إيتو يقود برشلونة لفوز ثمين على سوسيداد بإسبانيا وميلان يطارد يوفنتوس على القمة الإي

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 439   الردود : 0    ‏2005-01-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-18
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    اعاد الكاميروني صامويل ايتو فريقه برشلونة الى سكة الانتصارات على حساب ضيفه ريال سوسييداد 1 ـ صفر، ريال مدريد بالمركز الثاني اثر فوزه على ضيفه سرقسطة 3 ـ 1 مستفيدا من تعادل بلنسية حامل اللقب وصاحب المركز الثاني سابقا مع مضيفه اوساسونا صفر ـ صفر في ختام المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
    في المباراة الاولى، اهدر صامويل ايتو ركلة جزاء مبكرة بعد مرور 5 دقائق، لكنه عوض وسجل هدف الفوز قبل 5 دقائق من نهاية الوقت الاصلي رافعا رصيد فريقه الى 45 نقطة مقابل 38 لريال مدريد و36 لبلنسية.
    وكان برشلونة قد سقط في المرحلة السابقة امام مضيفه فياريال صفر ـ 3، وكان على وشك الخروج بتعادل سلبي بعد عرض غير مقنع كان فيه الضيف ندا قويا وبادل مضيفه الهجمات والفرص ايضا خصوصا بعد نزول التركي نهاد قهوجي في ربع الساعة الاخير اهدر خلالها 3 فرص مناسبة للتسجيل. واحس ايتو متصدر ترتيب الهدافين برصيد 14 هدفا، بالذنب بعد ان اضاع ركلة الجزاء، وحاول التعويض اكثر من مرة فارسل الكرة الى جانبي المرمى واصاب القائم (65)، لكن نقطة التحول كانت مع طرد لاعب ريال سوسييداد خافي برييتو في الدقيقة 61 لنيله الانذار الثاني بعد الاول في الدقيقة 42. ورجح الطرد كفة برشلونة ميدانيا بسبب تفوقه العددي، لكنه عجز عن طرق مرمى منافسه قبل ان يقوم بهجمة معاكسة حصل على اثرها على ركنية نفذت فتابعها احد اللاعبين برأسه واكملها ايتو برأسه بقوة داخل المرمى (85).
    وحضر البرتغالي جوزيه مورينهو مدرب تشيلسي الانجليزي المباراة من المدرجات، باعتبار ان فريقه سيواجه برشلونة في دوري ابطال اوروبا ذهابا في 23 فبراير (شباط) في برشلونة، وايابا في 8 مارس (اذار) في لندن.
    وفي المباراة الثانية، بدأ ريال مدريد اللقاء من دون محترفه الجديد الدنماركي توماس غرافيسن المقبل من ايفرتون الانجليزي، وهاجم بضراوة وضغط بكثافة وصنع لاعبوه عدة فرص لم تترجم. وفي خضم اندفاع فريق العاصمة، قام دافيد فيا مهاجم سرقسطة بمجهود فردي مراوغا اكثر من مدافع والحارس ايكر كاسياس ووضع الكرة داخل الشباك مفتتحا التسجيل في الدقيقة (20). وواصل ريال مدريد عرضه القوي تحت انظار مدربه البرازيلي واندرلي لوكسمبورغو وملك الكرة السابق بيليه الذي حرك ركلة البداية بين الفريقين، ومرر زيدان الكرة الى رونالدو ومنه الى راؤول غونزاليز داخل المنطقة انفرد على اثرها وواجه الحارس واودعها المرمى مدركا التعادل (42). وفي الشوط الثاني، تلقى البرازيلي الفارو بطاقة حمراء لخشونته الزائدة ضد راؤول (53)، وسجل ريال مدريد هدف التقدم على الفور بعدما استغل زيدان خطأ دفاعيا واعطى الكرة الى البرتغالي لويس فيغو المتسلل بوضوح والذي مر من البرتو زاباتر وسددها في قدم الحارس لويس غارسيا وتابعها رونالدو برأسه (54). واجرى سكولاري تبديلا مزدوجا فاخرج رونالدو وادخل الانجليزي مايكل اوين، وحل غرافيسن محل فيغو (65) مع ان الخارجين كانا في احسن حالتهما فخف العطاء بشكل واضح في وسط الملعب وخط الهجوم، لكن عكس سير اللقاء نجح اوين في القضاء على اخر امل لسرقسطة في ادراك التعادل بعدما تلقى كرة رأسية من مواطنه ديفيد بيكام وسددها قوسية ارضية خادعة استقرت في اقصى الزاوية اليسرى (85). وفي بقية النتائج تعادل اسبانيول مع مضيفه اتلتيك بلباو 1 ـ 1، وفاز بيتيس على ضيفه مايوركا بهدفين نظيفين، وتعادل ديبورتيفو لاكورونا مع ضيفه نومانسيا 1 ـ 1، وفاز فياريال على مضيفه ليفانتي الوافد الجديد 4 ـ 2، وتعادل البسيط وراسينغ سانتاندر صفر ـ صفر. وكانت المرحلة قد افتتحت السبت بلقاءين فتعادل في الاول غيتافي الوافد الجديد مع ضيفه اتلتيكو مدريد 1 ـ 1، في حين فاز في المباراة الثانية مالقة على ضيفه اشبيلية بهدف.
    * الدوري الايطالي: شدد ميلان حامل اللقب الخناق على يوفنتوس المتصدر وصار على بعد خطوة منه مؤقتا اثر فوزه على ضيفه اودينيزي الثالث 3 ـ 1، في حين حرم المخضرم فرانكو زولا يوفنتوس من فوز كان في متناوله بادراكه التعادل 1 ـ 1 لكالياري في المرحلة التاسعة عشرة للبطولة.
    ورفع ميلان رصيده الى 42 نقطة مقابل 44 ليوفنتوس. واحتفل قائد ميلان المدافع الدولي السابق باولو مالديني، 36 عاما، بالذكرى السنوية العشرين لاول مباراة لعبها مع فريقه في 20 يناير (كانون الثاني) 1985، وخاض مباراته الـ536 في جميع المسابقات حيث سجل خلالها 25 هدفا، ومن المتوقع ان ينهي مسيرته في النادي الذي بدأها معه عندما كان في سن السادسة عشرة.
    وفي المجريات، فاجأ اودينيزي مضيفه بهدف مبكر من توقيع انطونيو دي ناتالي (9)، وانتظر صاحب الارض حتى الدقيقة 31 لادراك التعادل عن طريق المهاجم الاوكراني اندريه شفتشنكو افضل لاعب في اوروبا لعام 2004 وهداف البطولة في الموسم الماضي الذي رفع رصيده الى 13 هدفا في المركز الثالث على ترتيب لائحة الهدافين. وفي الشوط الثاني، اثمر ضغط ميلان هدفا ثانيا سجله لاعب الوسط التشيكي الدولي ماريك يانكولوفسكي خطأ في مرمى فريقه (53)، ثم هدفا ثالثا عن طريق كاكا (90).
    وفي المباراة الثانية، قدم يوفنتوس ومضيفه كالياري شوطا اول عقيما انتهى سلبا، ثم تقدم الضيف بواسطة البرازيلي ايمرسون في الدقيقة 53، لكن الكلمة الاخيرة كانت لزولا الذي ادرك التعادل قبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة وحرم بالتالي الضيف من النقاط الثلاث.
    وسقط لاتسيو امام ضيفه باليرمو الوافد الجديد 1 ـ 3 فصار الفائز في المركز الخامس برصيد 28 نقطة وتقدم بفارق الاهداف على سمبدوريا الذي اكتفى بتعادل سلبي مع ضيفه بولونيا.
    ولم يترك كييفو الفرصة لضيفه روما وصيف البطل الذي يعاني من تخبط اداري وازمة ثقة بين انصار الفريق وقائده فرانشيسكو توتي الذي هدد مرة جديدة بتركه في نهاية الموسم، وهز شباكه مرتين في وقت مبكر عن طريق سيرجيو بيليسييه (15) وسيموني تيريبوكي (20)، قبل ان يصحو فريق العاصمة ويرد مرتين عن طريق متصدر ترتيب الهدافين برصيد 16 هدفا فينتشنزو مونتيلا (34 و52). واكتسح ليفورنو الصاعد حديثا ضيفه ميسينا بثلاثة مقابل هدف، وفاز بارما على ضيفه ليتشي بهدفين مقابل هدف، وتعادل اتالانتا صاحب المركز الاخير مع سيينا قبل الاخير 1 ـ 1 .
    * الدوري الفرنسي: قاد بيغي لويندولا فريقه مرسيليا الى فوز مهم على ضيفه نيس 2 ـ صفر في ختام المرحلة الحادية والعشرين للبطولة.
    وسجل لويندولا الهدفين في الدقيقتين 3 و14 رافعا رصيد فريقه الى 35 نقطة ومكملا انتصارات فرق الصدارة الخمسة في هذه المرحلة. ويتخلف مرسيليا بفارق الاهداف عن اوكسير الرابع وبفارق نقطة واحدة عن موناكو الثالث.
    * الدوري البرتغالي: تقاسمت 3 فرق صدارة الترتيب في المرحلة السابعة عشرة، وصار رصيد بورتو، بطل الموسمين الماضيين، وبنفيكا وسبورتينغ لشبونة 31 نقطة، فيما بقي بوافيستا على رصيده السابق (30 نقطة) بعد خسارته امام بنفيكا باربعة اهداف نظيفة لسيماو سابروزا (38 من ركلة جزاء) ونونو غوميش (58 و67) ومونتوراش (90).
    وكان بورتو قد تعادل مع اكاديميكا كوامبرا صفر ـ صفر، وخسر سبورتينغ لشبونة امام ناسيونال ماديرا بهدفين مقابل ثلاثة اهداف. وخسر سبورتينغ لشبونة جهود لاعبه بايتو في الدقيقة 78، ما اتاح لمضيفه تحقيق الفوز عن طريق ادريانو في الدقيقة الاخيرة. وتعادل سبورتينغ براغا الخامس مع موريرنزي صفر ـ صفر فيما خسر جيل فيسنتي امام ضيفه بينافيل الوافد الجديد بهدف لنونو سيلفا (90). وفاز ريو آفي على يونياو لييريا بهدفين نظيفين، وماريتيمو على استوريل بهدفين مقابل هدف
     

مشاركة هذه الصفحة