هل بدأ برشلونة رحلة السقوط بالدوري الإسباني؟

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 375   الردود : 0    ‏2005-01-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-10
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    لم يتوقع أكثر المتشائمين أن يلقى برشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم هذه الخسارة القاسية أمام مضيفه فياريال بثلاثة أهداف نظيفة والتي أثارت تساؤلات بشأن إمكانية محافظة الفريق على انفراده بقمة البطولة خاصة مع الصحوة التي انتابت غريمه اللدود ريال مدريد.

    وجاءت هزيمة برشلونة الكبيرة متزامنة مع فوز غير مستحق لريال مدريد بثلاثية نظيفة على أتليتكو مدريد ليظهر الحظ وقوفه بلا مواربة مع الريال الذي كان الطرف الأضعف ومع ذلك خرج فائزا، بينما خسر برشلونة في يوم بدا بوضوح أنه ليس يوم لاعبيه.

    ورغم قوة فياريال خاصة على ملعبه ووسط جماهيره فلم يذهب أحد إلى إمكانية تسجيله ثلاثة أهداف بمرمى برشلونة لكن الفريق الأصفر لعب بحماس منقطع النظير بينما كان نجوم برشلونة وفي مقدمتهم البرازيلي رونالدينيو أفضل لاعبي العالم وفقا لاختيار الفيفا والبرتغالي ديكو الفائز باللقب في استفتاء الجزيرة نت إضافة إلى الكاميروني صامويل إيتو بعيدا عن مستواهم.

    كما تأثر لاعبو برشلونة وفي مقدمتهم إيتو بقرارات تحكيمية مثيرة للجدل خاصة مع شبهة التسلل في هدف فياريال الأول وتغاضي الحكم عن ركلة جزاء لمصلحة الفريق الكاتالوني.

    ومع ذلك فلا يمكن تجاهل التألق الكبير لنجوم فياريال خاصة الأرجنتيني خوان رامون ريكيلمي لاعب برشلونة السابق الذي سرق الأضواء من رونالدينيو واستحق أن يكون رجل المباراة الأول، ومهاجم أوروغواي دييغو فورلان المنتقل من مانشستر يونايتد الإنجليزي مؤخرا الذي شكل خطورة مستمرة على دفاع برشلونة.


    إيتو يطالب بركلة جزاء دون جدوى (الفرنسية)

    انفراد بالقمة، ولكن
    ولم تحل هذه الخسارة وهي الثانية لبرشلونة في 18 مباراة دون انفراده بقمة البطولة برصيد 42 نقطة متقدما بفارق سبع نقاط على فالنسيا وريال مدريد، لكنها تمثل مؤشرا مقلقا للفريق الذي تراجع أداءه نسبيا في الفترة الماضية وظهر تأثره بغياب عدد من نجومه لإصابات خطيرة وفي مقدمتهم الهداف السويدي هنريك لارسون ولاعبا الوسط البرازيليان أدميلسون وثياغو موتا إضافة إلى المدافع غابري.

    وفي مقابل تراجع برشلونة وافتقاده عددا من نجومه، فإن غريمه ريال مدريد نجح في ترميم صفوفه بعد سلسلة من النتائج السيئة، وتعاقد مع المدرب البرازيلي الشهير واندرلي لوكسمبورغو ليحقق فوزين متتاليين وإن لم يقدم الأداء القوي المتوقع إلا أنه في كل الأحوال أكد أنه تعافى إلى حد كبير وبات يتقدم بثبات نحو المقدمة.



    ومع أن الفارق بين برشلونة وأقرب ملاحقيه يبقى سبع نقاط إلا أن الفريق يبدو بحاجة ماسة إلى ضم لاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية خاصة أنه يحتاج مهاجما قويا إلى جانب إيتو ليتفرغ رونالدينيو لمهام صناعة اللعب ودعم الهجوم، كما أن دفاع الفريق هو الآخر بحاجة للاعب قوي إلى جانب قائد الفريق كارلس بويول إذا أراد الفريق أن يبقى آمنا على القمة التي يحتلها منذ انطلاق البطولة وحتى الآن.
     

مشاركة هذه الصفحة