لا يحتاجون أكثر من 10 دقائق لعبور الحدود

الكاتب : أبوحميد   المشاهدات : 521   الردود : 8    ‏2005-01-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-11
  1. أبوحميد

    أبوحميد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    1,246
    الإعجاب :
    0
    لا يحتاجون أكثر من 10 دقائق لعبور الحدود
    اجتماع مَوسمَي الحج والحصاد يضاعف المتسللين إلى جازان


    القبض على 26.7 ألف متسلل خلال الشهرين الماضيين

    الحمير وسيلة المواصلات التي تتغلب على الطرق الوعرة في الشريط الحدودي



    أخ وأخته يتناوبان ركوب الحمار أثناء عبور الشريط الحدودي


    بعض المتسللين يكتفون بالعمل في جازان.. يبيعون الماء والمناديل في إشارات المرور


    مسن يبتسم للكاميرا فرحاً بنجاحه في عبور الحدود

    جازان: حسين معشي، شيخة مساوي
    تزداد حركة التسلل من الحدود الجنوبية السعودية، كلما دنا موسم الحج، واتخذت هذه الحركة مظاهر الهجرة الجماعية، بسبب كثافة القادمين من الجنوب "في اليمن"، إلى الشمال "السعودية".
    ولا ينافس حركة المهاجرين في هذه الأوقات إلا موسم رمضان، الذي يبدأ من منتصف شهر شعبان من كل عام، بالإضافة إلى مواسم الزراعة والحصاد، وهي الوقت الثالث في ترتيب حجم الهجرة من حيث الكثافة، وإن اختلفت من حيث نوعية المهاجرين، حيث تكون غالبيتها في موسمي رمضان والحج، عائلية يصحبها نساء وأطفال بغرض التسول، أما في مواسم الزراعة والحصاد، فيغلب على عناصرها الرجال والشباب على وجه الخصوص، الذين ينشدون عملاً موسمياً يعودون بعده إلى بلادهم بحصيلة عملهم.

    محاولات متكررة حتى النجاح
    وتبذل الجهات الرسمية جهوداً غير عادية، في مثل هذه المواسم، لإعادة المتسللين إلى بلادهم، ولكنهم كما يقول أغلبهم لا يستسلمون ويعاودون الكرة مرات أخرى، حتى تنجح في إحدى المرات. وعلى حد قول أحد هؤلاء المتسللين "لا نخسر كثيراً، فالسلطات السعودية تعاملنا بإنسانية، لا يتعرض أحد منا للأذى أو مصادرة ما نصحبه من أغراض، فلماذا لا نعاود الكرة مرات ومرات، حتى ننجح في إحداها، خاصة وأن الدروب التي نسلكها متعددة".

    عائلات كاملة
    أهم ما رصدته "الوطن" على الشريط الحدودي الملاصق لحدود اليمن مع جازان، الذي يشهد أكبر حركة تسلل، هو ما تتسم به الحركة في هذا الموسم من صبغة عائلية، إذ تشهد تحرك عائلات بأكملها، فيها من يعمل بالزراعة والحصاد، وفيها من يعمل في التسول.
    كان الرصد الأولي من قرية "المصفق" المتاخمة للشريط الحدودي، وعلى الرغم من وصولنا مبكراً، إلا أننا وجدنا القرية تعج بالمتسللين، ودلنا أحد سكان القرية على المدخل الجنوبي للقرية، الذي لا تفصله إلا عدة أمتار عن الشريط الحدودي، وشاهدنا تدفق أعداد كبيرة من المتسللين، على شكل جماعات منفصلة، تشكل عائلات كاملة من الآباء والأمهات والأولاد، ويستعمل معظمهم دواب "حمير" للتنقل من هناك "حيث القرى اليمنية"، إلى هنا "حيث القرى السعودية".
    ولكن لقرب المسافة، يقتصر ركوب الحمير على المسنين منهم والنساء والبنات، في حين يأتي الشباب على أرجلهم، وبعضهم لا يحمل شيئاً، ولا حتى أمتعة شخصية، فكل شيء متوفر هناك "يقصد في السعودية".
    هرب الكثيرون منهم ساعة اقتراب كاميرات التصوير منهم، والبعض الآخر ابتسم للكاميرات غير عابئ، ومن الواضح أنهم ذوو خبرة في هذا الطريق، ويدركون جيداً أن لا أذى سيمسهم في أي حال من الأحوال.

    "شوعي" يقود 36 شخصاً
    شوعي السالم، خمسيني يتقدم إحدى المجموعات، أغلبها من النساء والأطفال، تظاهر بخوفه من الكاميرا في البداية، ولكنه في النهاية استسلم للفلاش، ولم يمانع من أن تنشر صورته في الصحيفة، الاسم: شوعي السالم، مجموعته تتكون من 36 شخصاً، تتكون من 7 أسر، جميعها أقارب، نعبر الحدود بحثاً عن "لقمة العيش"، هكذا يقول "ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها"، يبرر لنفسه ما يفعله هو وغيره، كل من يستطيع أن يفر من الجهات المختصة، يفر ويترك الآخر لمحاولات ثانية وثالثة، ولكنهم في النهاية يتجمعون في أماكن متفق عليها.
    استنكر شوعي سؤالاً عن كيفية التسلل، قائلاً "لسنا مجرمين، فقط لقمة العيش هي التي نبحث عنها، بعد أن تقطعت بنا السبل في الحصول عليها في بلادنا".

    "حرض" مركز التجمع
    وواصل متبسطاً في الحديث "نتجمع قرب مدينة حرض اليمنية، وبعدها نقترب من الحدود، ونتوقف ونقوم بإرسال 3 أشخاص لاستكشاف الطريق، إذا قبض عليهم، نؤجل الدخول إلى وقت لاحق، وإذا لم يقبض عليهم، دخلنا على إثرهم، وإذا كانت الطريق آمنة، لا نحتاج لعبور الشريط الحدودي، إلا لأقل من 10 دقائق، إذا عبرنا من جهة الحدود الغربية ذات التضاريس الصحراوية، أما إذا عبرنا من جهة الحدود الشرقية ذات التضاريس الوعرة، وهذه تعد مخاطرة، فنحتاج إلى نصف ساعة أو ساعة كاملة".
    إرهاق السفر بادٍ، على الرغم من قصر المسافة على وجوه الجميع، فالطريق وعر، وترابي، والحرارة منهكة للقوى، وبعض الأغراض التي يحملونها تثقل كاهلهم. قالوا إنهم قاسم الأحدب، وعبدالله الموري، ومهدي الموري، وابتسموا ابتسامة شككتني في صحة هذه الأسماء، ولكني لم أتوقف عند ذلك، فلا يعنيني إن كانت الأسماء صحيحة أم مزيفة. المهم أنهم رجال، ومن طرف الجار الجنوبي، وأنهم متسللون من اليمن إلى السعودية.
    قال الأحدب هذه هي المحاولة الثالثة، خلال 48 ساعة، نافياً أن يكون الغرض من التسلل هو التسول، ولكنه يأتي هو ورفاقه كل موسم زراعي، للعمل والكسب الحلال، حيث يعملون في الحصاد، ويقترن هذا الموسم بالخير الوفير، ويقطعون المسافة غالباً مشياً على الأقدام.
    وكما حدث سلفاً، رصدت "الوطن" حركة الهجرة من منبعها داخل الحدود اليمنية، ومن مدينة حرض بالذات، حيث تعد هذه المدينة هي النقطة الأولى لتجمع المتسللين عبر الحدود، سيارات نقل تقل الراغبين في الهجرة والأجرة ليست كبيرة، خمسون ريالاً، وتلقي بهم على الحدود ليتدبروا أمرهم سيراً على الأقدام بعد ذلك، أو يستقلون حميراً من هناك.

    رواج الاستراحات
    صاحب إحدى الاستراحات في حرض، يقول إن استراحته لا تجد فيها أماكن في مثل هذه المواسم "رمضان والحج والمواسم الزراعية"، حيث تكتظ الغرف، وينام البعض في الطرقات خارج الغرف، وتعد هذه المواسم مصدر رزق له ولغيره من أصحاب الاستراحات، تعوض قلة الزبائن في بقية العام.
    من جهة أخرى، سجلت الإحصائيات الرسمية لدى الجوازات بمنطقة جازان، ارتفاعاً كبيراً في أعداد المتسللين المقبوض عليهم في المحافظات الداخلية في المنطقة، خلال الشهر الجاري والشهر الماضي، إذ بلغ عدد المتسللين الذين تم ترحيلهم من قبل إدارة متابعة الوافدين بجازان في شهر شوال المصنرم، 11832متسللاً، بيمنا ارتفع العدد في شهر ذي القعدة الجاري إلى 14856 متسللاً.
    جابر المدخلي وأحمد شراحيلي وعمر خرمي، يؤكدون أن الحركة تزداد بالفعل، والوجوه الغريبة تكثر في مثل هذه المواسم، وأن حركة الذهاب والإياب، من الحدود اليمنية تشهد تفاوتاً من وقت إلى آخر، فبعد الأعياد تشهد حركة عكسية، حيث يعود معظم من جاؤوا إلى بلادهم. ويقولون ضاحكين "الفرق كبير بين القادم من هناك، والمسافر من هنا، فعند قدومهم، يكون معظمهم مغبراً ولا يحمل إلا قوت طريقه، في حين عند عودتهم يكونون محملين ببضائع وسلع متنوعة، ولا تعوزهم الطريقة التي يعودون بها، فهم يعرفون طريقهم جيداً، والحمير في انتظار الجميع، وبالإيجار.


    السؤال الذي يطرح نفسه

    إلى متى يستمر هذا الحاااااااال
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-11
  3. المنتصر بالله

    المنتصر بالله عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    ما معنى إلا ان نقول ............................. ارحموا عزيز قوم ذل .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-11
  5. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    سيبقى هكذا حال الشعب اليمني في الداخل والخارج بسبب السياسات الاقتصاديه الفاشله التى تعتمد

    على مضاعفة الجرع الجرعه تلو الجرعه حتى يفقر وتتقوض ركائز العزه والشموخ والابا بسبب سياسات الافقار


    هاهي الساسه بوجها الجديد التى لاتختلف عن سياسة الامام احمد في تجهيل وافقار شعبه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-11
  7. البـــتار

    البـــتار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-04
    المشاركات:
    189
    الإعجاب :
    0
    انا اقول ايش حٍكاية المتسولين بكثرة في جوامع جيزان
    الله الله الله
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    لكن اسمعو حيا الله حكومة باجمال الله أكبر
    فعلاَ هربو من الجرعه الأخيره
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-11
  9. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    شكرا البتار على نشاطك في التعليق السريع فعلا ستطاردهم الجرع وتطاردنا جميعا وستضيق علينا الخناق

    في رواتبنا وعيشنا اليومي حتى نطرق ابواب الهجره للفرار من ممانحن فيه واذا هاجر المثقفون واصحاب الافكار

    النيره والنوابغ والعقول فماذا سيبقى والذي سيتم بسبب جريمه كبري هي سياسة الافقار
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-11
  11. البـــتار

    البـــتار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-04
    المشاركات:
    189
    الإعجاب :
    0

    أشكرك أختي الكريمه ((مايسه)) نحن قلنا الواقع فهل لدى با جمال ما يبرر هذا الوضع المُزري مع جيراننا
    والله ثم والله لو ما حكومة السعودية لطيفه مع الشعب اليمني والله لو دوله اخرى ما يسير هذا الباطل ولا يمر على سهل
    لكن الحكومة السعوديه وفيه مع الشعب اليمني وتحترمه وتعرف إنه في حاله مُزريه لهذا يقدرون المسئولين ذلك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-01-11
  13. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    من يبدلني كبد مقروحة بكبد ليست ذات قروح



    من يبدلني كبد مقروحة بكبد ليست ذات قروح

    وبس


    [​IMG]

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss

    [​IMG]


     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-01-11
  15. البـــتار

    البـــتار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-04
    المشاركات:
    189
    الإعجاب :
    0
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-01-12
  17. الكاسراليماني

    الكاسراليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-23
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    شي طبيعي فقر وجوع وبطاله ومشاكل ماله اول ولا اخر وحكومتنا نايمة في العسل
    انظر لحدود الولايات المتحدة مع المكسيك يعبرونه عشرات الاضعاف ولا تشهير ولاهم يحزنون
     

مشاركة هذه الصفحة