‏إرهابيون يستخدمون الليزر لإسقاط الطائرات الأمريكية

الكاتب : ابن الفخر   المشاهدات : 337   الردود : 0    ‏2005-01-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-03
  1. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
    فتح تحقيق في عدد من الحوادث
    ‏إرهابيون يستخدمون الليزر لإسقاط الطائرات الأمريكية
    [align=right]الدوحة - أحمد صبري
    الاثنين 3 يناير 2005م، 23 ذو القعدة 1425 هـ
    في أحدث ابتكار في امكانية تنفيذ عمل إرهابي ، ذكر ‏تقرير أميركي أن الإرهابيين يحاولون اسقاط الطائرات ‏في الولايات المتحدة عن طريق استخدام أشعة الليزر ‏كسلاح لإصابة عيون الطياريين بالعمى مشيرا إلى أن ‏من بين تلك المحاولات استهداف طيار إحدى الطائرات ‏التجارية من طراز ‏Jetliner‏ خلال هبوطها من ارتفاع 8500 قدم ‏وكانت تبعد نحو 15 ميلا من مطار كليفلاند هوبكنز ‏الدولي.‏ واضاف التقرير أنه تم توجيه شعاع ليزر الإثنين ‏الماضي من موقع لم يتم تحديده إلى قمرة طيار تلك ‏الطائرة التجارية في محاولة لاستهدافها كما تكرر هذا ‏الأمر مع طائرتين أخريين في كولورادو وفي هيوستن ‏مشيرا إلى أن جميع الطائرات قد هبطت بسلام.‏
    وأشار التقرير الذي بثته شبكة ‏‎ MSNBCالأميركية إلى ‏فتح تحقيق في الحوادث موضحا أن بعض المحققين ‏يعتبرون أنها ليست محض صدفة إلا أن بعض ‏المسؤولين الفيدراليين يعتقدون أنه ليس هناك دليل على ‏نجاح جماعات إرهابية في الحصول على تقنيات الليزر ‏العسكرية القوية التي تمكنهم من استخدامها كسلاح ‏لاستهداف الطائرات.‏ ونقل التقرير عن الكابتن طيار ‏David Mackett‏ ‏رئيس اتحاد أمن الطيارين الأمريكي أن تلك الحوادث ‏تعكس نوعا من التطور الدرامي في تكتيك وفكر ‏الإرهاب وتوحي بأن الإرهابيين لديهم اهتمام بتكنولوجيا ‏الليزر وخاصة النوع الذي يستهدف طائرة تطير على ‏ارتفاع 8 آلاف و500 قدم، موضحا أن هذا النوع من ‏الليزر أبعد من أن يكون مجرد لعبة أو هدية من هدايا ‏الكريسماس التي تطلق وتوجه شعاع محدود من الليزر ‏كما يعتقد البعض.‏ ورأى الطيار ‏Mackett‏ أن استهداف طائرة بأشعة ليزر ‏مثل هذا الذي نحن بصدده يحتاج إلى تكنولوجيا أكثر ‏تعقيدا يستخدم فيها الكمبيوتر ونوع خاص من البرمجيات ‏وتوجه من ارتفاع معتبرا أن تلك الحوادث لم يستخدم ‏فيها موجه عادي لأشعة الليزر الذي يطلق عليه ‏Laser‏ ‏pointer‏.
    واعتبر خبير الطيران أن تلك الحوادث تبدو ‏متعمدة.‏ وفيما يتعلق بخصائص وحجم جهاز الليزر الذي يمكنه ‏أنه يصيب بصر الطيار قال ‏Mackett‏ إنه إذا كان هذا ‏الجهاز في أيدي خبراء فإنه يمكن أن يوضع في سيارة ‏نقل صغيرة مشيرا إلى مخاوف من عدم تحديد مسؤولية ‏الكارثة إذا ما تم استخدامه لاستهداف طائرة ما.‏ وأوضح الطيار أنه يمكن توجيه الأشعة لاصابة الطيار ‏ومساعده في نفس الوقت مما سيحث كارثة إذا فشلا في ‏السيطرة على الطائرة.‏
    وطالب الطيار مكتب التحقيقات الفيدرالي ‏FBI‏ بأن يأخذ ‏هذا الأمر مأخذ الجد مشيرا إلى أنه سيكون مندهشا إذا لم ‏يفعل.‏ يشار إلى أن شبكات الإرهاب تسعى بشكل مستمر إلى ‏تطوير أسلوبها لشن الهجمات وتحاول احداث تطورات ‏نوعية في العمليات مثل قيام تنظيم القاعدة باستخدام ‏الطائرات للمرة الأولي في التاريخ كسلاح في ضرب ‏مركز التجارة العالمي في نيويورك ومقر البنتاغون ‏فضلا عن تنوع الأسلوب في ضرب المدمرة الأميركية ‏يو إس كول التي كانت ترابط على مقربة من السواحل ‏اليمنية بصاروخ.
    ‏ وقد كشفت إحدى الجماعات الإرهابية مؤخرا على موقعها على الانترنت عن استخدام الحزام الناسف وطريقة عمله لاستخدامه في التفجيرات.
     

مشاركة هذه الصفحة