شريط بن لادن.. والمكابرة

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,151   الردود : 12    ‏2001-12-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-16
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أحمد الربعي



    هل المطلوب ان يأتي بن لادن ليدق ابواب بعضنا، ويحتسي معهم القهوة ثم يعترف لهم بنفسه، انه المسؤول عن احداث سبتمبر في نيويورك.
    بن لادن مسؤول عن تفجير المدمرة كول، وتدمير السفارة الأميركية في نيروبي وغيرها من العمليات، فلماذا نستغرب ان يضرب نيويورك. وأسامة بن لادن اعتبر الانتحاريين الذين قتلوا في نيويورك «كوكبة من الشهداء الذين نحتسبهم عند الله»، واخيرا ظهر بن لادن في شريط مسجل يعلن اعترافه، بل ويضحك فرحا بمقتل آلاف الابرياء، فأي دليل آخر يريده المكابرون؟
    هل يريد هؤلاء ان نكذب جرائم النازية لأننا لم نعش في عصر ادولف هتلر، ونبرئ كل مجرم من جريمته لأننا لم نكن في موقع الحدث حين ارتكب جريمته ولم نره بأم أعيننا، هل يريدون ان نصدق ان قتل شارون للمدنيين هو مجرد دفاع عن النفس، هل نصدق ما قاله «مفكر قطري كبير» في محاضرة له في احدى الجامعات الأردنية بأن صدام لم يحتل الكويت وان هذا اصطلاح مضلل، والحقيقة انه دخلها فقط، وفرق بين الاحتلال و«الدخول»!!
    الى متى يظل العقل العربي معاندا للحقيقة، ولا يريد ان يسمع سوى ما يحلو له، والى متى يظل بعضنا بمكابرتهم وعنادهم، ودفاعهم عن الباطل، بدلا من الدفاع عن الحق يكذبون ويصدقون كذبتهم، والنتيجة المأساوية ان من صدقوا ان الملا عمر سيهزم أميركا شاهدوا تساقط كابل ثم مزار الشريف ثم قندهار وفي كل مرة يرددون ان المعركة لم تنته وان هزيمة الأميركان قادمة. أليست نفس العقلية التي تحدثت عن اسقاط ثمانين طائرة للعدو صبيحة السادس من حزيران وخرج الناس الى الشوارع مبتهجين، بينما كانت اسرائيل تحتل المدن العربية واحدة بعد الاخرى حتى افقنا جميعا على الكارثة، أليست هي العقلية التي دافعت عن احتلال الكويت باعتبارها عملية مقايضة يتم فيها تسلم الضحية الفلسطينية لأراضيها المحتلة، مقابل اعادة الكويت لأهلها، في مسرحية مضحكة مبكية انتهت بضرب الجيش العربي في العراق وتحطيم دولة وتاريخ وشعب بأكمله بسبب المكابرة والجنون ثم الاحتفال في كل عام بالانتصار في المنازلة الكبرى، والانتصار التاريخي.
    لقد تخلص اجدادنا من عبادة اصنام من حجارة، فمتى نتتهي من عبادة اصنام من البشر؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-16
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    ومن لا يريد أن يصدِّق فلن يصدِّق

    عبد الرحمن الراشد



    وها هو شريط فيديو آخر، أولاً لا جدال في صحته، وثانيا لا جدال في هوية بطل الفيلم اسامة بن لادن، وثالثا لا جدال في صحة ان القول صادر عنه والصوت صوته، ورابعا لا جدال في قوله لضيفه انه علم بتفجير البرجين في نيويورك في 11 سبتمبر قبل وقوع الحادثة بخمسة أيام وانه سأل كل واحد من الانتحاريين ان يذهب لاميركا دون ان يعرف احدهم عن طبيعة العملية شيئا وان كانوا قد دربوا عليها، الى آخر التفاصيل التي ظهرت دامغة في اعترافاتها المسجلة على فيديو من قبل احد معاوني بن لادن نفسه.
    رغم كل هذا الوضوح فان هناك من لا يريد ان يصدق، فقد حفر في رأسه تلك الصورة الرومانسية عن رجل بسيط بريء لاحقته اميركا الشريرة وتكالبت عليه قوى العالم وهو القابع في كهفه. وهناك من يريد ان يدافع عن موقفه وإن كان يعرف ان ظنونه خيبها الفيديو الجديد.. احدهم يتسمى بخبير عربي في واشنطن اصر على ان بن لادن لم يعترف بمسؤوليته عن الحوادث الارهابية، ولماذا يا سعادة الخبير رغم ان بن لادن قالها بلسانه؟ يقول: لأن بن لادن نفى من قبل مسؤوليته في الفترة الطويلة التي اعقبت الهجمات. ولكنه قالها في هذا الشريط العائلي؟ يرد ربما انه اراد ان يتباهى ويتفاخر بعمل لم يقم به. ويظهر مشكك آخر من جناح بن لادن فيقول ان الشريط غير كاف، ولماذا؟ يقول لأن وزارة الدفاع الاميركية اوضحت انها ترجمة غير حرفية وهذا يدفع للتشكيك في صحة المعلومات المنقولة، ناسيا ان المتهم بن لادن يتحدث في الشريط بالعربية، والترجمة تهم الآخرين غير العرب.
    واجمل تعليق على هذه الحالة الغريبة قاله زميل لي وهو ان الذين لا يريدون ان يصدقوا شيئا فهم لن يصدقوه مهما قدمت لهم من ادلة، فقد قرروا لانفسهم وحسموا الأمر حتى لو اتصل بهم بن لادن معلنا اعترافه. وهذا قول صحيح بدليل ان من يراجع التعليقات اللاحقة لاحداث الحادي عشر من سبتمبر يجدها متناقضة وتصدر عن فم واحد. ففيها نفي ان اي مسلم يمكن ان يقدم على ارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة بحق اناس عزل لا ذنب لهم، ثم يردف قائلا، كمن يتحدث وهو نائم، ان بن لادن على حق حتى تدفع واشنطن ثمنا لمواقفها الظالمة في القضية الفلسطينية.
    هذا التناقض يعبر عن شخصية من لا يرغبون في تصديق غير ما يريدون تصديقه، مفضلين اللجوء الى التبرير والتكذيب والتجاهل لما يخالفهم. فمنذ اللحظة الأولى التي خرج فيها بن لادن مباركا ومحييا قتل اربعة آلاف انسان هناك كان واضحا من كلامه ورسالته انه الفاعل لأنه نفسه قالها بصورة شبه مباشرة. كلامه كان واضحا وصوته واضحا، ومع هذا من لا يريد ان يصدق فلن يصدق.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-16
  5. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    الغالي.. بن ذي يزن..

    لنفترض جدلا .. لا - بل لنؤمن ايمانا قاطعاً بأن بن لادن تحديداً ومنظمته، وكل المنظمات الإسلامية معه.. هي نفذت عملية نيويورك،
    التي كانت مراهما.. لكل الجراح العربية المتواترة .. أقول.. ألا تستحق امريكا ما حل بها؟؟
    ثم ألا يحق للمسلمين عموما، والعرب تحديدا أن يصلوا إلى درجة اليأس الذي وصلوا إليها؟
    نحن بشر يا أخي ولسنا أخشاب خاوية نحن أصحاب قضية - بل جلونا برمتنا قضية..
    أخي جاوز الظالمون المدى.. أخي جاوز الظالمون المدى.. أخي جاوز الظالمون المدى.. :(
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-17
  7. أبو ماريا

    أبو ماريا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-27
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    صدق أو لا تصدق

    الاخ بن ذي يزن ... أولا" لاجدال في صحته , و ثانيا" لا جدال في هوية بطل الفيلم , و ثالثا" لا جدال في صحه ان القول صادر عنه و الصوت صوته , ولا جدال ولا جدال ولا جدال..............

    يعني حبني بالغصب
    يعني بالله عليك بعد الضرب و القصف بالصواريخ و المدافع و الدبابات و الطيارات , كيف حصلوا على هذا الفيلم ... ؟؟؟؟
    و إذا كنت في مكان بن لادن وعملت ما عمل بن لادن هل ستتكلم هذا الكلام و تصورة بكاميرة فيديو ؟؟؟؟؟؟
    هناك علامه إستفهام كبيرة يا بن ذي يزن :confused:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-17
  9. الكندي

    الكندي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-10-28
    المشاركات:
    1,040
    الإعجاب :
    0
    نعم نعم نعم هو المسؤال

    اخي ذي يزن اسعد الله اوقاتك

    شدني ماكتبت لكن ارك تكن لبلادن الكره اكثر من بوش نفسه ممكن توضح لنا ما هو السبب :


    ثانيا :

    العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم اذا لم تكن تعرف


    ولا حلال عليهم وحرام علينا


    وبعدين يا اخي قول قولا صالحا او فسكت مالك ومال بلادن


    وسامحني على كل حال



    الكندي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-12-17
  11. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    بن ذي يزن والليبراليون

    يعني جبت الديب من ديله .. يابن ذي يزن :D

    ألم تجد من الأستشهاد بعنوانك سوى أثنين من أكبر حثالات الصحفيين العرب وهم من هم

    ((( أحمد الربعي)))
    و
    ((( عبدالرحمن الراشد)))

    يا رجل أنا كنت أظنك أذكى من أن تورط رأيك وشورك برأي وشور أثنين من الأمعات المحسوبين على الصحافة وهم أكبر عملاء لأمريكا خاصة والغرب عامة في فكرهم وعملهم وجهودهم لا بارك الله فيها من جهود ..

    أخي بن ذي يزن أهم ما أريد أن أطلع به في ردي هذا هو أن اقول لك :
    كل عام وأنت بخير بمناسبة عيد الفطر المبارك عيد المسلمين .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-12-18
  13. عرب

    عرب مشرف_شبكة أفق

    التسجيل :
    ‏2001-02-02
    المشاركات:
    161
    الإعجاب :
    0
    صدق احمد الربعي وفي بعض الردود خير مثال

    خلط ، رفض ، غضب ، وخصام قديم مع المنطق

    بالمناسبة فان شغلة الدبلجه سهلة الكشف لدى اي شخص له علاقه بالتصوير والاعمال الفنية ولم يظهر اي شخص هاوي او خبير يقول ان الفيلم مدبلج والامريكان اذكى من تقديم ادانه لهم بصرف النظر عن الربعي او الراشد او تشكيكات بعثيوا قناة الجزيرة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-12-18
  15. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    نعم أخي بن ذي يزن هيى نفس العقول العربية التي تهاجم العرب والمسلين وتشن عليهم هجومها الاعلامي في النت بكل ما تملك وتترك امريكا ورؤوس الكفر تعيث في الارض فساد !

    هي نفس العقول التي تحرص على إدانة العرب وامسلمين ولم تتعرض إلى إدانة هجوم امريكا على افغانستان مع ان هجوم لا يوجد له اي مبرر قانوني وان صح هذا الفيلم الذي تتكلم عنه فمعناه ان امريكا دخلت افغانستان وهي لاتملك اي دليل ولو كانت تملك الدليل لقدمته قبل ان تقصف افغانستان

    ارءيت كم هو محق الملا عمر في مطابلته الدليل من امريكا ؟؟؟؟

    انت ومن هم على نهجك اختلفتم مع أسامة وطلبان لانهم جحبوا النساء عنوة ومنعوا المسيقى وحرموا حلق اللحاء.. ولهذا الاختلاف شنيتوا هجومكم عليهم لتثبتوا انهم مدانون.ولم تتطرقوا الى إدانة امريكا في هجومها الوحشي على افغانستان دون دليل قانوني يبيح لها ذلك !

    في الوقت نفسه الذي تدينون فيه طالبان لم نرى لكم إأي إدانه على تونس حين ارغمت النساء في خلع الحجاب ومنعتهن من الوضائف او الدراسة إلا بالحجاب

    في الوقت نفسه الذي تدينون عليهم لانهم حرموا الموسيقى لم تدينوا الدول العربية التي أحلت الخمر وفتحت دور البِغاء في الفنادق !

    في الوقت نفسه لم تدينوا البنوك الربوية التي هيى مخالفة صريحة وواضحة بل هيى حرب ضد الله !

    انا لا الومكم على عدم الادانة على الحكومات فهذه حريات شخصية لكن لماذا ندين البعض ونترك البعض ومن هو حق بالادانة .؟؟؟

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    رأيي في الشريط ان فعلا مدبلج وما قدمته امريكا إلا لتنفي عنها دليل انها مجرمة حرب وذلك للمستقبل البعيد حتى اذا ما كانت امريكا في موضوع دون هذا الموضوع التي هيى فيه والتي تحكم العالم بقبضتها الحديدية! هيى تريد الدليل اذا كانت في مستوى اقل وكان هناك من يحكم العالم غيرها لاتر يد ان تُحاكم في المستقبل البعيد كمجرمة حرب!

    لكنها عقول عربية لاتعي ذلك !

    شكرا لكم جميعاً:)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-12-19
  17. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    فعلا من لا يريد ان يصدق فلن يصدق

    لذا أنصحكم بالسجود عند اقدام بن لادن فقد تنزه عن كل شيء ولا تصدقو أعماله حتى وأن رايناه يفعلها .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-12-19
  19. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    كفى استخفافا بعقولنا !

    قبل أن يبدأ الرئيس الأمريكي حملته على أفغانستان ، صنف العالم أجمعه إلى فريقين ...من لم يكن مع أميركا فهو ضدها ... المنطق يرفض حصر ألوان الطيف في لونين فقط ...
    انطلاقا من هذا المنطق ... ليس بالضرورة كل من شكك بمحتوى الشريط الذي أذاعته المحطات الفضائية العالمية لأسامة بن لادن .. يعني الوقوف إلى جنبه وتأييده في كل ما قام به سابقا أو ما كان من أحداث منهاتن تحديدا ...
    أنا لا أبرئ بن لادن من ارتكاب جرائم وأخطاء فادحة ، كما أنني لا أتعاطف مع تفكيره ومواقفه التي أضرت ولم تنفع .. ولا أنكر انني لا أتمنى أن أعيش في ظل حكومة تمتلك زمامها طالبان ...
    لكني لست من المؤيدين للدليل الهزيل الذي تحاول أمريكا أن تقنع به شعوب العالم وفي مقدمتهم الشعب الأمريكي ...
    هناك علامات استفهام كثيرة حول محتوى هذا الشريط تثير الشك ، والشك في كل قضاء عادل هو دائما لصالح المتهم ...
    ** الشريط لم يقدم أي برهان ضدأسامة بن لادن يطمئن فيه ضمير القضاء ، فالشريط مشوش جدا وصوت بن لادن فيه غير واضح ، في حين أن الترجمة المصاحبة له متماسكة وشديدة الوضوح فكيف استطاع الأمريكان أن يستمعوا لهذه الهمهمات الغامضة ؟
    **وإذا سلمنا بصحة كل ما جاء في الشريط ..فإن هذا التسليم يضعنا أمام استغراب أكبر ، مصدره التناقض الشديد بين عقلية جبارة استطاعت التخطيط لأحداث بحجم أحداث الحادي عشر من سبتمبر ، وبين هذه
    الجمل الساذجة التي ظهرت في الشريط ، والتي بدا فيها بن لادن مندهشا لما حدث لأنه توقع انهيار بعض طوابق برجي التجارة العالمية ولم يتوقع انهيار البرجين بالكامل !!!!!
    ويقول بفرح طفولي – كما بدا في الشريط المعروض – أن الذين اشتركوا في تنفيذ العملية لم يعرفوا بها إلا وهم في الطائرة !!! كيف عرفوا بها ؟ هل كان هناك شخص واحد يعرف الخطة ويقوم بشرحها للمشاركين على متن الطائرة ؟؟؟؟ متى فعل ذلك ؟؟؟ وهل من المعقول أن تكون خطة بهذا الحجم يتم شرحها في لحظات قليلة قبل التنفيذ ؟؟ هل هذا كلام عقلاء ؟؟؟
    كفى استخفافا بعقولنا .. ولتحدثنا أميركا بالمنطق لا بعقلية ( الكاوبوي ) ....
    كل المحللين على أعلى المستويات .. وصفوا مخطط أحداث منهاتن بأنه شديد الدقة ومدروس بعناية ومخطط له منذ فترة طويلة .... وهذا واضح لكل من شاهد بأم عينه نتائج هذه الأحداث ...بينما يبين الشريط المعروض أن هذه العقلية ذاتها تتحدث وكأنها تلعب "أتاري " كما وصفها الكاتب محمود المراغي 0
    ** لم يشر بن لادن فيما قيل على لسانه إلى الطائرة التي هاجمت البنتاغون ولا إلى الطائرة الرابعة التي سقطت قبل تحقيق هدفها المحدد لها ... فهل هذا يعني أن أميركا ستثبت بهذا الشريط تهمة تدمير برجي التجارة العالمي على بن لادن .. بينما ستبرئ ساحته من بقية الأحداث بناء على قوانين وضوابط القضاء الأمريكي نفسه !!!!!!!!
    ** يقال في علم الصحافة أن جزءا كبيرا من مصداقية الخبر تتعلق بالمصدر ... فمن هو المصدر هنا ؟؟
    يقول مسؤول البيت الأبيض أنه " أحد الهواة " ...كيف تمكن هذا الهاوي من التسلل إلى مقر رجل عجزت المخابرات العالمية وعلى راسها المخابرات المركزية الأمريكية من الوصول إليه ؟؟؟ هذا الهاوي لم ينجح بالتسلل فقط وإنما قام بتصوير الرجل الهارب من " مخالب النسر النبيل " !
    هل كان أحد رجال بن لادن أو أحد معاونيه الذين احتاطوا لأنفسهم فسجلوا من وراء ظهر الرجل ثم ألقوا بالشريط أمام واشنطن ؟؟؟؟إذا كان الأمر كذلك .. فلماذا لم يكتمل دور الجاسوس ليرشد إلى مكان الجاني ؟؟أليست 25 مليون دولارا كفيل بإكمال هذه المهمة ؟؟؟
    وفي كلا الاحتمالين ... التصوير خلسة يتطلب كاميرا من نوع خاص .. مثبتة في معظم الأوقات على زاوية معينة .. بينما كانت تبدو لقطات الشريط مأخوذة من زوايا عدة 0
    العقل الذي خطط بهذه الدقة والدهاء .. لا يمكن أن يفسح المجال لأي شخص تحت أي ظرف بأن يقوم يتصويره وهو (يعترف ) .. خاصة في ظل الظروف المتأزمة التي كانت تنبئ بها الأحداث في ذلك الحين 0

    إن دولة مثل أميركا تملك قوة عسكرية مخيفة تستطيع أن تفرض ما تريد من الحق أو الباطل بهذه القوة الاستثنائية ، وقد ألقت قنابل تزن كل واحدة منها ثمانية آلاف كيلو غرام كفيلة بإذابة صخور الجبال ، على جبال أفغانستان بحثا عن بن لادن .. هذا لا جدال فيه .. ولكن العدل في هذه القضية شيء آخر .. فهو مفقود .. والعدل (( حق حتى للمجرمين )) 0
     

مشاركة هذه الصفحة