سنحنة الحكم في اليمن والرجاء عرض الموضوع ولا تخافوا من الصراحة

الكاتب : عربي الحر   المشاهدات : 738   الردود : 9    ‏2005-01-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-19
  1. عربي الحر

    عربي الحر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-12
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    اليمن وتملك البديل
    بقلم : بكر أحمد


    لا توجد معارضة في هذا الكون و إلا ولديها تصور معين ومحدد لما تريده ،
    فوجودها كمعارضة يحتم عليها طرح البدائل المقنعة لما ترفض وجوده أصلا ،
    لذا وجود البرامج السياسية الشاملة هو أمر فعلي وحقيقي تملكه
    النخب المعارضة التي تمارس عملها ضمن أطر الدستور والقانون،
    وهذا خلاف لما يروجه بعض كتاب الصحف الرسمية بأن البدائل
    لدى أحزاب المعارضة معدومة ،
    وان معارضتهم هي لمجرد المعارضة وإعلان حضور لا أكثر ولا أقل.

    هذا الكلام جاء بعد ما تكاثرت الأقاويل باحتمال حدوث توريث في الحكم
    ، حتى وان لم يتم التصريح بهذا الشيء مباشرة حتى الآن ،
    إلا أن ما نراه بالعين المجردة يرسل إشارات لا لبس بها بأن اليمن متجهة نحو هاوية لا قرار لها
    ، ولعل ما يثير القلق فعلا هو تصريح الرئيس على قناة فضائية
    خليجية مؤخرا بأن تعيين أبنه لعدة مناصب عسكرية مهمة كقرار
    ضروري لأجل صون المال العام والمحافظة على البلد من الانقلابات
    العسكرية المفاجئة التي قد تسقط منجزات البلاد من ( . ! ) كل ما تقوله
    الآلة الإعلامية الرسمية دون أن نلمسه أو نراه !

    والمتمعن لمثل هذا الكلام حول الثقة بالعائلة وخصها دون غيرها
    بصفات النزاهة والإخلاص في مقابل التشكيك بالمواطن الآخر الذي
    و لسوء طالعه لم ينتمي للأسرة الحاكمة من قريب أو بعيد ،
    به من الدلالة حول التقليل من قيم المواطن اليمني ووضعه موضع الشك
    وافتقاره لما قد يردعه عن التطاول على المال العام والحفاظ على " منجزات " الثورة

    ، ونحن إذ نتمعن بمثل هذه الجمل التي يدلي بها الرئيس بين الحين والآخر ،

    نشك بأن هناك قانون يسري على الجميع ولديه مقدرة على الردع ،
    كما أننا نستطيع أن نستخلص مقولة نقاء الدم
    التي خص بها الله أسرة الرئيس دون سواهم من المواطنين ،\
    وهذه مقولة لا نستخدمها للتهويل من الأمر ، بقدر ما نراها
    منتشرة بين الألسن ومدسوسة في المقالات الرسمية ، بعدم وجود كفاءة
    وطنية أخرى تستطيع أن تحكم اليمن بعد الرئيس الحالي ،
    وان شاءت الأقدار ذات يوم بأن تغيبه فمن غير نجله يأتي للحكم ،
    وهذا قد يحدث كأمر واقع أو كضرورة تاريخية بعد تعديل الدستور ،
    وخير الأمور وأسهلها هي توليه الحكم عبر الانتخابات ،
    فهو كما يقال دائما أنه مواطن يمني يحق له ترشيح نفسه ،
    ولا أسهل من صندوق انتخابي تملك الدولة كل مسوغات ضمان فوزه وبأغلبية مريحة .

    إذا لماذا نرفض التوريث :

    لأن هذا مدعاة لفتح باب ليس من السهل إغلاقه ،
    فالثورة اليمنية قامت على رفضها أسرة بيت حميد الدين التي توارثت الحكم
    وأستفحل بينهم التخلف والفساد والاستهانة بالمواطن والوطن
    واعتبار كل شيء هو ملكية خاصة ، وبما أننا ثرنا ضد هذه الأشياء ،
    فلا نرغب بإعادة التفكير مرة أخرى بدخول دوامة مماثلة ،
    خاصة أننا نعتقد بأننا خطونا نحو هامش ديمقراطي برغم تضيقه يوما عن يوم إلا
    أنه ورغم هذا الضيم ، قد يوصلنا ذات مرة إلى النتيجة الطبيعية لأي ديمقراطية
    في العالم نحو التبادل السلمي للسلطة ألتي من خلالها قد تتبدل
    منهجية التفكير والقيادة والبرامج السياسة و تتيح مجال أفضل لمحاولة النجاح
    وانتشال الوضع السيئ الذي يعانيه الوطن ، وكل هذا لا يسمح به التوريث
    ، لأن هذا يعني بقاء العسكر القديم كما هو ، وبقاء الذهنية الحاكمة
    والسطوة المتنفذه والشبكة المحيطة بها مسيطرة على وضع لا تريد تغيره
    ، لأنه بهذا الشيء تهديدا لمصالحها المباشرة .

    كما أن نجل الرئيس هو رجل عسكري وتجربتنا مع حكم العسكر لا نود
    أن نتذكرها ، لأننا حتى الآن نعيش مرارتها ونقبع تحت سطوتها فمن ضمن
    بداهات العقل بأن لكل إنسان في هذا العالم لديه إمكانية وقدرة تقع ضمن مجاله وتخصصه ،
    والعسكري لا يستطيع إلا أن يبقى في الكتيبة والخندق
    ليمارس نطاق ما يفهمه إلا أمور السياسة والاقتصاد والإعلام
    فلها رجالها من ذو الخبرات ، لذا دائما حين يتم وضع الرجل الغير
    مناسب تحدث أمورا غير مناسبة وربما مأساوية.

    المعارضة سواء كانت حزبية أو مستقلة لديها من الكفاءات
    التي تتيح لها وضع البرامج السياسية الشاملة ولديها من الرجال
    الذين يستطيعون قيادة دفة الوطن للوصول بها إلى بر الأمان ،
    وهذا الأمر لا علاقة له بتاتا بنقاء الدم أو الارتباط الأسري ،
    بل هو أساسا متعلق بالإخلاص والتفاني والمهنية .

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-19
  3. هاشمي

    هاشمي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-19
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    مخدرين بالقات ومن القات والى القات والله طالما والقات لا يفارق الرؤوس فلن يتبدل شي
    السلبيه الا مبالاه اعيش يومي ويقال ....... تحبل بربح دلاله على ان الامر لا يعنيني اهم شي
    اخزن .
    في الوقت الذى سوف توجد فيه معارضه غير مخزنه ومجتهده علميا وادبيا واخلاقيا وقبل
    كل ذلك انسانيا سوف نستطيع احداث نوع من التغيير الى الافضل .
    ولن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم . صدق رب العزه ...................البلاء في القات كفانا الله
    شر البلاء . القات. القات. القات. سر التغيير في اختفائه اذا وجد جيل بدون قات سوف
    تستعيد اليمن امجادها والله والله والله ..... القات القات القات ... مدمر
    نسئال الله الخلاص والنجاه من كل شر .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-19
  5. ناصر الحمدي

    ناصر الحمدي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-02
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    المعارضة اليمنية لاتصلح للحكم .. وليست بديل .. اطلاقا .. لانها بعيدة عن الشارع وهمومه وقادتها مشغولين بهمومهم الشخصية وترتيب اوضاع ابنائهم مثلهم مثل السلطة القبلية الطائفية .. المعارضة صنيعة النظام وخاصة حزب الاصلاح بجناحه القبلي .. وقيادات البعث والناصري .. وكل الاحزاب .. واستثني الاشتراكي .. كلها صنيعة الحكم وهي مشاركة في تجميل وجهها القبيلي الطائفي العسكري القبيح .. البديل بيد الناس يازول .. بيدك وبيدي .. ان نغير سلما .. أو ............؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-19
  7. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    معارض (ومخزن) وحين تناقشه حول القات تجده أشد إنتقاداً من الغير متعاطيه ... كيف ؟
    سلام.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-29
  9. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    هكذا بجرة قلم وبكل جرأة المعارضة بكل أطيافها لا تصلح.

    مع أن كل منصف يعلم أن الكثير من قيادات الحكومة والحزب الحاكم قدموا من صفوف المعارضة ولله في خلقه شؤون
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-29
  11. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    أمـــام .. الحــقــيــــقـــة

    أمـــام أبـواب.. جــهــنــم

    لا صــديق .. إلا الصــدق

    [​IMG]

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss

    [​IMG]

    freeyemennow@yahoo.com

    [​IMG]




     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-01-30
  13. الرهينه

    الرهينه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-12-30
    المشاركات:
    8,294
    الإعجاب :
    9
    سنحنة الحكم في اليمن !!!


    احتمال


    تحياتي لكل المخزنين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-01-30
  15. دموع الحب

    دموع الحب عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-31
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ ناصر الحمدي لقد صنعت جريمة عظمى بجرة قلم وبكل بساطة تقول احزاب المعارضه ما تصلحش للحكم نحن ندعوك للتوبه الصادقه
    لقد اخطات خطأ عظيم بحق حزب الزيف والتضليل حزب التخريب حزب الاشاعات حزب الاصلاح الموقر
    الم تعلم بانهم لديهم القدره الكاملة علي إحراقك في المجتمع الم تعلم انهم بخلال يوم وليلة ان يشعلها فتنه عارمه الي اين تريد تجرنا
    حزب الاصلاح يصلح ان ايكون راعي للبقر حزب متفتح يفتح العلاقه مع اليهود والنصاري حتي وان كان علي حساب الدين والوطن المهم لتصحك ما تجاراش الاخوان والا عايهجمو عليك باليل ويخرجوا منها بحنيص نصيحتي لك انك لا تتجرأ
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-01-30
  17. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    إن توزيع المناصب العسكرية الهامة على المجموعة المنتمية لبيت الأحمر من سنحان وجعل مقاليد الحكم في يد الرئيس وهذا يمنع أي تغيير غير مرغوب فيه في السلطة من وجهة نظره ولا يتوهم المرء في بلادنا بأن سيأتي يوم وتتمكن المعارضة من تولي السلطة عن طريق صندوق الإنتخابات فهذا وهم كبير وإلا لماذا جعلت القوة العسكرية بمختلف مسمياتها في أيدي بيت الأحمر.
    الثقة لبيت الأحمر أما الحكومة من رئيس وزراء ووزراء وبقية الجهاز الإداري للدولة وكذلك الجهاز القضائي بمعظمه وأغلبية السلطة التشريعية ، كل هولاء ما هم إلا خدم ينفذون السياسة العليا لبيت الأحمر حتى من دون أن يدرون أحياناً.
    لا أحب أن أصادر آراء الغير ولكن هذه حقائق يعرفها الكل في بلادنا وإن حاول البعض أن يغطيها بأقاويل إنشائية عن الديمقراطية أو بالتعمية لما يجري الآن بإستجرار الكلام عن أخطاء الحزب الإشتراكي في المراحل السابقة أو بما تعودنا عليه من أباطيل ، لكن تبقى مسألة السنحنة حقيقة واضحة لا يمكن ضحدها.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-02-20
  19. فانوس

    فانوس عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-20
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    احمر يقود احمر
    في الإصلاح أو في المؤتمر
    +++++

    والشعب لو فرفر
    من الاثنين ما فيش له خلاص
    +++++

    ومن نوى للشر
    أو فكر يسوِّي له خبر
    +++++

    يهمي ولا يظهر
    ولا يسمى ولا يذكر خلاص
     

مشاركة هذه الصفحة