فلوجــة المجــد

الكاتب : المتشائم   المشاهدات : 639   الردود : 2    ‏2005-01-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-22
  1. المتشائم

    المتشائم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    315
    الإعجاب :
    0
    مساجلة شعرية

    فلوجــة المجــد
    شبكة البصرة

    عبد الجبار سعد

    فلوجة ُ الرعب أم فلوجةُ الغضب
    أم تاج عز المدى في مفرق العرب

    أم المآثر هبت من مراقدهــــا
    تعيد تسطير مجد غائــر الحقـب

    كل العراق بطولات مســــطرة
    وأنت ملهمة الأبطــال والكتـب

    جاء الغزاة وقادتهم على قــــدر
    إلى حياض الردى حمالة الحطب

    هم حرروها من الإغواء فانطلقت
    غضبى مع الثأر والتاريخ والنسب

    فأغمدت في فؤاد الكفر خنجرها
    فداك أمي يا فلوجة وأبـي

    ولعلع المدفع الرشاش في يدها
    فأحرقت رجسهم في فورة اللهب

    7 7
    المجد لله في أرض العراق وكم
    يفاخر الكافر الدجال بالغلــب

    المجد لله في بغداد حيث بهــا
    أبو الشهيدين حادي الثأروالغضب

    يفدي العروبة والإسلام محتسباً
    بالروح والدم والأبناء والرتب

    ما اختار إلا نزال الكفر يرفعه
    عن الوضيعين أهل الملك والذهب

    من يعشق العز لا يختار ملتهم
    ليس التذلل للطاغين شرع أبــي

    باعوا الكرامة والأمجاد وامتهنوا
    عار الخيانة بين الراح واللعب

    لهم مخادع أوربا وما اشتملت
    دور القمار وحان العهر والطرب

    7 7
    تعلموا درس صدام وما فقهوا
    إلا التعبد للأزلام والنصب

    و (مالك الملك) أمريكا وسيدها
    يؤتيهم الملك توريثا مدى الحقب

    يبيح أعراضهم قهرا وما ملكوا
    ويشتريهم وهم يجثون بالركب

    حكام أمتنا.. أذناب حضرتــه
    والكل يرزح تحت الحاكم الذنب

    هم يثأرون له منا طواعيـــة
    وهم عبيد له في السلم والحَرَب

    لنا الإبادة.. والإرهاب حجتهــم
    بالذبح والحرق والتعذيب والسّغب

    7 7
    فلوجة المجد طابت في مآثركــــم
    ملاحم الشعر والتاريخ والأدب

    حيث المآذن مازالت تعيد عـــــلى
    مسامع الدهر تكبيرات خير نبي

    أبقي على جذوة الثارات واكتسحي
    جيش الغزاة وأهل الزور والكذب

    سود العمائم لا هم من شريعتنا
    ولا العروبة في خلق ولاحسب


    المسلمون وأهل الكفر سادتهم
    الغارقون بوحل الشك والريَب

    القاتلون بأمريكا وعدتها
    أهل الكرامة من أبنائك النجب

    رضوا نعال علوج الغرب تسحقهم
    وما ارتضوا عز حر مؤمن عربي

    سينحنون لصدام الأبي إذا
    تقهقر الكفر عنهم ساعة الهرب



    --------------------------------------------------------------------------------

    إقرأ تداعيات هذه القصيدة والمساجلات التي اثارتها :

    أثارت قصيدة فلوجة المجد للشاعر عبد الجبار سعد قرائح الشعراء فهب شاعرنا "عبد القادر الدوري " يرد عليها بهذه القصيدة العصماء (تاج على الرأس)



    تاج على الرأس

    عبد القادر الدوري

    تاج على الرأس بل تاج على العرب العار يبقى ويمضي الدهر بالحقب

    فلوجة يا لبوة من بطنها وثبت شجعان اخبارهم أربت على السحب

    من مثلها للابطال منجبة تصول حتفاً على الاحبار والصلب

    اكرم بها برة بالدهر قد ردفت صولة للحق لم تهرم ولم تشب

    ان الكماة بها من يوم ما بنيت ووسمته بدم الهيجاء ، كالقضب

    دكت صواريخها صرح الخنا سحراً وفيها العزم لتذكي الليل باللهب

    ولى الظلام وجنح الليل أرعبه وقع الصواريخ أو صوت لمرتعب

    يا ويح قلبي على طفل تضرجه أيد الغزاة بلا ذنب ولا سبب

    فلا تسأل عن دمي من أي منتسب فليس لي ابداً في العرب من نسب

    لكن لي نسب في حرة غرست رصاصة الرعب في اشلاء مغتصب

    فاهنأ فديتك يا طفلاً لأرملة أنت الشهيد فلا تعتب على الذنب

    ماتت به عزمات الثأر وانفلتت تبكي على النصر من سعد ومن كرب

    عشرون مليون كالاساد باسمة تهفو الى الحرب لا تخشى من الحرب

    قد قاتلوا الكفر والافرنج قاطبة حتى اعتلوا صهوات المجد كالغلب


    عشر مررنا وعشر في مساجلة والدرع والجيش لم يتعب من الخبب

    تضرجت بالدم القاني اناملهم فوق الزناد وما ملت من التعب

    هم حاصرونا وظنوا حسن منقلب يأتيهم بعد نضج التين والعنب

    من بعد ان مددوه واثقين به رؤك طوداً فلاذوا منك بالهرب

    أمانياً قد تمنوها على كثب جاءت نتائجها عن سوء منقلب

    فلوجة الله كم من جحفل لجب قد جال فيك بظل السمر والعضب

    هنا تيقنت ان الحق رائدكم والله يرضى لكم نصراً على النصب

    فأصبر فديتك ان الصبر عاقبة محمودة في الدنا يا صفوة الحقب




    --------------------------------------------------------------------------------

    أثارت قصيدة فلوجة المجد للشاعر عبد الجبار سعد قرائح شعرائنا فانبرى الشاعر عبد القادر الدوري بقصيدة تاج على الرأس وصدحت الشاعرة هدى محمد بهذه القصيدة :

    فلوجة الغضب

    شعر: هدى محمد
    تاجٌ على التاريخ والأكوان والحقب
    فلوجة الأبطال والأنوار والشهب

    بيضاءُ تحكي للانواء قصتها
    كيف التوحش أدمى قلبها الذهبي

    وقفت ولون الحزن مصبوغ ٌ بجبهتها
    ثم اشرأبت،فداها روح كل ابي

    شهقت بأنفٍ غير ذي صلم ٍ
    كالسيف لا يثني عراه الرعب والنُّوَب

    ثم انثنت، واخرجت من طي خافقها
    روح الشهادة في فرح ٍ وفي غضبِ

    قالت تعالوا وانظروا المي
    كفي المخضب الوانا من النصب

    هذا صغيرٌ دك العلج منزله
    غاب الجميعُ وصوت ابيه لم يجبِ

    تلك الصغيرة تبكي فقد والدها
    وفقد الام والاعوان والنسب

    أما المروّع كالمجنون ِ مضطربا
    قلبٌ لأمٍّ ،فقيد الفرخ ذي الزغب

    ذاك المسجى فوق الارض مضطجعا
    أحد الأشاوسِ لم يجبن ولم ينب

    منع الجناةُ دواء جرحهِ واختفوا
    خلف الحديد وخلف سماكة العُلب

    طردوا المراقبَ ثم صاروا ينبشوا
    جرحا تقيحَ في فرح ٍ وفي صخب

    غرسوا رماح الحقد في احشاءه
    ثم انثنوا، رمقوهُ عن كثب

    يهتز قائدهم ،والمصابُ مغرغرُ
    لا من هِزة ِ المجد ،بل من هزة الطرب*1

    اما المساجد تنخى كل ذي صمم ٍ
    بشرٌ ننادي أم (منحوتة) الحطب!

    انا لن اطيل عرض ضربات الخنا
    فالامر متصلٌ والامرُ ذو شعب

    ((لا تحسبوا بغضي الاخوان من ملل*2
    لا بد للود والبغضاء من سبب

    قلٌ وذلٌ وخذلانٌ وضيم عدى
    مقام مثلي على هذا من العجب))

    والصبر محمودٌ على ضيم العدا
    والسيف موقعه في أشرف الرتب

    وبنيّ أبناء الاماجد رابطوا
    للطفل سيفٌ غير ذي شطب

    الاسد غضبى والسيوف حواسمٌ
    ونصالها تشفي من الكلب

    ظن الطغاة انا نستكين وننحني
    هيهات ان نُحنى من النصب

    قالوا وقالوا انهم نجحوا! كذبا
    ذلوا.. بطعننا الاماق والعصب!

    يا حضرة التاريخ ِ سجّل مجدنا بدم ٍ
    وأجعل مدادك من فلوجة الغضب
    *************************

    *1(يهتز عطفاه عند الحمد يسمعه من هزة المجد لا من هزة الطرب) ابن الرومي.
    *2البيتان مقتبسان.
    ((لا تحسبوا بغضي الأوطان من ملل
    لا بد للود والبغظاء من سبب
    قلٌ وذلٌ وخذلانٌ وضيم عدى
    مقام مثلي على هذا من العجب)) ابن المقرب العيوني

    المساجلة مفتوحة امام كل الاخوة الشعراء

    شبكة البصرة

    الخميس 18 ذي القعدة 1425 / 30 كانون الاول 2004

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-23
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    إختيار موفق أخي المتشائم
    ولكن قصيدتي الدوري وهدى محمد
    أختل فيهما الوزن في أكثر من موضع
    أما لأن الشاعرين كتباهما على عجل ولم يهتما بالوزن وهذا ما لا أرجحه
    وأما لأن هناك أخطاء في الطباعة عند النقل وهذا ما أظنه ..

    لك كل الشكر على جهودك الطيبة ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-23
  5. المتشائم

    المتشائم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    315
    الإعجاب :
    0
    الاخ /درهم جبارى شكرا على مروك
     

مشاركة هذه الصفحة