسكرات الجيش
    ونجوم المرحلة كان الفضلي وصحبه
    وهو ما ادى الى ظهور جيش عدن

    وكانت في البداية ايضا لتدريب الشباب
    الابرياء اليافعين وارسالهم للجهاد في
    افغانستان لاسباب دينية ضد الروس
    الكفرة الاشرار ثم عند نهاية تلك الدراما
    عاد المجاهدون الاشاوس ليجاهدوا ضد
    اخوتهم في اليمن اثناء الحرب الاهلية
    المقيتة لاسباب محض سياسية وكان
    معهم معظم الجنسات المحاربة الاخرى
    من السودان الى الشيشان وبعد الحرب
    بعضهم عاد الى قلعة الارهلب طالبان ومنهم
    بعض الثقاة الذين عملوا مع اسامة شخصيا
    ومعظم هؤلاء قتلوا والآخرين سجنوا في
    غوانتناموا بعد سقوط طالبان وكانت اكبر
    شهادة ان في اليمن معسكرات دربت وخرجت
    هؤلاء القوم لكن طلب امريكا من العالم بعد
    احداث سبتمبر بتحديد مواقفه جعلها تنحسر
    على الاقل من عيون المتطفلين وهناك اشاعة
    انه بعد معاداة الحكومة لهم وتنكرها لخدماتهم
    فقد اتجهوا للعمل السري باطن الارض
    فيا ساتر استر يا رب


    [​IMG]

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss


    freeyemennow@yahoo.com
    [​IMG]

    [​IMG]




     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-25
  11. الرهينه

    الرهينه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-12-30
    المشاركات:
    8,294
    الإعجاب :
    9
    اخي البوس

    اوبه على نفسك وانا فدالك :D

    عيونهم ترصدنا وترصدك في كل مكان

    حتى في هذا المجلس اليمني

    .
    .

    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    ..
    .
    .
    .امزح معاك
    انا عارف انك تملك قلبا شجاعا
    ورباطة جأش لا يستهان بها

    فتحياتي لك
    ولمثلك من الاحرار
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-01-25
  13. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    كالمسمار لا يزيدني الشاكوش الا ثباتا

    عزيزي يا تليم الحب

    يا ايها الهرم الشامخ

    شكرا لفزعك على شخصي الضعيف
    فهم لا امان لهم
    ولكن كما ترى على الباغي تدور الدوائر

    اما انا فانشاء الله

    كالمسمار لا يزيدني الشاكوش الا ثباتا

    سلاماتي واحتراماتي


    [​IMG]

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss


    freeyemennow@yahoo.com
    [​IMG]



    [​IMG]





     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-01-26
  15. البابكري لسودي

    البابكري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    853
    الإعجاب :
    0
    موضوع هام فعلا......

    يجب على الحكومة اقفال كافة مصادر تفريخ الارهاب والارهابيين من جامعات ومراكز اخرى كتلك التي في معبر وغيرها وايضا ترحيل المشبوهين وتسليمهم لدولهم امثال ابو الحسن المصري وغيره من الصعاليك الذين سيجلبون الدمار لبلادنا....
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-01-26
  17. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    من يسلم رقبته للمشنقة يا عزيزي؟



    من يسلم رقبته للمشنقة يا عزيزي؟
    ولكن من حفر حفرة لاخيه وقع فيه
    وقريبا سترى العجب؟
    فقد انفض المولد



    [​IMG]

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss


    freeyemennow@yahoo.com
    [​IMG]



    [​IMG]





     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-01-26
  19. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0


    الصحاف

    تلك هي أبجديات التعامل في حقل السياسة تحكمها المصالح ولا شيىء سواها .



    ALBoss

    كما سبق لي القول فإن الفضلي وزمرته وعناصر جيش عدن أبين الإسلامي قد تم إحتواءها ولم تعد تشكل خطورة تذكر ، ما يحضر له يقع في إطار الكيفية التي يمكن التخلص بها من القوى الإسلامية ذات البرامج السياسية الثابتة من عناصر حزب التجمع اليمني للإصلاح .




    البابكري لسودي


    لم تعد عصابات معبر ودماج السلفية بتلك الخطورة التي يصورون بها ، لقد استكانوا رغم وجود بارقة أمل أتاحت لهم البروز والمقاتلة بجانب القوات الحكومية ضد الفكر الشيعي الاثنا عشر بزعامة حسين بدر الدين الحوثي الذي يقعون معه على طرفي نقيض ورغم ذلك لم تتحرك جحافهلم .

    الزنداني ومن ينتهجون فكره هم الفئة التي تهدد مصالح الحزب الحاكم ومصالح رائدة النظام العالمي الجديد على حد سواء وما يجري من إتهامات تأتي كمقدمة لقلع شافتهم والسؤآل الذي يفرض نفسه هو :

    هل ستفلح السلطة اليمنية بالتنسيق مع الولايات المتحدة في إذابة جليدهم دون ردات فعل جماهيرية للمؤيدين والمشايعين ؟

    عش رجبا ترى عجبا .

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة