هجوم علي المارينز في الرمادي.. ومبارك يحذر من تحول العراق الي صومال آخر

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 353   الردود : 0    ‏2005-01-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-20
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    عن القدس العربي

    بدا العراق غارقا في حمام دم قبل عشرة ايام من موعد الانتخابات المقررة في الثلاثين من الشهر الحالي، وادت هجمات علي مراكز شرطة ومراكز اقتراع متوقعة الي سقوط نحو 75 قتيلا في الايام الثلاثة الماضية، بينهم 15 جنديا وشرطيا عراقيا قتلوا خلال هجومين نفذا امس وتبنت جماعة الزرقاوي احدهما.
    فقد قتل ثمانية عراقيين، بينهم سبعة جنود، في هجوم شنه مسلحون مجهولون علي احدي نقاط التفتيش جنوب مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)، حسب ما افادت مصادر في الشرطة والجيش العراقيين.
    واكد مسؤول في الجيش العراقي ان مسلحين مجهولين هاجموا احدي نقاط التفتيش عند المدخل الجنوبي لمدينة بهرز (10 كلم جنوب بعقوبة) مستخدمين قذائف واسلحة رشاشة وقنابل يدوية .
    واوضح ان سبعة عناصر من الجيش قتلوا بينهم ثلاثة كانوا داخل سيارة ماتوا حرقا وثلاثة اخرين قتلوا رميا بالرصاص والسابع قتل ذبحا بينما كان يصلي .
    اما القتيل الثامن فهو حارس مدني يعمل في مبني الاذاعة والتلفزيون الحكومي شبكة الاعلام العراقي . بحسب ما افاد الطبيب احمد فؤاد من مستشفي بعقوبة العام.
    واعلنت مجموعة الاردني ابو مصعب الزرقاوي في بيان نشرته علي موقع اسلامي علي الانترنت مسؤوليتها عن عملية بعقوبة.
    وقال البيان الذي وقعه تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين ويتعذر التاكد من صحته، ان ليثا من ليوث كتيبة الاستشهاديين في تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين قام صباح اليوم بهجوم بطولي علي قواعد الكفر والطغيان في مدينة بعقوبة .
    وانفجرت سيارة مفخخة يقودها انتحاري امس في وسط مدينة الرمادي ما ادي الي وقوع ضحايا امريكيين، بحسب ما افاد الجيش الامريكي وشهود.
    وقال اللفتنانت لايل جيلبرت في الجيش الامريكي انفجرت سيارة مفخخة يقودها انتحاري الاثنين قرب الرمادي علي مقربة من قطاع يعمل فيه عناصر قوة مشاة البحرية الامريكية (مارينز) .
    واضاف حصل بعد ذلك تبادل اطلاق نار بين القوات الامريكية والمتمردين. وسقط ضحايا امريكيون . وذكر شهود ان سيارة كانت تسير بسرعة كبيرة قرب قافلة عسكرية في وسط الرمادي انفجرت الساعة 15.30 (12.30 ت غ) ما ادي الي احتراق آليتين من طراز هامفي.
    واضاف الشهود ان قنبلة انفجرت ايضا في المدينة ما ادي الي اصابة سيارتين أخريين من نوع هامفي باضرار.
    ولم يؤكد الجيش الامريكي وقوع هذا الانفجار.
    واعلن المتحدث باسم الفاتيكان جواكان نافارو فالز امس ان اسقف السريان الكاثوليك في مدينة الموصل باسيل جورج القس موسي (القس موسي) تعرض للخطف في المدينة الواقعة شمال العراق.
    وقال ان الكرسي الرسولي يندد بشدة بهذا العمل الارهابي ويطالب باعادة المونسنيور القس موسي بسرعة سالما الي مقره . ولم يعط المتحدث اي تفاصيل عن ظروف الخطف.
    والاسقف القس موسي من قره قوش في العراق، وهو في السادسة والستين. وقد رسم كاهنا في 1962. وعينه البابا يوحنا بولس الثاني اسقفا في الثامن من ايار (مايو) 1999.
    وتتألف طائفة السريان الكاثوليك في الموصل من 35 الف شخص معظمهم من منطقة الموصل التي توجد فيها ايضا طائفة كاثوليكية اخري هي الطائفة الاشورية التي تعد 20 الف شخص.
    وعلي الصعيد الانتخابي نفت شخصيات من قائمة رئيس الوزراء المؤقت اياد علاوي ان يكون آية الله علي السيستاني يدعم قائمة الائتلاف الموحد بزعامة عبد العزيز الحكيم.
    وقال مسؤولون امس الاثنين ان مسلحين قتلوا ابن احد ممثلي المرجع الشيعي الاعلي في العراق اية الله علي السيستاني ليكون أحدث ضحية للحملة التي يشنها متطرفون علي أتباع الزعيم الروحي للشيعة. وقال شهود ان المسلحين فتحوا النار علي ابن رجل الدين حبيب سلمان أثناء وجوده في مقهي للانترنت في بلدة النعمانية بجنوب البلاد الاحد. وقال مسؤول للشرطة في البلدة الواقعة علي بعد 130 كيلومترا جنوبي بغداد لقد نسفوا رأسه .
    ومن جهة اخري حذر الرئيس المصري حسني مبارك من ان يتحول العراق الي صومال آخر، مشيرا الي ان غياب السنة عن المشاركة في الانتخابات سيؤدي الي تعقيد الاوضاع، الامنية والسياسية هناك
     

مشاركة هذه الصفحة