قصيدة الامير الصنعاني بن عبدالوهاب "كاملة"

الكاتب : الرادع   المشاهدات : 2,463   الردود : 13    ‏2005-01-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-10
  1. الرادع

    الرادع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-02
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0
    [align=right] قصيدة الامير الصنعاني في محمد بن عبدالوهاب كاملة


    قال الصنعاني :




    رجعت عن النظم الذي قلت في النجدي *** فقد صـح لي عنه خـلاف الذي عنـدي
    ظننت به خيـراً وقلت عسـى عسـى *** نجــد ناصحــاً يهدي الأنام ويستهدي
    فقـد خـاب فيه الظن لا خاب نصحنـا *** وما كــل ظــن للحقــائق لي مهدي
    وقـد جـاءنا من أرضـه الشيخ مربد *** فحقـق مـن أحـواله كــل مـا يبـدي
    وقـد جاءني مـن تأليفـه برســائل *** يكفــر أهـــل الأرض علــى عمـد
    ولفــق في تكفيــرهم كل حجـــة *** تراهـا كبيـت العنكبــوت لـذي النقـد
    تجـاري علـى إجـراء دماء كل مسلم *** مُصَـلٍّ مُـزَكٍّ لا يحــول عن العهــد
    وقـد جـاءنا عـن ربنــا في براءة *** براءتهــم عن كـل كفــر وعـن جحـد
    وإخواننا سمـاهم اللّه فاستمـــــع *** لقـول الإِلـه الواحــد الصمــد الفـرد
    وقـد قـال خيـر المرسلين نهيت عن *** فمــا باله لــم ينتـه الرجـل النجـدي
    وقال لهـم لا مـا أقامـوا الصلاة في *** أناس أتـوا كـل القبائــح عـن قصــد
    أبن أبـن لي لِـمْ سفكــت دمـاءهم *** ولمْ ذا نهبـت المــال قصـداً على عمـد
    وقــد عصمــوا هذا وهـذا بقول لا *** إله سـوى اللّه المهيـمن ذي المجـــد
    وقــال ثـلاث لا يحـل بغيــــرها *** دم المسلـم المعصـوم فـي الحل والعقـد
    وقال عَلــيٌّ في الخــوارج إنهــم *** مـن الكفـر فَرُّوا بعـد فعلهـم الْمُـرْدِي
    ولم يحفــر الأخــدود في بـاب كندة *** ليحـرقهم فافهمــه إن كنـت تستهـدي
    ولكـن لقـوم قـد أتـــوا لعظيمــة *** فقالـوا علـيٌّ ربنـا منتهــى القصــد
    وهــذا هو الكفــر الصريح وليس ذا *** برفـض ولا رأى الخـوارج في المهـدي
    وقد قلـت في المختـار أجمــع كل من *** حـوى عصـره من تابعـي و ذي الرشد
    علـى كفــره هــذا يقيــن لأنــه *** تسمـى نَبياً لا كمـا قلـت في الجعـــد
    فـذلك لـم يجمــع علــى قتلـه ولا *** سوى خالد ضَحَّى به وهـو عن قصـــد
    وقـد أنكــر الإِجمــاع أحمـد قائلاً *** لمــن يدعيــه قــد كذبـت بلا جحـد
    كدعـواك في أن الصحـابة أجمعــوا *** على قتلهـم والسبـي والنهـب والطــرد
    لمـن لزكاة المـال قـد كـان مانعـاً *** وذلك مـن جهـل بصــاحبـه يـــردي
    فقــد كان أصنـاف العصـاة ثلاثــة *** كمــا قـد رواه المسنـدون ذوي النقـد
    وقـد جاهـد الصديـق أصنافـهم ولـم *** يكفـر منهـم غيـر مـن ضـل عن رشد
    وهـذا لعمري غيـر ما أنـت فيـه من *** تجـاريك فـي قتـل لمـن كـان فـي نجد
    فإنهُـم قـد تابعـوك علـى الهـــدى *** ولـم يجعلـوا للّه فـي الديـن مـن نِـدِّ
    وقـد هجـروا ما كـان مـن بِدَعٍ ومِنْ *** عبـادة مـن حـلَّ المقابـر فـي اللحـد
    فمـا لك في سفـك الدمـا قـط حجـة *** خَـفِ اللّه واحـذر ما تُسِــرُّ ومـا تُبْدِي
    وعامـل عبـاد اللّـه باللطـف وادعهم *** إلى فعـل ما يهــدي إلــى جنـة الخلد
    وردَّ عليهــم مــا سلبـت فإنـــه *** حــرام ولا تغتــر بالعـــز و الجــد
    ولا بأنـاس حسنــوا لك مــا تـرى *** فمــا همهــم إلا الأثــاث مــع النقد
    يريـدون نهـب المسلميـن و أخـذ ما *** بأيديهـمُ مـن غيــر خــوف ولا حـد
    فراقـب إله العـرش مـن قبل أن تُرَى *** صريعـاً فلا شـيء يفيــد و لا يجــدي
    نعـم واعلمـوا أني أرى كـل بدعــة *** ضــلالاً على مـا قلـت فـي ذلك العقـد
    ولا تحسبـوا أني رجعـت عــن الذي *** تضمنـه نظمـي عـن القديـم إلى نجـد
    بلـى كـل ما فيـه هو الحـق إنمــا *** تحـريك في سفـك الدمـا ليس من قصدي
    و تكفيــر أهــل الأرض لسـت أقوله *** كمـا قتلـه لا عـن دليـل بـه تهــدي
    و هـا أنـا أبْرَا مـن فعالك فـي الورى *** فأنـت فـي هـذا مصيب و لا مهـــدي
    ودونكهــا منـي نصيحــة مشفــق *** عليـك عسـى تهـدي بهـذا و تستهـدي
    و تغلـق أبـواب الغلــو جميعــــه *** و تأتـي الأمـور الصـالحات علـى قصد
    وهـذا نظـامي جـاء واللّـه حجـــة *** عليـك فقابـل بالقبـول الـذي أهــدي
    نعـم ثـم إن الكفــر قسمـان فاعلموا *** وكـل مـن القسميـن أحكـامـه أبــدي
    فكفـر اعتقـاد حكمـه السفـك للدمـا *** وسبـي الـذراري و انتهـاب ذوي الجحد
    إلـى أن يقــروا بالشهــادة للــذي *** له الخلـق و الأمـر الإِلـه الــذي يهدي
    وأن يشهـدوا أن الرســول محمــداً *** نبـي أتـى بالحـق والنــور والرشــد
    و أن يشهــدوا أن المعــاد حقيقــة *** يعيــدهم رب العبـــاد الـذي يبــدي
    خـلا من لـه منهــم كتـاب فإنه الـ *** معـاهد والإِيفــاء حتــم لذي العهــد
    وكفـر كمـن يأتـي الكبـائر لا سـوى *** وليـس ككفــر بالمعيـــد و بالمبـدي
    كتـارك فرض للصــلاة تعمـــــداً *** وتارك حكــم اللّه فــي الحـل و العقد
    و مـن صـدق الكهــان أو كـان آتيـاً *** لامــرأة في حشِّهــا غيــر مستهـد
    و مـن لأخيـه قـال يا كـافــر فقــد *** بهـا بـاء هـذا أو بهـا بـاء من يبدي
    وليـس بهـذا الكفـر يصبـح خـارجـاً *** عـن الديـن فافهـم مـا أقرره عنـدي
    وهـذا به جمـع الأحــاديث و الــذي *** أتـى فـي كتـاب اللّه ذي العـز و المجد
    بلـى بعـض هـذا الكفـر يخـرج فاعلاً *** لـه إن يكـن للشـرع والديـن كالضـد
    كمـن هـو للأصنـام يصبـح سـاجـداً *** و سـابِّ رسـول اللّه فهـو أخـو الجحد
    و هـذا الذي فصلتـه الحـق فاتبـــع *** طريـق الهـدى إن كنـت للحق تستجدي
    وجــاء مثـل هـذا في النفـاق وغيره *** من الفسـق والكفـر الذي كلـه يُــرْدِي
    فإن قلـت قـد كفــرت مـن قال إنـه *** إلـه وأن اللّــه جــل عــن النِّــدِّ
    مسمـاه كــل الكائنـــات جميعهــا *** مـن الكلـب والخنـزير والقـرد و الفهد
    مـع أنـه صلـى وصـام و جـانب التـ *** وسـع في الدنيــا ومــال إلى الزهـد
    فقلـت استمـع منـي الجـواب و لا تكن *** غبيـاً جهـــــولاً للحقائـق كـاللـد
    فـإن الـذي عنـه سـألت مجـاهـــر *** بنفـي الإِلـه الواحــد الصمـد الفـرد
    ونفــي نبـوءات النبيئيــن كلهـــم *** فمـا أحمـد الهـادي لـدى ذاك بالمهدي
    وتصـويب أهـل الشـرك في شركهم فما *** أبو لهــب إلا كحمــزة فـي الجــد
    و هارون أخطـا حيـــن لام جماعــة *** عكـوفاً على عجـل يخــور و لا يهدي
    فإن لـم يكـن هـذا هـو الكفــر كلـه *** فعقـلك عقـل الطفـل زُمِّـلَ فـي المهد
    فقـد كفـر الشيـخ ابن تيميـة و مــن *** سـواه مـن الأعـلام في السهل و النجد
    أولئـك إذ قالـوا الوجــود بأســـره *** هـو اللّه لا رب يُمَيِّـزُ عـن عبــــد
    وهــذا مقـال الفلاسفــة الألــــى *** إلى النــار مسـراهـم يقينــاً بـلا رد
    وألفـي فـي هـذا ابـن سبعين كتبــه *** و تابعـه الجيلـي ويـا بئـس ما يبـدي
    و لكـن أرى الطائـي أطولهــم يــداً *** أتـى بفصـوص لا تـزان بهـا الأيـدي
    وجـاء منهـم ابن الفارض الشاعر الذي *** أتـى بعظيـم الكفــر في روضة الوردي
    أجـاد نظامـاً مثـل مـا جـاد كفــره *** فسبحـان ذي العرش الصبـور على العبد
    أنزهــه عـن كـل قـول يقولــــه *** ذوو الكفـر والتعطيـل مـن كل ذي جحد
    وأثنــي عليـه وهـو و اللّه بالثنـــا *** حقيـق فقـل ما شئـت في الواحد الفرد
    بديـع السمـوات العلـي خالـق المـلا *** ورازقهــم مـن غيـر كــدِّ و لا جهد
    بـدا خلقنـا مـن أرضـه ويـردنـــا *** إليهـا ويخرجنــا معيــداً كمـا يبدي
    فـريقيــن هـذا فـي جهنـم نــازل *** و ذلـك مـزفوف إلـى جنــة الخلــد
    ألا ليــت شعـري أي دار أزورهـــا *** فقـد طـال فكـري في الوعيد وفي الوعد
    إذا مـا ذكـرت الذنـب خفـت جهنمـاً *** فقـال الرجـا بـل غيـر هـذا ترى عندي
    أليـس رحيمـاً بالعبــاد وغافـــراً *** لمـا ليـس شـركاً قالـه الرب ذو المجد
    فقلــت نعــم لكــن أتانـا مقيـداً *** بمـا شــاءه فافهـم وعَضَّ هنـا الأيدي
    فهـل أنا ممـن شـاء غفـران ذنبـه *** فيـا حبـذا أم لســت مــن ذلك الـورد
    هنـا قطـع الخوف القلوب و أسبل الـ *** دمـوع مـن الأبــرار في ساحـة الخلـد
    فأسألـه حسـن الختــــام فإنــه *** إليـه انقـلابي فــي الرحيـل إلى اللحد
    ومغفـرة منــه ولطفــاً ورحمــة *** إذا مــا نـزلت القبـر منفـرداً وحـدي
    و أرجــوه يعفــو كل ذنـب أتيتـه *** ويغفـر لي مـا كـان فـي الهـزل والجد
    و يلحقنــا بالمصطفــى وبآلـه الـ *** كـرام كرامـاً والصحـاب أولـي الرشـد
    قصــدت بهـذا النظــم نصح أحبتي *** وأختمـه بالشكـر للّـه و الحمـــــد
    وصـل علـى خيــر الأنـام وآلــه *** صــلاة وتسليمـاً يدومــا بـــلا حد
    ورَضِّ علـى الأصحـاب أصحاب أحمد *** أولـي الجــد فـي نصر الشريعـة والحد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-10
  3. وردة

    وردة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    236
    الإعجاب :
    0
    تبرئة الإمام الصنعاني من قصيدة في ذم شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى

    فإن مما يُفرح القلب ، ويُثلج الصدر ، وتَقرُ له العين ، ويطمئن له الفؤاد ما جاء في القصيدة التي مدح بها الإمام الصنعاني - رحمه الله تعالى - شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ، وذلك أن الصنعاني رحمه الله لمّا بلغه دعوةُ شيخ الإسلام إلى إخلاص التوحيد ومحاربة الشرك ونبذ التقليد أعلن تأييده بقصيدته التي يقول في مطلعها :


    سلام على نجد ومن حلّ في نجد ** وإن كان تسليمي على البُعد لا يجدي

    وإن من المؤسف والمحزن في آن واحد ، أن نرى كثيراً ممن ترجم للإمام الصنعاني - رحمه الله – يُـثبت هذه القصيدة زاعماً أن ذلك كان منه أول الأمر ثم رجع عنها بقصيدة أخرى مطلعها:


    رجعت عن القول الذي قلت في النجدي ** قد صح لي عنه خلاف الذي عندي

    وقد تمسك كثير من المبتدعة ، وأصحاب الفرق الضالة بهذه القصيدة المكذوبة على الإمام الصنعاني للطعن في شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ودعوته .

    ولا يشك من نظر في سيرة الإمام الصنعاني - رحمه الله تعالى - وما كان عليه من حسن معتقد وفقه صاف ودعوة صادقة أن مثل هذه القصيدة لا تصدر عنه ، بل هو بريء منها براءة الذئب من دم ابن يعقوب عليه السلام .

    فالصنعاني رحمه الله من أكابر علماء أهل السنة والجماعة ، الداعين إلى نبذ التقليد ، والعمل بالدليل ، ومحاربة الشرك ، ونشر التوحيد .

    وبعد كل ذلك يتبين لنا بصورة جلية واضحة أنّ مثل هذه القصيدة المنسوبة إلى الإمام الصنعاني - رحمه الله - في ذم شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب لا أصل لها عن الإمام الصنعاني رحمه الله ، وخير شاهد على ذلك ما كان عليه الصنعاني رحمه الله من سيرة مليئة بالتوحيد الخالص ونبذ الشرك ، ولقد أنكر العلماء ما نسب إلى الإمام الصنعاني واستغربوه مع يقينهم أن مثل هذه القصيدة لا تخرج من إمام سلفي في حق إمام سلفي خرجا من مشكاة القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة وفهم السلف الصالح . وقد ألف الإمام سليمان بن سمحان في ذلك رسالة سماها : " تبرئة الشيخين الإمامين من تزوير أهل الكذب والبين " بين رحمه الله من خلالها أن مثل هذه القصيدة لم تخرج من شفاه الصنعاني ، ولا نبس بها شفة ، وإنما هي من أحد أولاده ، وقد تناول القصيدة بيتاً بيتاً مبطلاً كونها للصنعاني رحمه الله نثراً وشعراً ، مقارنا ما فيها مع كتب الصنعاني الداعية إلى التوحيد وإخلاص العبادة ونبذ التقليد .

    قال رحمه الله : " وقفت سنة ألف وثلاثمائة وثلاثين بعد الهجرة النبوية على منظومة وشرحها ، تُنسب إلى الأمير الصنعاني رحمه الله تعالى ، فلما تأملتها علمت يقيناً أنها موضوعة مكذوبة على الأمير محمد بن إسماعيل ، وذلك أن اعتراضه على الشيخ محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله تعالى - بذلك اعتراض جاهل متعلم ، يُصان عنه كلام الأمير ، لعلو قدره وعظم فضله وإمامته وتمام رغبته في اتباع السنة ، وذم البدع وأهلها ، فلو لم يكن عن الأمير محمد قول يناقض هذا لعلمنا أنه لا يقوله لأنه يناقض ما ذكره في ( تطهير الاعتقاد ) وفي غيره من الكتب " .

    وقال علي المدني المشرف على طباعة ديوان الأمير الصنعاني : " هذه القصيدة – أي قصيدة الذم – لم تكن من نظم الأمير لأنها تخالف ما ذكره في كتبه الدالة على حسن اعتقاده مثل ( تطهير الاعتقاد ) " .
    الله سلم أئمتنا وعلماءنا من ألسنة الحاقدين ، وعيون الحاسدين ، واتهامات المفسدين . اللهم احشرنا وإياهم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين . اللهم آمين
    .

    كتبه أبو معاذ رائـد محمود وهدان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-11
  5. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    مسكين الرادع يحاول ان يشعل فتنة بين اهل السنة ويكذب عليهم لكن الله دائما يخيب امله لان الكذب حبله قصير ....واللطمات دائما تتوالى عليه والان سيرد علي اما بالسب او الشتم او سيهرب ...


    بارك الله فيك يااخت وردة فأنت فعلا شوكة في حلقة ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-11
  7. الرادع

    الرادع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-02
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0


    هذه الشوكه ،، انا الذي رديت عليها بالقصيده كامله في موضوعها الاول وهيه رجعت نسخت نفس الكلام

    فمن لطم الثاني يا حطاب

    لكن اظن انك قد انت مدمن تلتعن وتشتم لانني بينبسرك بتدور من يشتمك ويلعن ابوك بكل كلمه بتقولها
    لكن عناد لك اخليك تطفح ،،، ما بش *** ،، سير دور من يدي لك الجرعه حق السب اليوم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-12
  9. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    قال الصنعاني بين يدي قصيدة يمدح بها الشيخ (لما طارت الأخبار بظهور عالم في نجد يقال له: محمد بن عبد الوهاب ووصل إلينا بعض تلاميذه وأخبرنا عن حقائق أحواله وتشميره في التقوى، وفي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اشتاقت النفس إلى مكاتبته بهذه الأبيات سنة 1163هـ.
    وأرسلناها من طريق مكة المشرفة.. وجاء في قصيدته:

    محمد الهادي لسنة أحمد فيا حبذا الهادي ويا حبذا المهدي

    ومنها:
    وقد جاءت الأخبار عنه بأنه يعيد لنا الشرع الشريف بما يبدي
    وينشر جهراً ما طوى كل جاهل ومبتدع منه فوافق ما عندي
    ويعمر أركان الشريعة هادما مشاهد ضل الناس فيها عن الرشد


    ومما قال الشوكاني رحمه الله في كتابه: البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع 2/7.
    (وفي سنة 1215هـ وصل من صاحب نجد المذكور مجلدان لطيفان أرسل بهما إليّ حضرة مولانا الإمام حفظه الله، أحدهما يشتمل على رسائل لمحمد بن عبد الوهاب كلها في الإرشاد إلى إخلاص التوحيد، والتنفير من الشرك الذي يفعله المعتقدون في القبور، وهي رسائل جيدة مشحونة بأدلة الكتاب والسنة… إلخ).
    وللشوكاني قصيدة بليغة مؤثرة، في رثاء الشيخ محمد بن عبد الوهاب في أكثر من مائة بيت ومنها :

    إمام الورى علامة العصر قدوتي وشيخ الشيوخ الحبر فرد الفضائل
    (محمد) ذو المجد الذي عز دركه وجل مقاماً عن لحوقه المطاول
    إلى (عبد الوهاب) يعزى وإنه سلالة أنجاب زكي الخصائل
    ومنها: لقد أشرقت نجد بنور خبائه وقام مقامات الهدى بالدلائل



    ثم أنا أريد أن يجيبني الأخ الرادع عن هذا السؤال بصراحة :
    ما قولكم في ابن الأمير الصنعاني والشوكاني؟؟
    بس رجاءً احنا في منتدى ما تستخدم التقيه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-13
  11. الرادع

    الرادع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-02
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0
    لو دري الشوكاني رحمه الله ما عيوصل له اتباع الذهب الوهابي من ضلاله ودجل وتكفر وتنفير عن الدين لكان قال في ابن عبدالوهاب اكثر مما قاله ابن الامير الصنعاني رحمه الله ونور الله له جناته مثلما نورنا عن الوهابيه منبع قرن الشيطان
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-01-14
  13. السراج الوهاج

    السراج الوهاج عضو

    التسجيل :
    ‏2003-03-25
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
    الرادع لا اقول الا هداك الله

    والله اخشى ان تكون تعمل لحساب


    اليهود

    لان ذلك في مواضيعك


    ليس الا خدمة لليهود والرافضة عبدة القبور
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-01-14
  15. السراج الوهاج

    السراج الوهاج عضو

    التسجيل :
    ‏2003-03-25
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
    يا حفيد عبدالله ابن سبا اليهودي كف عن شتم الامام شيخ الاسلام


    وتق الله
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-01-16
  17. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1

    لقد أبى الله إلا أن تسميه الذهب فهو فعلاً ذهب وأغلى من الذهب
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-01-16
  19. الرادع

    الرادع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-02
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0

    غيرت لهجتك و نسيت ما تغير المعرف حقك يا غبي

    فضحت نفسك يا وهابي يا نصاب
     

مشاركة هذه الصفحة