هل سنقول وداعاً للماركسية في زمن صراع الحضارات !؟

الكاتب : خزيمة   المشاهدات : 288   الردود : 0    ‏2005-01-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-07
  1. خزيمة

    خزيمة عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-02
    المشاركات:
    73
    الإعجاب :
    0
    يداهمني إحساس قوي أننا نعيش زمن صراع الحضارات الذي تحدث عنه (هيلمنجتون) ! فاتجاه الصراع يدور بين الغرب المسيحي واللاديني وبين أمة الإسلام ، والعالم الصناعي بات اليوم يسخر كل قدراته العلمية والتكنولوجية لتسويقها الى ميدان الحرب في البلدان الإسلامية.. وليس من قتال يدور في غيرها !
    وإذا كانت المواجهة فرضت علينا فرضاً من قبل الغرب ، فهل يليق بنا الترويج لفكر ماركسي أو اشتراكي يتقارب كثيراً جداً مع الغايات التي يقصدها الغرب ، ويرمي من خلالها سلخ الأمة الاسلامية من ثقافتها ، وتراثها ، وقيمها الأخلاقية ، وهويتها الحضارية...الخ ، وإعادة هيكلتها على نحو يماثل حضارة الغرب العلمانية المسيحية اللادينية !
    أعتقد أننا نتفق - ربما جميعاً - على أن هذه النوايا موجودة فعلاً ، ويجري العمل في تنفيذها..إذن كيف لنا أن نقبل أن يكون في اليمن قوى علمانية اشتراكية تشكك بكل شيء حتى وجود الخالق (جل وعلا ذكره ) ولديها صحافة ومطبوعات ونشاط اعلامي يسعى بكل جهده الى زرع الفتن وتفتيت وحدة الوطن والشعب من أجل ترجيح كفة الأعداء !
    أريد أن أعرف رأيكم : هل وجود الاشتراكي في بلادنا يصب لصالح كفة الصراع الغربي أم أنه أمر طبيعي في ظل وجود القوى السياسية الوطنية الأخرى !؟
     

مشاركة هذه الصفحة