أمـــــة أميّــــــــة!!

الكاتب : همــس الحنين   المشاهدات : 377   الردود : 2    ‏2005-01-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-02
  1. همــس الحنين

    همــس الحنين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-24
    المشاركات:
    448
    الإعجاب :
    0
    هل نحن حقاً أمة أمية ؟!
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم : <<نحن آخر ألأمم وأول من يحاسب, يقال:أين ألأمة ألأمية ونبيها؟ فنحن الآخرون والأولون>>
    ولكن ماذا يعني وصف النبي صلى الله عليه وسلم لنا بالأمية ؟
    هل يعني ذلك أنها لا تعرف القراءة والكتابة وستظل هكذا إلى يوم القيامة حتى ينادى عليها بتلك ألصفه؟..وهل هذا إطراء لنا أم ازدراء؟..وهل معنى ذلك أن الإسلام يدعو إلى الأمية لا إلى العلم؟...
    أم ان الرسول صلى الله غليه وسلم قد أخطأ في وصفه لأمته بذلك معاذ الله؟

    كل تلك الدعاوى رددت ومازالت تتردد بين جاهل بلغتنا وإسلامنا وحانق عليهما وعلينا
    :[ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم]النساء:83
    ونحن إذا رجعنا إلى أللغة العربية لغة النبي صلى الله عليه وسلم
    فسنجد أن كلمة ((أمي)) بالإضافة إلى معناها المتبادر إلى الأذهان بمعنى الذي لا يعرف القراءة والكتابة تأتي أيضاً كصيغة نسب من كلمة ((أمة)) وكذلك من جمعها ((أمم)) فكما يوضح علم الصرف فإنه لكي تنسب إلى اسم جمع ((جمع تكسير ))فالشائع هو النسب إلى مفرده على سبيل المثال:الاتحاد الدولي,ولاتحاد ألطالبي الخ......
    فكلمة ((أمي)) إذن تأتي بمعنى ((أممي)) أي المنسوب إلى كل الأمم أي عالمي, وهذا المعنى هو المقصود الأول من وصف الرسول صلى الله عليه وسلم .في القران وألسنه بالأمية ويشهد لذلك كثير من النصوص التي ورد هذا الوصف للنبي صلى الله عليه وسلم.
    ففي القرآن الكريم مثلا نجد قوله( قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا الذي له ملك السموات والأرض لا اله إلا هو يحي ويميت فامنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون)الأعراف:158, فنلاحظ أن صدر الآية التي ورد فيها وصف محمد صلى الله عليه وسلم بالأمية يتحدث عن إرساله صلى الله عليه وسلم إلى الناس جميعا أي إلى كل الأمم وهو ما يرجع أن المقصود بلفظ أمي هنا هو ((أممي)) أي ((عالمي)).
    وفي حديث آخر نجده صلى الله عليه وسلم يربط بين أميته :أمميتة.
    ومن ثم نفهم كذلك إن مراده صلى الله عليه وسلم من وصفه لامته بالأمية في الحديث الأول : أمميتها أي عالميتها بمعنى أنها تحمل رساله إلى العالم اجمع في كل زمان ومكان ,وهو ما يؤكده ربطه بين وصف أمته بالأمية وكونها آخر الأمم في ذلك الحديث.
    ثم إن وصفه أمه الإسلام بالأمية لايمكن فهمه بمعنى عدم معرفه القراءة والكتابة وق كان قوله تعالى: ((اقرأ)) القلم:1 ,هو أول ما نزل على النبي صلى الله عليه وسلم ,ونصوص القرآن وألسنه في الحض على العلم وطلبه متواترة شهيرة,أضف إلى ذلك أن وصف أمه الإسلام بالأمية بهذا المعنى يعد مخالفاً للحقيقة التاريخية....

    الموضوع للدكتور:جمال الحسيني أبو فرجه
    مدرس علم الكلام والمذاهب والأديان
    جامعه السويس
    نقلته لكم من مجلة الوعي الإسلامي


    ولكم خالص احترامي
    أختكم
    همــــس الحنين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-02
  3. Dilemma

    Dilemma مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-27
    المشاركات:
    9,147
    الإعجاب :
    0
    تسلمي على هذا النقل الجميل...
    ودمتي لنا..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-02
  5. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    شكراً أختي على الموضوع





    لاكن المهم أن الناس أعترفت بأن الرسول يقرأ ويكتب .
     

مشاركة هذه الصفحة