استاذه ريا

الكاتب : سد مارب   المشاهدات : 537   الردود : 1    ‏2001-12-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-15
  1. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    "الكتابة عن السياسة والدين والنظام العالمي الجديد والعولمة بطريقة روائية أو قصصية جادة لم يحن وقتها بعد ..هذا من وجهة نظري على الاقل ..."
    من وجهه نظري ان العمود المحوري لمهمه الاديب والكاتب هي محاكاة القضايا المعاصرة له ولمجتمعه والتفاعل الادبي معها ومواجهه التغيرات والتيارات الثقافيه المغايرة بل اعتبر الادب من اهم وسائل الامه للدفاع عن تراثها وتاريخها وخصوصا بعصر عولمه الثقافه وغزو الثقافات الاخرى لثقافتنا العربيه
    وشكرا لك ريا على مواضيعك الشيقه دوما


    :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-16
  3. ريا أحمد

    ريا أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-29
    المشاركات:
    201
    الإعجاب :
    0
    لا فض فوك

    عزيزي سد مأرب
    عيدك سعيد وكل عام وانت بخير
    ((من وجهه نظري ان العمود المحوري لمهمه الاديب والكاتب هي محاكاة القضايا المعاصرة له ولمجتمعه والتفاعل الادبي معها ومواجهه التغيرات والتيارات الثقافيه المغايرة بل اعتبر الادب من اهم وسائل الامه للدفاع عن تراثها وتاريخها وخصوصا بعصر عولمه الثقافه وغزو الثقافات الاخرى لثقافتنا العربيه ))
    يا عزيزي انا معك فيما ذهبت إليه ولكني قصدت في حديثي أن المسائل التي نعايشها الآن لا يمكن ان تكّون عمل أدبي جيد لأننا لا زلنا في خضم الاحداث والكتابة الادبية يا سيدي حول موضوع ما يجب أن تكون من عدة زوايا ..واتذكر هنا نقاش دار بيني وبين الشاعر والناقد الكبير الاستاذ محمد حسين هيثم وكنت حينها اقوم بعمل تحقيق صحفي حول غياب الكتابة التاريخية في الادب اليمني وتطرقنا في مناقشتنا إلى عدم كتابة ولو نص قصصي واحد عن احداث 94 م ووصلنا بالنتيجة أن الكاتب لا يزال في خضم احداث تلك الفترة ولا زالت الحقائق تتكشف وبالتالي من غير المجدي كتابة عمل عن تلك الاحداث يستحق القراءة ..
    اريد ان اقول بان الاحداث التي يمر بها العالم الآن ستكون أعمال أدبية ذات قيمة ولكن ليس الآن ..أما حديثك عن الأدب واهميته كوسيلة للدفاع عن تراثها وتاريخها فهذه حقيقة لا مناص منها برغم انقراض القارئ وهجره للكتاب ..
    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة