المحرم يحرم المسلمات الجدد من الحج ...

الكاتب : ابن الفخر   المشاهدات : 360   الردود : 1    ‏2005-01-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-10
  1. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
    المحرم يحرم المسلمات الجدد من الحج


    باريس: مع إقبال الفتيات في فرنسا على اعتناق الإسلام، سعى عديد منهن لأداء فريضة الحج هذا العام (1425 هجرية) إلا أنهن اصطدمن بعائق يمنعهن من ذلك؛ وهو عدم وجود محرم يرافقهن في رحلة الحج، وهو المبدأ الشرعي الذي تعتمده القنصلية السعودية بباريس لمنح تأشيرة الحج، في حين اقترح مسئول بالمجلس الأوربي للبحوث والإفتاء اعتماد حل "الرفقة المأمونة" للسماح لهن بأداء الفريضة.

    آخر حالات الرفض ـ وفقا لإسلام أون لاين ـ كانت يوم الأربعاء 5-1-2005 حينما امتنعت القنصلية السعودية عن منح فرنسية مسلمة -26 سنة- تأشيرة للقيام برحلة الحج لعدم وجود محرم معها.

    وقال مقربون من الفتاة: إنها تقدمت 3 مرات بطلب أداء فريضة الحج ضمن مجموعة من الفتيات والنساء، أو ما يعرف في المصطلحات الشرعية بـ"رفقة"، إلا أن طلبها رفض في المرات الثلاث".

    كما امتنعت القنصلية السعودية في باريس عن منح العشرات من المسلمات الجدد تأشيرة الحج، بسبب عدم وجود محرم معهن؛ حيث إن المعتنقات للإسلام في فرنسا وعديد من الدول الغربية قادمات من عائلات غير مسلمة؛ وعادة ما تتعرض الفتاة الفرنسية لضغوط من جانب عائلتها لكي ترتد عن الإسلام.

    كلوديا -29 سنة- معتنقة للإسلام منذ 5 سنوات تقريبا، تقول: "كان الرفض هو مصير طلبي الذي تقدمت به العام الماضي للحصول على التأشيرة؛ لذلك لم أفكر هذا العام في التقدم بطلب آخر".

    من جانبها، قالت "فاطمة الزهوي" رئيسة الرابطة الفرنسية للمسلمات: "إن ظروف السفر تغيرت بالنسبة للمعتنقات الجدد للإسلام وحتى بالنسبة للنساء العاديات اللاتي لا يجدن وليا لسبب من الأسباب؛ فظروف الرفقة متوفرة في كثير من الحالات".

    وفي تعليقه على سفر المرأة دون محرم، قال "أنيس قرقاح" عضو المجلس الأوربي للبحوث والإفتاء، المدير العلمي للمعهد الأوربي للعلوم الإنسانية بباريس: "أجمع أصحاب المذهب الحنفي والفقهاء الحنابلة على وجوب حج المرأة بمحرم، بينما أوجب فقهاء الشافعية حج المرأة إذا كانت مع نسوة ثقات، فيما رأى المالكية أنه يجوز حج المرأة مع رفقة مأمونة، ويمكن أن تكون هذه الرفقة من النساء فقط، ويمكن أن تكون خليطا من النساء والرجال، ويمكن أن تكون من الرجال فقط، واستدل أصحاب هذا الرأي من المالكية والشافعية بقول الله تعالى "وَللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً".

    وطالب قرقاح الجهات المختصة بتسهيل حج المسلمات الجدد في فرنسا، قائلا: "الحل هنا فيما أراه ـ والله أعلم ـ أن يعتمد حل الرفقة المأمونة لمنح أولئك النسوة التأشيرة حتى يتمكنّ من أداء فريضة الحج؛ حيث إن أعدادا كبيرة منهن غير متزوجات، وأولياؤهن غير مسلمين".

    وحذر قرقاح من الآثار السلبية لحرمان المعتنقات للإسلام من أداء فريضة الحج قائلا: "الحج يغير أشياء كثيرة في حياتهن؛ حيث يجعلهن أكثر التزاما بالإسلام وثباتا عليه، وقد يكون حرمانهن من أداء هذه الفريضة نكسة، وقد يؤدي -لا قدر الله- بعد ذلك إلى ردة عن الإسلام".

    واتفق "عبد الحفيظ الخميري" مدير تحرير مجلة "جينراسيون" المعنية بالإسلام الفرنسي مع قرقاح فيما يتعلق بخطورة حرمانهن من الحج، قائلا: "كثيرات منهن فتحن قلوبهن لهذا الدين الجديد، ووجدن في الحج فرصة لتجديد إيمانهن والتقائهن بمسلمين آخرين في أكبر تجمع إسلامي عالمي، وبالتالي فإن حرمانهن بدعوى التمسك بفقه لا يراعي الواقع الجديد للمسلمين في الغرب من شأنه أن يصيبهن بالصدمة، وقد يؤثر في لحظة من اللحظات على إسلام أولئك الفتيات".
    http://www.lahaonline.com/People/a5-08-01-2005.doc_cvt.htm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-11
  3. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    من المفترض ان تنظر المملكة في حالتهن هذه على انها حالة خاصة فهؤلاء لا ولي لهن مسلم فهل يحرمن من فريضة الحج لهذا!

    كما قل الشيخ فإن الرفقة المأمونه موجودة وبالتالي ليس عذر عدم وجود محرم بالعذر القوي

    نتمنى على سفارات المملكة العربية السعودية في الدول الغربية ان تسهل الأمور على المسلمات الجدد فهن كثر ولله الحمد حيث ان الإسلام ينتشر وينمو بشكل كبير في اوروبا وامريكا وبإذن الله يكون هو دين الأغلبية بعد عقود ليست بالكثيرة

    نسأل الله لهن الثبات وان يمن عليهن بحج البيت
    شكراً لك اخي على نقل الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة