الانتحاريون استخدموا 3 أطنان من المتفجرات في عملية الرياض

الكاتب : ابن الفخر   المشاهدات : 334   الردود : 0    ‏2005-01-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-03
  1. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
    الانتحاري الثالث "مترجم القاعدة" إسماعيل الخزيم
    الانتحاريون استخدموا 3 أطنان من المتفجرات في عملية الرياض

    [align=right]الرياض – أ ف ب
    الاثنين 3 يناير 2005م، 23 ذو القعدة 1425 هـ
    قالت الداخلية السعودية اليوم الاثنين أن حوالي ثلاثة أطنان استخدمت في العمليتين الانتحاريتين اللتين شهدتهما الرياض الاسبوع الماضي. وأوضح بيان للوزارة أوردته وكالة الانباء السعودية ان السيارة التي استخدمت في التفجير الذي وقع خارج وزارة الداخلية "مسجلة في الرياض وهي من نوع (جي إم سي-سوبربان) سنة التصنيع 1989 حيث كانت محملة بما يقارب طنا ونصف الطن من الخلائط المتفجرة والتي شملت مادة الأمونال بالإضافة إلى مواد متفجرة تجارية". واضاف البيان "أما السيارة الأخرى والتي انفجرت على بعد ثلاثمئة وثمانين مترا خارج مقر قوات الطوارئ بعد إطلاق النار عليها من قبل حراسات المقر فقد كانت مسجلة في الرياض أيضا وهي من نوع (جي ام سي-سوبربان) سنة التصنيع 1982 حيث كانت محملة بما يقارب طنا وثلاثمائة كيلو من الخلائط ذاتها".
    وكانت الداخلية السعودية قالت ان خمسة متطرفين اسلاميين نفذوا الاعتداءين الانتحاريين اللذين قالت ان أيا من المدنيين او عناصر الأمن لم يصب فيهما.
    وكشف البيان ايضا اسم الشخص الثالث ضمن المجموعة التي نفذت الاعتداء على وزارة الداخلية. وأوضح "اتضح أنه يدعى اسماعيل علي محمد الخزيم سعودي الجنسية الذي عرف بصلاته بالتنظيم الإجرامي من خلال الترجمة لهم وجمع المعلومات عن المقيمين الأجانب وممن شاركوا في قتل أحدهم بعد اختطافه وكان له نشاط واضح في التغرير ببعض المتعاونين وتجنيدهم خدمة لذوي التوجهات الضالة".
    وكان اعلن اسما المشاركين الاثنين الاخرين في الهجوم على مقر الوزارة وهما عبدالله سعود السبيعي, احد اهم المطلوبين لدى السلطات السعودية, ومحمد محسن العصيمي.
    اما المهاجمان الاخران اللذان استهدفا مقر قوات الطوارىء فقد قالت الوزارة انهما دخيل عبد العزيز الدخيل العبيد وناصر علي سعد المطيري.
    وتقوم السلطات السعودية بمطاردة المتطرفين المسؤولين عن سلسلة كبيرة من الهجمات والتفجيرات التي استهدف عدد كبير منها مصالح اجنبية ورعايا غربيين واسفرت عن سقوط اكثر من مئة قتيل منذ مايو/ ايار 2003 في السعودية.
     

مشاركة هذه الصفحة