(الغلو) رئيس الجمهوريه يرشد العلماء

الكاتب : خالد الشاحذي   المشاهدات : 643   الردود : 4    ‏2001-12-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-13
  1. خالد الشاحذي

    خالد الشاحذي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-24
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    فوجنى يوم الاربعاء الموافق 13/12/2001م بندوه علميه مرشده ومفيده كشفت لنى مالى كنى نتمناه ان يكشف من الاخ الوالد/ على عبدالله صالح رئيس الجمهوريه حفظه الله ورعاه واهداه الى طريق الحق والصواب
    اولوها - انقلاب الايه ان العلماء ورثه الانبياء
    فما تعودناه هو ان يقوم العلماء بتقييم الحكام وارشادهم الى مافيه الحق والصواب
    ولاكن حدث العكس وهو النصح من الحاكم للعلماء
    ملاحظه/ من حضر هذا الرشد لا اعتقد انهم هم العلماء الذين زرعتهم هذه البلد الطيبه بل كانو القضاه (اصحاب البرادو)
    لايهمنا ذالك الذي يهمنا ما طلبه السيد المشير /علي عبدالله صالح من العلماء
    1- ان يقوم العلماء بمعالجه الفقر والبطاله
    2- ترك الموعضه و الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
    3-الغـــــــــــــــلو والتطرف
    وهل هذا هو الواجب الحقيقي الذي يتوجب على العلماء القيام به
    وقد تطرق الوالد /علي عبدالله صالح الى بعض الامور التي كان من المفروض متابعتها وهيا المعناه التي تعاني منها الدول الاسلاميه مثل
    التطرف والغلو باسم الاسلام الحنيف والخلافات حول الهوامش والقشور وتقسيم المجتمع الاسلامي الى مذاهب
    وقد فؤجئنى حقا حينما علمنى ان بلادنا عندما سمحت للاخوان الذين جاهدو واستشهد البعض منهم
    لم يكن موافقه الدوله نابع عن اوامر تعلمناها من خلال كتاب الله عز وجل وسنه نبيه صلى الله عليه وسلم
    بل جاء باوامر وموافقه من امريكا للقضاء على الاتحاد السوفيتي سابقا
    وهل هذا ماتعلمناه من ديننا الحنيف لا اعتقد
    ولاكن الصبر والله المستعان على ماتصفون
    وخير الكلام ما قل ودل
    :confused:
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-13
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لم أسمع خطاب الرئيس ولكن أن فعل ذلك فنحن نقف معه في هذه النقطه ، لا بد من وضع حدود لهم بحيث لا تختلط الأمه ولا تزيد نبرة التطرف .

    هاهو الجهاد الذي يتشدق به الكثير يظهر الآن أنه كما قلنا مرارا مدفوع الأجر من أميركا .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-13
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    عين العقل

    لامبرر للاستغراب من توجيه القضاة والعلماء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-14
  7. خالد الشاحذي

    خالد الشاحذي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-24
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    بن ذي يزن

    هل الحكام هم من يرشدون العلماء الى طريق الصواب
    ان العلماء اهم المرشدون للحكام ولعامه الشعب
    اما دعاة التطرف فليسو علماء فليس من وضع عمامه فوق راسه صار عالما
    فلابد ان نفرق
    واتاحه فرصه للعلماء لقول كلمه الحق على الملاء عبر جميع الوسائل الاعلاميه
    كما اتيحت عام 1994
    حينما كانت لدى ذوي الحاجه حاجه لهم
    وسوف يقومون بما املا عليهم المولى عز وجل من واجب
    واشكرك اخي /ذي يزن على مشاركتك معي في هذا الموضوع
    :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-17
  9. ابو عمار

    ابو عمار عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-08
    المشاركات:
    239
    الإعجاب :
    0
    كل إناء بما فيه ينضح !!!!! ؟؟؟؟؟

    لا تتعجبوا أيها الأخوة اعضاء المجلس اليمني ، من رد المتشرد وبن ذي يزن ، فهم قالوا في الرئيس والحكومة مالم يقله مالك في الخمر ، ولكن عندما يكون الأسلام طرف في القضية فهم ينقلبون 180 درجة ، وهذا ما حصل فقد ايدوا الرئيس في ما اسموه نصيحته للعلماء وهذا التأيد ليس حبا فيه ولكن كراهية للأسلام والمسلمين لأنهم قد تشربوا هذا الكره من اسيادهم الروس والأن اسيادهم الجدد الأمريكان ، ومن يأتي غادا يعادي الأسلام والمسلمين سوف يكونوا معه .

    وحديث الأخ/ الرئيس للعلماء قد جاء من باب التورية خوفا ورهبة من الأمريكان والعلماء الحاضرون هم علماء السلطة الذين هم على استعداد لأصدار الفتاوي المؤيدة للحكام في كل ما يطرحونه وأن تعارض ذلك مع نصوص الكتاب والسنة ، وقد رأينا بعض علماء السلطة يقولون بأن العمليات الأستشهادية عمليات انتحارية ولا يجوز القيام بها ضد الأسرائيلين المدنيين ، أما قوله بأن المجاهدين قد ذهبوا بأوامر من امريكا فهذا غير صحيح المجاهدون ذهبوا للدفاع عن الأسلام والمسلمين في افغانستان ، ولكن الصحيح أن الأمريكان اصدروا تعليمات للحكام لتسهيل عملية خروج هؤلاء المجاهدين لأن مصلحتهم كانت تقتضي محاربة المد الشيوعي ، وهنا التقت مصلحة المجاهدين في الدفاع عن الأسلام ومصلحة الأمريكان في الوقوف في وجه المد الشيوعي العالمي بدون ترتيب من قبل المجاهدين ومن يقول بغير ذلك فهو غير صادق وعليه اثبات الدليل .

    وكلمة للشيوعين اليمنيين : الشيوعيون الأن نادمون على السنين الماضية التي اعتنقوا فيها تلك الأفكار المارقة وهم الأن يكفرون عن ماضيهم بشتى الصور وأنتم لا زلتم تحلمون بأنتصار تلك الأفكار على ايديكم لأنكم حملتها الحقيقيون عجبي !!!!!! من عقول خلت من احساسها ومن أدميتها واصبحت رهينة لأفكار مارقة خارجة عن الدين وعن كل قيم الأرض جميعها .
     

مشاركة هذه الصفحة