"" دردشة سياسية مع ألكتلة "" لمن على شاكلتي يعني"" عجوز """

الكاتب : عرب برس   المشاهدات : 616   الردود : 1    ‏2005-01-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-24
  1. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]المهم يا أخوان الصحّاف الآن أكتشف شئ جديد وهو الدردشة السياسية حتى يرتاح من الملل المستحوذ عليه وهو يوفي بالغرض فمن هو على شاكلتي عجوز فاليتفضل بصراحة من الآخر تروا الدنياء تحتاج الى رأحة ودردشة حتى توفي بالغرض المطلوب ......

    سوف نبدأ ومن يريد يبدأ فاليتفضل تحياتي " للكتلة "
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-24
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]
    ثروة بدل سفر :

    مرة أتخذ القرار الرئيس في زيارة مفاجئة لإحدى المعسكرات وقام يخطب : المهم كان كلامه عن الفساد والمدح للجيش وغيرها من ألاشياء الجميلة وتكلم عن ألاسراف في الزواج وقال أن المسرفين من المسؤلين من أين يأتون في الريالات حتى يعملوا كل هذا البذخ وكانت موعظة جميلة للمعسكر ... وفجئة وهو يمشي في موكبه بعد خروجه من المعسكر وكل ما شاف مكان جميل أو سور او شركة سألهم لمن هذا قالوا لفلان ويطلع هذا فلان من عشيرته وأستمر وكل ما يوصل الى مكان أعجبه سألهم لمن هذا قالوا له لفلان طلع هذا قريبه وهكذا حتى وصل قريب صنعاء وجد قصر كبير سألهم لمن هذا قالوا لفلان ... قال لهم يا أخوان كل هذا عملوه من مقابل سفر معي بصراحة شطـّــار هؤلاء جماعتي ليه مايكون الشعب اليمني مثلهم شطـّــار كان اليمن بخير بصراحة الشعب اليمني كسلان ولا المفروض هؤلاء يقدوتهم
    ....

    مرة الرئيس زار محافظة ذمار في التسعينيات المهم ألح عليهم ماذا تريدوا من طلبات قالوا يا رئيس نحن بحاجة الى جامعة قال ابشروا انتم تستاهلوا المهم قال لهم أختاروا المكان وذهبوا معه وأختاروا مكان طريق الخروج من ذمار الى صنعاء حتى يكون من يخرج من ذمار يذكر الرئيس في النظر الى جامعة ذمار .. المهم راح معهم ووضع حجر الاساس واعتمد لهم مبلغ لعمل الجامعة وبدأوا في السور وانتهوا من السور وبقي الامر كما هو عليه حتى ملّوا أهل ذمار

    المهم حاولوا يتصلوا في الرئيس من أجل الانتهى من الجامعة مافي فائدة وحاولوا مافي فائدة
    ويوم قرحوا بتخزينة وراحوا كتبوا على سور الجامعة ...( العلم يبني بيوتاً لا اساس لها والجهل يهدم بيوت العز والشرف) بعد كل عشرة متر والى يومكم هذا وهي مزار لاهل ذمار لان السور له ذكرى بالنسبة لهم


    .
     

مشاركة هذه الصفحة