يهود اليمن

الكاتب : زيدان   المشاهدات : 659   الردود : 6    ‏2005-01-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-24
  1. زيدان

    زيدان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-14
    المشاركات:
    508
    الإعجاب :
    0
    [align=right] [​IMG]
    ثلاث نساء على صورة اُلتقطت في 1930 تقريباً. يبدو وجه تلك التي تقع في الوسط، ذات الملامح الجامدة والعيون
    الكبيرة المفتوحة، من خلال خوذة من القماش والمعدن. ومثل رفيقتيها، تنتمي هذه الشابة إلى الأقلية اليهودية اليمنية. وهي تلبس زياً فاخراً خاصاً بالعروس يتكون من تاج مُزهر مرتفع مطرز بالدرر يتدلى إلى أكتافها، وحلي تحيط بوجهها، ويمتد على صدرها درع من القلائد والعقود، وتحيط بها عباءة سميكة من الديباج، أما الأساور فتصل حتى مرفقها، وأصابعها المنقوشة بالحناء مليئة بالخواتم. كان يهود اليمن فقراء، ولم تكن تُرتدى هذه الملابس إلا في هذه المناسبة فقط.
    يوجد هذا الزي في مجسم بداخل خزانة زجاجية في متحف فنون وتاريخ اليهودية في باريس، والذي يكرس معرضاً عِرقياً يتناول طباع وعادات وتاريخ هذه السلالة.

    في بداية 1930 كان في شمال اليمن 70000 نسمة يهودية. وبعد الهجرات المتكررة إلى إسرائيل، لم يتبق فيه إلا عشرات اليهود.

    حياة هؤلاء اليهود معروفة جيداً إلى حد ما بفضل التحقيق الذي أجراه أحد المستشرقين الفرنسيين، جوزيف هاليفي، الذي قام برحلة إلى هناك في عام 1869. ومن جانبه، نشر مُرشده اليمني، هايم حبشوش، ذكريات هذه المُهمة بعد عشرين سنة من ذلك. وفي 1910، أُرسل إلى اليمن أحد مراقبي الحلف الإسرائيلي العالمي، وهو يومتوب سيماش، لدراسة إمكانية إنشاء مدارس باللغة الفرنسية بين الأقلية اليهودية، وكتب هو أيضاً تقريراً عن يهود اليمن. وصف فيه بالتحديد الحياة اليومية والمِهنية لليهود اليمنيين، وفصل أوضاعهم وتوزيعهم الجغرافي ومساكنهم وملابسهم وعقلياتهم وعاداتهم الدينية. وقد عد سيماش في صنعاء، عاصمة اليمن، "سبعة وعشرين معبداً يهودياً، متفاوتة في حجمها بين كبير وصغير ".

    وأخيراً جمع أحد الجغرافيين الألمان، كارل راثجينز، في الفترة من 1928 إلى 1938، مادة أثنوغرافية (خاصة بوصف الأجناس) قيمة: أثاث وأدوات تعبد وكتب وملابس ومجوهرات وأدوات منزلية وغيرها من الأدوات التي اشترتها الجامعة العبرية في القدس، ثم وُضِعت في متحف إسرائيل. ويستمد معرض باريس، الذي تبناه أولاً في متحف القدس ايستر موشاويسكس-شينابر ثم انتقل إلى مركز سانت-إينان عبر مديرته لورنس سيغال، يستمد كثيراً من معروضاته من هذه المجموعة.

    ويعتبر يهود اليمن من أقدم الأقليات. وتواجد اليهود هنا مؤكد منذ القرن الميلادي الثاني. وفي القرن الرابع اعتنق أحد ملوك مملكة حمير الديانة اليهودية. ربما كي يضر بمسيحيي مملكة سبأ التي تنافسها. وسقط آخر ملك يهودي حميري، يوسف ذو نواس (518-525) إثر غزو جاء من مملكة أكسوم المسيحية(إثيوبيا حالياً). وعلى نحو سريع طرد الساسانيون الفارسيون الأكسوميين. لكن ذلك من أجل تحويلهم إلى الديانة الإسلامية حديثة الولادة آنذاك.

    ومع ذلك ظلت هذه الأقلية اليهودية تعيش وتمارس حياتها وسط هذه البيئة الإسلامية. فهي تُعامل في هذا البلد بتسامح بصفتها "ديانة كتابية"، وهذا لم يحُل دون أن تشهد لحظات خطر متوترة خلال الحروب المتكررة، من أجل السيطرة على البلاد، بين العثمانيين والأئمة الشيعيين. وقد تؤدي الفترات المتأزمة باليهود إلى الهجرة، كما حدث عام 1676، إلى مدينة موزع الساحلية. ويظهر خلال الفترات المتأزمة أيضاً وبشكل مباغت مسيحيون يهيجون أتباع الملة اليهودية الميالين بشدة نحو التصوف. وفي مناسبة هياج مسيحي، وجه الفيلسوف والمختص بالدراسات الدينية مايمونيد من القاهرة إلى اليمنيين "رسالة إلى اليمن" في عام 1172، وهو ما أثر بصورة دائمة على اليهودية في الجزيرة العربية.

    وتقول لورنس سيغال إن عقيدة يهودية ترتكز على دراسة تعاليم الديانة الشعبية لبني إسرائيل وتأويل التوراة بشكل أسطوري والقول بإلهة تصدر عنها الأرواح المدبرة للكون وبرمزية الأعداد والحروف وغيرها من الخرافات، قد نسجت علاقات حميمة مع اليهود البابليين، وتلاها تواصل مع الأقليات اليهودية الشرقية الأخرى، وتترجم هذه الخصوصية على نحو خاص بكتابة غريبة نرى نماذج منها في مركز سانت إينيان، على نصوص جمعتها لورنس سيغال للمعرض
    باريس. صحيفة لوموند.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-25
  3. ظبي اليمن

    ظبي اليمن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-26
    المشاركات:
    9,210
    الإعجاب :
    0
    الموضوع غاية في الروعة

    اعجبني فيه عزارة الملعومات بالنسبة لموضوع صغير في مساحة صغيرة


    اتمنى ان يقراه الكل


    ظبي اليمن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-25
  5. الصامتamer

    الصامتamer قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-11-15
    المشاركات:
    4,191
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك على التوضيح
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-25
  7. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    الذي أثار إعجابي بالموضوع هو إحتفاظ اليهود بالزي اليمني التقليدي ، بيمنا نحن نسيناه وصرنا مسخ ... وأشعر أن جسمي يتصبب عرقا من الخجل عندما تكن هناك مناسبات رسمية فيأتي علية القوم وهم يرتدون اللباس الملخبط والمشخبط والذي يثير الضحك .... رأسه مكشوفا ولحيته حليقة وشبنه تركي وكوته أوروبي وثوبه متوسطي خاص بالطقوس الكنسية أما العسيب فحدث ولاحرج لايوجد به من اليمنية سوى الشكل ،،، بيمنا اليهود إحتفظوا بالقفطان اليمني الرجالي والصديري ثم الحزام الجلدي اليمني والحذاء السامي ... ثم يشذبون لحاهم وشواربهم بالطريقة اليمنية التقليدية التي تصور اليمني لاالتركي ..... أما نساء اليهود فبغاية الجمال بلباسهن اليمني .... في حين تصر جهات الثقافة ببلادنا على إبراز نوع من المسخ التركي وهو ما يطلق عليه هندام المرأة الصنعانية .... هناك تعمد لمسخ ثقافة اليمن ونزع تراثها وتشويهه ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-25
  9. زيدان

    زيدان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-14
    المشاركات:
    508
    الإعجاب :
    0
    الاخوه الكرام كل عام وانتم بخير امير الصمت والهاشمي اليماني وظبي اليمن
    ام مسألة تثبيت الموضوع فهذا من حق المشرف واطلب منه ذلك
    للرفع
    للرفع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-25
  11. ***(الجارح)***

    ***(الجارح)*** عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    348
    الإعجاب :
    0
    والله موضوع شيق
    رعفت بعض الاشياء التي كنت اجهلها عن يهود اليمن
    تسلم أخي على نقلك المعلومة لنا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-01-25
  13. زيدان

    زيدان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-14
    المشاركات:
    508
    الإعجاب :
    0
    ***(الجارح)*** اخي الفاضل هذا موضوع مهم يجب على الجميع اثرائنا بما لديهم من معلومات عن التاريخ حيث انه مهمل
     

مشاركة هذه الصفحة