الرئيس صدام حسين ... سيرة ذاتية

الكاتب : حيد السماء   المشاهدات : 602   الردود : 6    ‏2005-01-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-03
  1. حيد السماء

    حيد السماء شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-03-30
    المشاركات:
    2,792
    الإعجاب :
    5
    صدام حسين ... سيرة ذاتية

    المولد والنشأة
    ولد صدام حسين في 28 أبريل/ نيسان 1937 لعائلة سنية فقيرة تعمل في الزراعة بقرية العوجة بالقرب من مدينة تكريت (170 كم) في الشمال الغربي من بغداد.

    وقد توفي والده حسين المجيد قبل ولادته بعدة أشهر فقامت على تربيته أمه وزوجها "إبراهيم حسن" الذي كان يمتهن حرفة الرعي.

    أكمل صدام دراسته الابتدائية في مدرسة تكريت قبل أن ينتقل إلى مدرسة الكرخ الثانوية في بغداد ,أنهى دراسته الثانوية فيها وأقام هناك في تلك الفترة مع خاله خير الله طلفاح الذي تأثر بأفكاره القومية ومشاعره المناهضة للاستعمار البريطاني.

    حياته الاجتماعية
    تزوج صدام حسين عام 1962 من ابنة خاله ساجدة خير الله طلفاح وأنجب منها عدي وقصي وثلاث بنات.

    توجهاته الفكرية
    تأثر صدام حسين بأفكار وكتابات المفكرين القوميين وبالأخص البعثيين وعلى رأسهم ميشيل عفلق حيث توثقت صلاتهما بدءا من الستينيات، وكان عضوا نشطا منذ شبابه في حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق،

    حياته السياسية
    انتمى صدام حسين إلى حزب البعث العربي الاشتراكي عام 1956، وتعرض لعملية اعتقال دامت 6 أشهر في عامي 1958/1959 بسبب اتهامه في مقتل أحد رجال السلطة في تكريت.

    وفي عام 1958 حدث تغير سياسي هام في العراق يتمثل في نجاح مجموعة من ضباط الجيش غير البعثيين بقيادة (الزعيم) عبد الكريم قاسم في الإطاحة بالملك فيصل الثاني وتولي الحكم.

    لكن الحياة السياسية في العراق لم تشهد استقرارا بسبب هذا التغيير، فقد قرر حزب البعث اغتيال عبد الكريم قاسم الذي كان يشغل منصب رئيس الوزراء آنذاك والذي أصدر حكما بالإعدام على بعض ضباط الجيش المناوؤين لحكمه، وأوكلت هذه المهمة إلى مجموعة من كوادر الحزب كان من بينهم صدام حسين، وبالفعل أطلقوا النار على موكبه في شارع الرشيد ببغداد في 7 أكتوبر/تشرين الأول 1959 غير أن المحاولة باءت بالفشل وأصيب خلالها صدام بعيار ناري في ساقه، وفر بعدها إلى بلدته تكريت خوفا من بطش الأجهزة الأمنية التابعة لعبد الكريم قاسم. ومنذ ذلك الوقت بدأ نجم صدام يلمع ومكانته تزداد لدى قادة حزب البعث.

    ثم قرر صدام الهجرة خارج العراق بعد أن أصبحت حياته مهددة في تكريت، فلجأ إلى سوريا في رحلة طويلة وشاقة تكتنفها المخاطر، وأقام بها ثلاثة أشهر ومنها توجه إلى مصر في 21 فبراير/شباط 1960, وارتقى في صفوف القيادة الطلابية لحزب البعث حتى أصبح مسؤولا عن الطلاب المنتمين للحزب لفرع مصر.

    وفي بغداد أصدرت المحكمة العسكرية العليا الخاصة في ديسمبر/كانون الأول 1960 حكمها بالإعدام عليه وعلى مجموعة من أعضاء الحزب الهاربين خارج البلاد لمشاركته في محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم.

    انتسب صدام إلى كلية الحقوق، جامعة القاهرة عام 1961 ولكنه لم يكمل دراسته، فقد عاد إلى بغداد في أعقاب الانقلاب الناجح لحزب البعث في 14 يوليو/تموز 1963 والذي أسفر عن الإطاحة بنظام حكم عبد الكريم قاسم وتنصيب عبد السلام عارف رئيسا للجمهورية الذي سرعان ما دب الخلاف بينه وبين قادة حزب البعث وقام بانقلاب ضدهم في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 1963 ولاحق قادتهم وسجن بعضهم وكان من هؤلاء صدام حسين الذي استطاع الهرب داخل العراق وتوثيق صلته مع أحمد حسن البكر. وفي العام نفسه (1963) سافر إلى دمشق والتقى بمؤسس حزب البعث ميشيل عفلق وتباحثا في الاضطرابات والانشقاقات التي شهدها جناح الحزب في العراق، وقد عاد من هذه الرحلة بعد أن حقق عدة مكاسب سياسية منها تعيينه عضوا في القيادة القومية لحزب البعث وتوثيق صلته بقيادة الحزب في سوريا.

    وقد نجحت الأجهزة الأمنية لعبد السلام عارف في إلقاء القبض على صدام في 14 أكتوبر/تشرين الأول عام 1964 وسجنه في زنزانة منفردة في مديرية الأمن ببغداد التي تعرض فيها للتعذيب.

    وتقديرا من قادة حزب البعث في العراق وسوريا لصموده قررت القيادة في عام 1966 انتخابه أمين سر القيادة القطرية لحزب البعث وهو لا يزال في سجنه.

    واستطاع صدام بمساعدة بعض رفاقه تدبير خطة للهروب من السجن أثناء خروجه لإحدى جلسات المحاكمة، ونجحت هذه الخطة بالفعل واستطاع الفرار في 23 يوليو/تموز 1966.

    في عام 1966 وبعد فراره من السجن أنشأ نظاما أمنيا داخل الحزب عرف باسم "جهاز حنين" كما تولى مسؤولية التنظيم الفلاحي والنسائي.

    ثورة يوليو/تموز 1968
    خطط حزب البعث للاستيلاء على السلطة في العراق ، ونجح في الإطاحة بنظام حكم عبد الرحمن عارف، وكان صدام على رأس المجموعة المسلحة التي اقتحمت القصر الجمهوري.

    تولى السلطة في العراق الفريق أحمد حسن البكر، وشغل صدام عمليا منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة بدءا من 30 يوليو/تموز 1968 حتى عين رسميا لهذا المنصب في 9 نوفمبر/تشرين الثاني 1969 وكان يبلغ من العمر آنذاك 32 عاما إضافة إلى منصبه كمسؤول للأمن الداخلي.

    تأميم النفط ومحو الأمية
    لعب صدام دورا مهما في تأميم صناعة النفط العراقية عام 1972وفي الوقت نفسه بدأ مشروعا ضخما على مستوى الدولة لتعليم القراءة والكتابة ولإنجاح المشروع فرض عقوبة تصل إلى ثلاث سنوات لمن لا يحضر دروس محو الأمية. وكان من آثار هذا المشروع أن تعلم آلاف الرجال والنساء والأطفال القراءة والكتابة.

    وفي 16 يوليو/حزيران 1979 أعلن رئيس الجمهورية أحمد حسن البكر استقالته بسبب كبر سنه وضعف وتردى حالته الصحية، ومن ثم انتقلت السلطة إلى نائبه صدام حسين فانتخب رئيسا للجمهورية وأمينا عاما لحزب البعث العراقي وقائدا لمجلس قياة الثورة.

    الوضعية القانونية للرئيس الأسير صدام حسين

    · عرف العراقيون مع صدام أياما صعبة تراجعت فيها هوامش الحرية بالتأكيد ولكنها كانت مفعمة بكل معانى النخوة والعزة والكرامة الوطنية والقومية والبناء الحضاري، فى مقابل وعود الحرية التى تغرقهم اليوم فى اطار احتلال ينتهك سيادتهم.
    الرئيس الأسير صدام حسين بموجب صفته كأسير حرب يتمتع بحماية القانون الدولى حيث يفرض الفصل 13 من معاهدة جينيف الثالثة معاملته بانسانية فيما يفرض الفصل 14 على قوات الاحتلال احترام شخصه وشرفه، فى حين ينص الفصل 15 على حقه فى الرعاية والعلاج.

    · وبصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة العراقية برتبة مهيب ركن فهو يتمتع بالحق فى معاملة خاصة، حيث أوجب الفصلان 44 و45 معاملته بالاحترام اللائق برتبته العسكرية وبسنه، علما بأنه تجاوز السادسة والستين (66) من عمره بل يذهب الفصل 40 أكثر من ذلك حيث خول الأسير حق حمل رتبته ونياشينه العسكرية .

    · ونص الفصل 17 من معاهدة جنيف أن يعطى الأسير فقط اسمه ولقبه ورتبته وتاريخ ولادته ، كما اعطى للاسرى حق عدم الاجابة عن أية أسئلة أخرى مهما كان نوعها ومنحهم حصانة ضد أى اعتداء قد يتعرضون له فى صورة تمسكهم بالرفض.

    · الفصل 82 من معاهدة جنيف الثالثة ينص على أن ملاحقة الأسير قضائيا لا تتم إلا إذا ما خالف الأنظمة والأوامر العامة المعمول بها من قبل القوة الآسرة خلال فترة أسره، فى حين فسح الفصل 85 المجال أمام القوة الآسرة، محاكمة الأسير على أفعال ارتكبها قبل أسره، لكن هذه المحاكمة التى تجرى وجوبا أمام محكمة عسكرية لا تجوز حسب منطوق الفصل 87 الا فى صورة اعتبار التهم المنسوبة للأسير معاقبا عليها فى القانون العسكرى للقوة الآسرة وهو ما لا ينطبق على الرئيس صدام حسين.

    · المحكمة الدولية تم تشكيلها بناء على قرار لمجلس الأمن الدولى بعد أن أصدر هذا المجلس نفسه قرارا يعتبر فيه الأحداث الحاصلة فى يوغسلافيا جرائم ضد الانسانية تشكل تهديدا للسلم والأمن فى العالم ولم يحصل أبدا أن ناقش مجلس الأمن أية أحداث أو وقائع عراقية أو اتخذ قرارا بشأنهاوبالتالي ستتحول المحاكمة بكل تأكيد الى محاكمة لقوة الاحتلال لعدم شرعية غزو العراق من وجهة نظر القانون الدولي.

    · محاكمته أمام محكمة عراقية أن الولايات المتحدة لا يمكنها حسب الفصل 12 من معاهدة جينيف الثالثة والتى حددت شروط التسليم أن تسلم الرئيس الأسير صدام حسين للسلطة العراقية المتمثلة فى مجلس الحكم باعتباره سلطة نابعة من صلب الاحتلال وبالتالى فهى غير شرعية دوليا وفقا لنص الفصل 12 من معاهدة جينيف الثالثة ولذلك فهى مجبرة على اطلاق سراحه حال إعلان انتهاءالحرب نهائيا تطبيقا لمنطوق الفصل 118 من المعاهدة .

    · الرئيس الأسير صدام حسين الرئيس الشرعى المنتخب بتاريخ 20 مارس 2003 حين شنت الادارة الأمريكية عدوانها بدون سند شرعى من مجلس الأمن على الاراضى العراقية والشعب العراقي.

    · الرئيس العراقى وعلى غرار كل الرؤساء الذين يستمدون صلاحياتهم الدستورية فى الأنظمة الرئاسية ومنها أغلب بلدان العالم الثالث يتحملون بموجب الدستور مسؤولية الدفاع عن وحدة وسلامة التراب الوطنى والمحافظة على استقلال وسيادة بلدانهم ولذلك فهم يتحملون فى اطار صلاحياتهم التنفيذية بالقيادة العليا للقوات المسلحة واعلان الحرب وابرام السلم باشراف وعلم من السلطة التشريعية فى بلدانهم وفى الحالة العراقية فالرئيس صدام حسين هو القائد الأعلى للقوات المسلحة العراقية برتبة عسكرية عليا وواضحة بعنوان:مهيب ركن

    · الفصل 51 من ميثاق الأمم المتحدة والذى لا يزال ساريا لحد الآن على حد علمى والذى يقول بصريح العبارة بأن الدولة الواقع عليها عدوان عسكرى غير مشروع لها الحق الطبيعى فى الدفاع عن النفس الى حد تدخل مجلس الأمن لحفظ الأمن والسلم الدوليين ولذلك فالفصل المذكور يمنح الدول المعتدى عليها أو المحتلة أراضيها بالدفاع عن نفسها بكل أشكال المقاومة

    رسالة الى مجلس الحكم

    · ذهب الكثيرون وجاء اخرون فاحترموا عزيز قوم فلو دامت لغيركم لما آلت إليكم اليوم وان كان على ظهر دبابة رامسفيلد والصهيونى ريتشارد بيرن و بوش الصغير الذى نسى اتفاقية جنيف لأسرى الحرب التى تمنع عرض الأسير لوسائل الإعلام بينما جنده يعدون أسنان الرئيس السابق صدام حسين بعد أن تم تخديره باستخدام الغاز ، والأمريكان لهم تاريخ فى استخدام الغازات المهدئة وأحيانا القاتلة ولعل مسرح موسكو ليس ببعيد فالتعاون مثمر بين الـKJP و الـ CIA بعد وشاية كردية على عرينه فى حين فرح المخلفون من الأعراب وفرح معهم كاتساف ( الرئيس الصهيونى ) فى حين يطلق معتوه الرصاص فى الهواء بدلا من ان يوجه بندقيته فى اتجاه محتل بلاده ، مبتهجا بأسر زعيمه فلا يعد هذا المختل مع بعض رهطه من المخبولين ممن شهدوا سقوط تمثال صدام وأطلقوا الرصاص فى الهواء لا يمثلون قرابة الثلاثين مليون عراقى من بينهم من قاوم ومن لازال يقاوم المحتل ، ادخلوا الرعب فى قلب بوش الصغير مما دفعه ان يخفى زيارته القصيرة جدا جدا لبغداد حتى على زوجته خوفا من بنادق رجال العراق وليس ممن يطلق الرصاص فى الهواء .
    قد يكون لصدام حزمه وصرامته فى الحكم لأمة تعددت فيها الأعراق والأديان صعبت على الحجاج بن يوسف أفلا يصعب حكمها على غيره ولا ننسى ان العلماء والأساتذة والأطباء والمهندسين تخرجوا من جامعات أنشئها واشرف عليها صدام طيلة حكمه وكتب مصحفا بدمه وبنى 99 مسجدا كبيرا . فهل سيصلح لحكم العراق اليوم لص هارب ام جلاد مخابرات جاء إلى سامراء ومنهم من جره الأمريكان وراءهم

    · وان كانت الحقيقة مغيبة لكن التاريخ سيكتب نص الحقيقة كاملا يوم يغيب الكذب ويعود رجال العراق المخلصون فلا نامت أعين الجبناء وان غدا لناظره لقريب.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-11
  3. maximilianes

    maximilianes عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-09
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    الغريب انك لم تتحدث عن اعتداءات صدام حسين على الكويت وايران والاكراد وقتله الملايين من شعبه اضطهادا
    لا اعرف سب ذلك
    ولكن يبقى هذا الرجل صفحة سوداء وشكرا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-12
  5. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    اللهم فك اسر صدام حسين من بين ايدي اكفرة الصليبين والشيعة الروافض والعلمانيين الملحدين من الاكراد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-13
  7. maximilianes

    maximilianes عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-09
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    اللهم ارنا في صدام ما فعله بشعبه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-28
  9. السهيل

    السهيل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-28
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    الله يحفظ لنا الرئس صدام حسين ويفك اسره هذا القائد البطل العربي اللهم امين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-02-07
  11. المهاجــــر

    المهاجــــر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    2,364
    الإعجاب :
    0
    صدام هو من اتى بأمريكا بسبب سياساتة الغير مسؤولة واحتلالة للكويت وتحدية العالم بغباء
    وغطرسة اتت بة الى ماهو علية الان وماهو علية حالنا في الوطن العربي سابقا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-02-07
  13. العمري لسودي

    العمري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-27
    المشاركات:
    703
    الإعجاب :
    0
    والله ان صدام هو شر المصائب
    هو راس الافعى
    صدام خرب بيوت الامة
    صدام صدمنا بسياساتة الرعناء
    اضاع واضاع واضاع
    اضاع الوطن واضاع الحزب واضاع الادمغة العراقية واضاع الثروات العراقية واضاع خيرة شباب العراق في حرب ضروس ثم انسحب من شط العرب ثم دخل الكويت ثم انسحب

    واضاعنا نحن اهل اليمن لا ننا ازرناة وناصرناة على الظلم والغزو
     

مشاركة هذه الصفحة