مفكّر الحبشة يضع النقاط على الحروف !

الكاتب : مروان الغفوري   المشاهدات : 835   الردود : 10    ‏2005-01-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-15
  1. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]



    http://almotamar.net/18392.htm


    نقلتُ هذا المقال من موقع المؤتمر ، لواحدٍ من الذين يرتكبون خطأ إملائيّاً كل عشر ثوان ، و مع ذلـك فهو " باحث " و " مثقّف " ! نفس المنطق السخيف و السطحي " تشابهت قلوبُهم " ، يتحدّث عن الفكر الرجعي في اليمن و يدلل على صحة رؤيويّته بحادثٍ مضحك كان أحد أبطاله النابهيين في سيارة " بيجو " .. و يعزز هذا التدليل بتدلــيــك آخر ، فهو يروي قصة خطيب مسجد فسّر معنى " و أعدوا لهم " حسب هواه ، و من هنا ، و و فقاً لرؤية هذا النحرير فإنّ على الدولة أن تقوم بتجفيف منابع الارهاب المحليّ ، أقصد الموضعي تماماً ، و أن يبادر وزير الداخلية اليمني بنشر وحدات للجيش اليمني على طول الخطوط الواصلة بين المحافظات للحد من صلاة " السنة " بعد المغرب ، خاصّة و أنّ بعض المسافرين ينوون جمع تأخير ، مما قد يثير حساسية مذهبية تؤثر على الاقتصاد اليمني ، و ربما أيضاً على سمعة الشغالات الأجنبيات في بعض أحياء العاصمة ، فهنّ لا يعلمن التفاصيل الدقيقة عن صلاة السفر / الأمر الذي قد يؤدي إلى ترحيلهن أو محاولة اغتصابهنّ من قبل بعض المتشددين لتعليمهنّ أحكام الصلاة ، و ربما سنن الغسل وفق المذهب الارهابي .. كما نستشف من هذه الأطروحة العصماء أنّ على المجتمع الدولي أنْ يضع نصب عينيه قضية تحصين المساجد ضد الذين يفسّرون القرآن وفق هواهم ، فالهوى من الشيطان ، و الارهاب لا يكفّ عن تفسير قول الله تعالى " و أقم الصلاة طرفي النهار " على أنّها فرض على كل مسلم ، في حين تشير الآية ببساطة جدّاً إلى أن المقصود بـ " أقِم " هو فعل " القيام " و هو ما يعني وضع منبّه بجوار الآنسة " صلاة " للذهاب إلى الدوام المدرسي ، و أنّ الصلاة المذكورة في القرآن ليست كما يزعم الارهابيون " عبادةً" بل هي اسم مؤنث للعمل المدني ، و هناك حديث مهذّب جدّاً في هذا الشأن ليس مهمّاً ما إذا كان صحيحاً أما لا ، الأهم أنّه يقول : الدين المعاملة .. و المعاملة تعني الاقتصاد ! إذن فالدين اقتصاد و تنميّة ، أما العبادات التي يحاول الارهابيون أن يفزعونا بها صباح مساء فعمل خاص لمن أراد ..




    حدّثونا أن ذبابةً وقفت على نخلة ثم لما همّت بالطيران قالت : تماسكي فإني أريد أن أطير .. فقالت النخلة : و الله ما أحسستُ بكِ متى وقعتِ على ظهري ! ..

    طيروا كما تشاؤون ، فإنكم عورة !



    marwan alghafory
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-15
  3. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    صدقت أخي مروان
    طيروا كما تشاؤون ، فإنكم عورة !

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-15
  5. سمير جبران

    سمير جبران كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    971
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    مؤسسة المصدر للصحافة والاعلام
    ياعيني عليك !

    يا عيني عليك يا مروان !

    موضوعين اثنين قرأتهما لك ..

    الأول عن الفقيد جمال عشال رحمه الله

    والثاني عن هذا الذي يطلق على نفسه باحث ومثقف !

    في الأول أبكيتني .. وفي الثاني أضحكتني !
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-15
  7. الرهينه

    الرهينه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-12-30
    المشاركات:
    8,294
    الإعجاب :
    9
    قلت المختصر المفيد

    طيروا فأنكم عوره

    كتبت فأوجزت

    شكرا اخي الدكتور\مروان الغفوري
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-17
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    مشكلة بعض الاقلام أنها تترقب الفرص التي تلوح لتركب الموجة
    والبعض الآخر لايركب الموجة ولايتصدى للتيار
    او كما يُقال لافي العير ولا في النفير
    واصحاب المباديء وحدهم هم الارض الراسخة بجبالها وشواطئها
    نأمل أن يعود اخونا إلى صوابه قبل أن تلقيه الموجة في اعماق البحر
    فتأمل!!!
    ولك اخي مروان الغفوري
    وله إن كتب الله له السلامة
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-17
  11. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0

    أخي مروان

    ما أصدق ماكتبت فبارك الله فيك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-01-17
  13. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0


    أصدقاء الكتابة و المكان .. الذين مرّوا و الذين صافحوني

    أحيي قلوبكم بقوّة .. أعني ذلك تماماً .


    هؤلاء القصار .. أعني المقصَّرين يدسون أنوفهم في كل شيء .. و أبواب بيوتهم مخلوعة !

    في مقال " المنصوب " أتساءل فقط : كم خطإٍ نحويٍّ و إملائّي وقع فيه .. !
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-01-17
  15. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    لله درك يامروان
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-01-19
  17. حيد السماء

    حيد السماء شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-03-30
    المشاركات:
    2,792
    الإعجاب :
    5
    لله درك يامروان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-01-19
  19. قلعة عدن

    قلعة عدن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-24
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    0
    عزيزي مروان
    طبعا اسف لم أضع حرف د. قبل إسمك
    لأنك لم تستلم الشهاده بعد حسب مقابله لك بالمجلس اليمني
    ولكن كنت من أشد المعجبين بك عزيزي وبأسلوبك الفريد
    في إنتقاء الألفاظ وصياغة الجمل بلغه عربيه أدبيه
    ولكن أنت نسيت أن الأدب لا يعني ذلك فقط
    بل إن إجادة التعامل والتخاطب مع الاخرين هي أدب أيظا
    فنتمنى لك أن تراجع حساباتك حتى تستاهل لقب أديب بكفاءه.

    فما هذا العنوان: مفكر الحبشه يضع النقاط على الحروف
    هذا اسلوب جارح وإستهزاء بكاتب يمني أبا عن جد
    كابر عن كابر

    الدكتور محمد المنصوب التقيت به مره واحده فقط أثناء زياره تجاريه لي إلى الصين
    وهو إنسان يكفيه شرفا الأخلاق تاجا على رأسه

    أسلوبك السافل هذا في إنتقاد الاخرين أسلوب غير مجدي
    وخاصه إخوه لنا هم أعضاء في المجلس اليمني قد غيبتهم مشاغلهم عن الدفاع عن أنفسهم

    د. المنصوب يكفيه فخرا وعزة إسلام أناس على يده

    بالنسبه للأخطاء الإملائيه فلا أعتقد أن كاتب بحجم د. المنصوب لا يعرفها
    ولكل عذره من الإستعجال أو أخطاء في برنامج الوورد حسب خبرتي
    والدكتور المنصوب يستخدم ويندوز صيني حسب علمي وإستخدمت جهازه مره واحده
    وجدته ناقص من الهمزات وبعض مكملات الحروف
    وإذا أردت أن تتأكد من أهلية الدكتور المنصوب للكتابه فإذهب إلى أقرب
    كشك وإشتري صحيفة القدس العربي ولتقرأ بنفسك ما يسطر قلمه

    أخي مروان اتمنى أن تتقبل هذه النصيحه بصدر رحب
    وأن تترك الغرور والإستعلاء
    والشهره لا تأتي من إنتقاد الاخرين بطريقه جارحه
    فأنت ما زلت بحاجه إلى الأدب
    حتى تصير أديبا
    والســــــــــــــلام من قلعة عدن
    اليمن
    أبين
    جعار
     

مشاركة هذه الصفحة