شهر الخير والجمعيات الخيرية الاهليه

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 498   الردود : 0    ‏2001-12-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-13
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,909
    الإعجاب :
    703
    بمناسبة خواتم هذا الشهر الفضيل احب ان اذكر جميع اخواني ابناء الشعب اليمني الكريم بأن العطاء ومد يد العون للفقراء والمحتاجين له الاثر الكبير على نفوسهم وانتشالهم من الازمة التي يمرون بها خلال هذه الايام وذلك لما عليهم من التزامات كملابس العيد مثلا فمنهم من لايملك قوت يومه فكيف به ان يقوم بشراء ملابس جديده فما علينا الا ان نحط انفسنا في موقفه والتعرف على حالته النفسية الصعبه وهو يقف مكتوف الايدي لاحيلة له الا البكاء والتأسي على وضعه الذي يعيشه وموقفه من اطفاله الذين ينضرون اليه ان يقدم لهم شيئ وهذا على سبيل المثال لا الحصر لان هذه الايام تعيش الامة في افراح خواتم رمضان واستقبال العيد فحريا بنا وعلى القتدرين على مد يد العون لهم ومن هؤلاء المحتاجين اقارب لنا من اسرنا ،فهذا جانب من الحل ولكن الجانب الاهم الذي سيكون دائم هو انشاء جمعيات خيرية على مستوى كل اسرة او على مستوى كل قبيلة اوعلى مستوى القرى والمحافظات ففي تأسيسها سيكون هنالك تنظيم واشراف على هذه الجمعيات من اناس ترى فيهم عامة افراد الجمعية الكفأة الادارية والامانة وهذين شرطين اساسيين لابد من توفرهم والاهم من ذلك وجود فاعلين الخير الذين يبذلون بسخاء لأهلهم وذويهم وكذلك ايجاد تموين آخر يتمثل في الاشتراكات الثابتة للجمعيات.
    وهنا اذكر ان بقاء الحال من المحال لأن من هو اليوم مقتدر لايدري ماهو حاله في المسقبل القريب او البعيد وقد تتغير احواله ويصبح لاقدر الله ممن سيحتاجون لهذه الجمعيات واذلم يحتاج لها قد يحتاج له اولاده او احفاده فما سيقدمه لهذه الجمعية من دعم او حث على انشائها والسعي فيه فهذا سيخلفه لأبنائه وسيظل مطمئن عليهم من ان لو حصل لهم اي مقدور من ان هنالك جمعية ستتولاهم وستعينهم على ذلك وبهذه الطريقة نكون قد ارسينا قواعد متنة من الترابط الاجتماعي حثنا عليه ديننا الاسلامي الحنيف والله من وراء القصد.:rolleyes:
     

مشاركة هذه الصفحة