قمة بين تشيلسي ومانشستر يونايتد غدا ولقاء سهل لليفربول مع واتفورد اليوم في كأس المحتر

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 515   الردود : 0    ‏2005-01-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-11
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    لندن: «الشرق الأوسط» ـ أ.ف.ب
    يلتقي تشيلسي مع مانشستر يونايتد في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة لكرة القدم غدا على ملعب «ستانفورد بريدج».
    وخاض مانشستر يونايتد كعادته هذه المسابقة بتشكيلة من الاحتياطيين، وأكد مدربه اليكس فيرغسون بانه سيستمر في اعطاء شبابه فرصة للاحتكاك لكنه من المتوقع ان يشرك ثلاثة اساسيين فقط هم المدافع ريو فرديناند ولاعب الوسط البرتغالي كريستيانو رونالدو والمهاجم واين روني الذي غاب عن مباريات فريقه الثلاث الاخيرة لوقفه.
    اما تشيلسي فيشارك هو الآخر بالصف الرديف لكن احتياطييه لا يقلون شأنا عن اساسييه وابرزهم الصربي ماتيا كيزمان والكاميروني جيريمي ولاعب الوسط الانجليزي الدولي جو كول والحارس الايطالي كارلو كوديتشيني.
    وفي مباراة ثانية تقام اليوم سيكون ليفربول مرشحا لتخطي واتفورد فريق الدرجة الاولى عندما يستضيفه ذهابا على ملعب «انفيلد»، علما بان الاول يخوض هذه المسابقة بالفريق الرديف ايضا وربما يشرك مدربه الاسباني رافائيل بينتيز بعض الاساسيين نظرا لأهمية المباراة، خصوصا ان الفائز في مجموع مباراتهما يبلغ المباراة النهائية التي تمنح الفائز فيها افضلية المشاركة في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي.

    * الدوري الإسباني: حسم ريال مدريد دربي العاصمة مع مضيفه اتلتيكو مدريد بفوز كبير ولكن غير مقنع 3 ـ صفر، بينما مني برشلونة متصدر الترتيب بخسارة قاسية هي الثانية له هذا الموسم عندما سقط امام مضيفه فياريال صفرـ 3 في المرحلة الثامنة عشرة.
    في المباراة الاولى، كان اتلتيكو مدريد الافضل في كل شيء الا في التسجيل، فسيطر على المجريات بشكل مطلق وسدد لاعبوه فرناندو توريس وارييل ايباغازا والدنماركي يسبر غرونكيار عدة كرات خطرة وسنحت لهم اكثر من 7 فرص محققة في الشوط الاول، لكن دفاع ريال مدريد وحارسه ايكر كاسياس واحيانا عارضة المرمى كانوا بالمرصاد لجميع هذه المحاولات.
    في المقابل، استطاع ريال مدريد تسجيل الهدف الاول من محاولة وحيدة في الشوط الاول بعدما انطلق البرازيلي روبرتو كارلوس في الجهة اليسرى وتلقى كرة من الخلف اعادها عرضية امام المرمى وحاول الفرنسي زين الدين زيدان متابعتها بقوة من داخل المنطقة فلم يتمكن منها لتصل الى البرازيلي الاخر رونالدو الذي سددها باحكام داخل الشباك بالدقيقة 14.
    وفي الشوط الثاني، تابع اتلتيكو مدريد ضغطه وتفوقه الميداني وحصل على 4 ركنيات في غضون دقيقتين لم يحسن لاعبوه استغلالها وعكس ما كان يتوقع انصار الفريق المضيف الذين غص بهم ملعب فيسنتي كالديروهن (35 الف متفرج) وينتظرون بفارغ الصبر هدف التعادل قياسا على اداء فريقهم، اهدى راؤول غونزاليز الكرة الى الارجنتيني سانتياغو سولاري بالقرب من منطقة الجزاء فتلاعب الاخير بالمدافعين الواحد تلو الاخر وتخلص من الحارس ليو فرانكو وسدد بقوة مسجلا الهدف الثاني لريال(81). ولم تمض سوى دقائق قليلة لم يستفق خلالها لاعبو اتلتيكو من الصدمة حتى سجل رونالدو الهدف الثالث بتمريرة من زيدان اطلقها الاول من حدود خط منطقة الجزاء لتسكن الشباك هدفا ثالثا (84) رافعا رصيده الى 10 اهداف في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين.
    وصار ريال مدريد شريكا كاملا لبلنسية حامل اللقب في المركز الثاني حيث تساوى معه نقاطا (35 لكل منهما) بفارق 7 نقاط عن برشلونة المتصدر، واهدافه (له 29 وعليه 13).
    وفي المباراة الثانية، احسن فياريال، خلافا لاتلتيكو مدريد، استغلال افضليته الميدانية على برشلونة وافتتح له الاوروغوياني دييغو فورلان، التسجيل بعد عدة محاولات خطرة، بيسراه قوية في شباك الحارس فيكتور فالديس (30).
    وسرق ريكيلمي، لاعب برشلونة السابق، الاضواء من الساحر البرازيلي رونالدينهو افضل لاعب في العالم لعام 2004، ومن الهداف الكاميروني صامويل ايتو ولاعب الوسط البرتغالي ديكو، وابدع في وسط الملعب وفي الهجوم ايضا وكاد يسجل هدفا ثانيا لفريقه قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الاصلي للشوط الاول. وفي الشوط الثاني، لم يمهل فياريال ضيفه اكثر من دقيقتين حيث تابع ريكيلمي تألقه ونفذ ركلة حرة من الجهة اليسرى تابعها مواطنه المدافع غونزالو رودريغيز وهي طائرة في غفلة من الجميع مسجلا هدفا ثانيا (47). وتابع ريكيلمي تألقه وسدد قذيفة من الجهة اليمنى من نحو 30 مترا كادت تتوج جهوده الكبيرة بهدف، لكن الحارس فيكتور نجح في تحويلها الى ركنية (84)، وحصلت دربكة امام مرمى برشلونة واشترك عدة لاعبين في التسديد والتشتيت ووصلت اخيرا الى فورلان فوضعها بمقدمة قدمه استقرت داخل الشباك مسجلا هدفا ثالثا (85).
    ورغم الخسارة، لا يزال برشلونة (42 نقطة) محتفظا بالصدارة. وفي بقية النتائج واصل اسبانيول عروضه الجيدة وصعد مجددا الى المركز الرابع برصيد 33 نقطة بعد فوزه الكبير على اوساسونا باربعة اهداف مقابل هدف. واكتفى ديبورتيفو لاكورونا بنقطة واحدة من تعادله مع مضيفه مايوركا 2-2، فيما سقط ريال سوسييداد على ارضه امام البسيط مهزوما بهدفين نظيفين، وفاز سرقسطة على ضيفه بيتيس بهدف، وراسينغ سانتاندر على مالقة بهدفين مقابل هدف.

    * الدوري الايطالي: حقق يوفنتوس المتصدر فوزا كبيرا لكنه صعب على ضيفه ليفورنو الوافد الجديد الى بطولة النخبة 4 ـ وتعادل ميلان الثاني وبطل الموسم الماضي مع مضيفه باليرمو الصاعد حديثا ايضا صفر-صفر في ختام المرحلة الثامنة عشرة للبطولة.
    في المباراة الاولى، زج مدرب يوفنتوس المحنك فابيو كابيللو بكامل نجوم الفريق من المهاجم الدولي الايطالي اليساندرو دل بييرو الى دينامو الوسط التشيكي بافل ندفيد افضل لاعب في اوروبا عام 2003، والمهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مرورا بالمدافع الفرنسي ليليان تورام وصولا الى الحارس جانلويجي بوفون. وتقدم يوفنتوس عن طريق دل بييرو في الدقيقة 17، واضاف لاعب الوسط الارجنتيني الاصل ماورو كاميرونيزي الهدف الثاني بعد 8 دقائق (25)، لكن ليفورنو استطاع تقليص الفارق في الدقيقة 42 عبر خوسيه لويس فيديغال.
    وفي الشوط الثاني، اضاف ابراهيموفيتش الهدف الثالث (75) والتاسع له في الدوري، ثم قلص ماتيو ميلارا الفارق مجددا في الدقيقة 80، قبل ان يسجل كاميرونيزي الهدف الشخصي الثاني والرابع لفريقه من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع. ورفع يوفنتوس رصيده الى 43 نطقة وتقدم على مطارده ميلان بفارق 4 نقاط بعد ان خرج الاخير بنقطة من تعادله السلبي مع باليرمو.
    وحقق انترناسيونالي، الفريق الوحيد الذي لم يذق بعد طعم الخسارة وصاحب اكبر عدد من التعادلات (6 انتصارات و12 تعادلا) فوزا دراماتيكيا في الوقت بدل الضائع على ضيفه سمبدوريا 3 ـ 2 بعد ان انقذه النيجيري اوبافيمي مارتنز وكريستيان فييري والاوروغوياني الفارو ريكوبا من هزيمة اولى. وحافظ بالتالي على المركز الرابع في لائحة الترتيب.
    وتقدم سمبدوريا بهدفين نظيفين عن طريق ماكس تونيتو (44) وفيتالي كوتوزوف (82)، بيد ان مارتنز قلص الفارق قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الاصلي، وادرك فييري التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ومنحه ريكوبا النقاط الثلاث في الدقيقة الاضافية الرابعة.
    وحقق روما وصيف بطل الموسم الماضي قفزة كبيرة على سلم الترتيب اثر فوزه المهم بالنسبة لمعنويات لاعبي فريق العاصمة، على ضيفه اتالانتا برغامو صاحب المركز الاخير بهدفين لفينتشنزو مونتيلا (40 و53). وألحق لاتسيو خسارة قاسية بمضيفه فيورنتينا صاحب العروض القوية في الموسم الحالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وفاز بولونيا على كييفو بثلاثة اهداف مقابل هدف.
    ، وميسينا على بريشيا بهدفين نظيفين، وبارما على مضيفه سيينا بهدف. وتعادل ليتشي مع ريجينا بهدف 1 ـ 1.

    *الدوري البرتغالي
    * فشل بورتو في استعادة صدارة الترتيب بعد تعادله مع ضيفه ريو افي 1 ـ 1 في المرحلة السادسة عشرة.
    وافلت بورتو حامل اللقب في الموسمين الماضيين من الخسارة بعدما تخلف بهدف لغاوتشو (29) وبقي كذلك حتى الدقيقة 73، حيث تمكن البرازيلي لويس فابيانو من ادراك التعادل ومنح فريقه نقطة واحدة رفعت رصيده الى 30 نقطة مقابل 31 لسبورتينغ لشبونة، و30 لبوافيستا الذي يتقدم عليه بفارق الاهداف
     

مشاركة هذه الصفحة