نحن في دار عمل

الكاتب : السيد رعد   المشاهدات : 398   الردود : 5    ‏2005-01-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-11
  1. السيد رعد

    السيد رعد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    331
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخواني ......... اخواتي الاعزاء
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    يسرني ويسعدني في هذة الايام المبارك ان اقدم لكم هذة الكتابة عن فضل أيام عشر ذي الحجة سائلآ الله عزوجل الاجر والثواب للجميع وان ندعو لبعض با المغفرة والفوز با الجنة والنجاة من النار .

    فضائل العشر الأولى من شهر ذي الحجة

    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    أيام العشر من ذي الحجة من أعظم الأيام التي جعلها الله سبحانه وتعالى موسماً مباركاً لعباده ليستكثروا من خلالها من الأعمال الصالحة، وهذه الأيام هي المعنية بقوله تعالى: (وليال عشر) (سورة الفجر ، الآية 2).

    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر" قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال:" ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء."

    ويتميز هذا الموسم العظيم باجتماع العبادات المتنوعة فيه مثل:
    1- الصلاة: ويستحب التبكير إلى الفرائض، والإكثار من النوافل.

    2- الصيام: وهو من الأعمال المستحبة في هذا الموسم، وقد كان الرسول الكريم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر.

    3- التكبير والتهليل والتحميد: عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد". رواه الطبراني.

    قال البخاري رحمه الله: كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران، ويكبر الناس بتكبيرهما.

    صيغة التكبير:
    ورد فيها عدة صيغ مروية عن الصحابة والتابعين، منها:
    الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيرا.
    الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، والله أكبر، ولله الحمد.
    لله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.

    4- صيام يوم عرفة:وذلك لغير الحاج؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد وقف بعرفة مفطراً، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل صيام يوم عرفة قوله: "أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده" رواه مسلم.

    كيف نتعامل مع مواسم العبادة..........؟
    تفضل الله سبحانه وتعالى علينا بمواسم الخير المتنوعة لنستزيد من الطاعات ونراجع حساباتنا، ونتوب مما بدر منا سابقاً، وعشر ذي الحجة موسم عظيم، وفرصة كبيرة للتوبة، والتقرب إلى المولى عز وجل بأنواع الطاعات، وهو وقت مناسب للتعويض عما فاتنا من الخير.
    أخي المسلم..أختي المسلمة.. قبل فترة يسيرة ودعنا شهر رمضان المبارك، وتشوب أنفسنا آهات وحسرات، فكل موسم نودعه نشعر بالتقصيرفيه، وهذا جهد البشر القاصر دائماً. وها نحن الآن قد أقبلنا على موسم آخرمن مواسم الخير والبركة،فلنشمر عن السواعد، ولننفض غبار الكسل، ولنجد ونجتهد في التحصيل بشتى الطرق والأساليب، فالأيام التي تتسرب من بين أيدينا لا تعود، والدقائق والثواني لا تعوض، ونحن الآن في دار عمل، أما في الغد فنكون في دار المحاسبة والجزاء حيث لا ينفع الندم.


    هذا واسال الله تعالى التوفيق والمغفرة للجميع .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-12
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]بارك الله فيك سيد رعد
    نسأل الله تعالى التوفيق والمغفرة للجميع .[/grade]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-12
  5. الصامتamer

    الصامتamer قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-11-15
    المشاركات:
    4,191
    الإعجاب :
    0
    شكرا جزيلا اخي
    نسال الله ان تكون في ميزان حسناتك وان يعيننا على امور الدنيا والدين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-12
  7. السيد رعد

    السيد رعد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    331
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز الصلاحي واخي العزيز الصامت
    وانتم جزاكم اللخ خير ونسال الله الاجر والثواب للجميع
    وشكرا لتفضلكم با المرور والله يحفظكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-12
  9. الاشرف

    الاشرف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير الجزاء
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-12
  11. السيد رعد

    السيد رعد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    331
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي العزيز على تفضلكم با المشاركة ونسال الله الاجر والثواب للجميع وجزاكم الله خير
     

مشاركة هذه الصفحة