طلاب جامعة صنعاء يستنكرون تضييق الحريات عليهم

الكاتب : الحُسام اليماني   المشاهدات : 344   الردود : 0    ‏2005-01-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-16
  1. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    طلاب جامعة صنعاء يستنكرون تضييق الحريات عليهم..

    بينما كانت الأغلبية التابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام تصوت يوم الأربعاء الماضي لصالح إقرار الجرعة السعرية الجديدة في مجلس النواب والتي تضمنتها ميزانية الدولة لعام 2005م، فوجئ طلاب جامعة صنعاء في نفس اليوم بإقرار جرعة تراجعية من نوع آخر تمثلت بإقرار رئاسة الجامعة للائحة الطلابية الجديدة والتي كانت محل نقاش بين رؤساء الاتحادات الطلابية ورئاسة الجامعة طيلة الفترة الماضية.
    توقيت إقرار اللائحة الطلابية الجديدة ليس بريئاً -بحسب المصادر الطلابية- خصوصاً وإن الطلاب يؤدون حالياً اختبارات الفصل الجامعي الأول مما سيعكس أثره السيئ على نفسيات الطلاب.
    وفي تصريحه لـ "الناس" أكد رئيس اتحاد طلاب كلية التربية بجامعة صنعاء عادل بشر أن النقاش بين الطلاب ورئاسة الجامعة كان قد وصل إلى الباب قبل الأخير في اللائحة وهو السادس، ولم يتبق سوى الباب السابع وهو الأهم ويتضمن الأنشطة الطلابية.
    كما أشار إلى أن الاتفاق قضى أيضاً بمناقشة ذلك، بالإضافة إلى بعض النقاط العالقة في وقت لاحق، إلا أن المفاجأة غير السارة للطلاب هي إقرار اللائحة الطلابية بصيغتها الحالية التي تتعارض تماماً مع مصالح الطلاب.
    مؤكداً على تمسك الطلاب بحقهم الديمقراطي في رفض اللائحة بكل الوسائل السلمية وذلك بعد إجازة عيد الأضحى المبارك.
    في غضون ذلك استنكرت القطاعات الطلابية لأحزاب اللقاء المشترك في جامعة صنعاء عملية اختطاف الناشط في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الطالب علي حسين ظافر.
    ودعا بيان صادر عنها كافة منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان لإدانة هذا الفعل ورفض الإجراءات القمعية والتعسفية.
    كما حمّل بيان القطاعات الطلابية لأحزاب المشترك رئاسة جامعة صنعاء مسؤولية هذا الفعل، وأضاف "من منطلق المسؤولية التي تقع على عاتقنا قمنا بالتحرك لدى الجهات المختصة وفي مقدمتها رئاسة الجامعة وإدارة أمنها، واستغربنا من رد مدير أمن الجامعة الذي قال أن الاعتقال تم بتوجيهات عليا وأنه لا يعلم بالتهمة الموجهة للطالب المذكور".
    وطالب البيان رئاسة الجامعة تحمل مسؤوليتها في حماية الحرم الجامعي والطلاب باعتبارها المسؤول الأول عن هذا الصرح العلمي.
    إلى ذلك حدد مجلس اتحاد نقابات هيئة التدريس بالجامعات اليمنية الأسبوع الحالي موعداً نهائياً للحكومة للنظر في مطالبه حول مشروع الكادر.
    وأكد المسؤول الإعلامي بالمجلس أن مؤشرات ومقترحات إيجابية كانت الحكومة قد قدمتها منها التوجيه بدراسة مشروع الكادر، إلا إنه أشار إلى أنهم لا زالوا ينتظرون دعوتهم للتفاوض من قبل الحكومة خلال هذا الأسبوع.
    وكان مقرراً أن ينفذ مجلس اتحاد نقابة هيئة التدريس ومساعديهم بالجامعات اليمنية إضراباً شاملاً يبدأ منذ 25 من الشهر الماضي، إلا أن تأكيدات حكومية بتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لما يتم الاتفاق عليه من خلال التفاوض أجلت هذا الإضراب.


    جريدة الناس
     

مشاركة هذه الصفحة