تأزم الفكر العربي

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 641   الردود : 4    ‏2001-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-12
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    في أحد كتب محمد جابر الانصاري حول السياسه العربيه وتأزمها عبر العصور ? عرض عدة عوامل لهذه الاسباب مثل الهجمات الرعويه من الاعاجم والجزر الصحراويه المباعدة بين حواضره ومسئلة عدم التسامح في الفكر العربي وتناقضة مع المعتنق الديني والصراع السياسي الدموي كلها أدت إلى تأزم حقيقي في الفكر العربي المعاصر ومازلنا نعاني منه .

    القرأة التاريخيه المنصفه نفتقدها ? فنحن حين نتذكر تاريخنا نغفل ما تم في القرن الرابع الهجري حتى فترة دخول فرنسا الأسكندريه وهي فتره تمدد لقرون ولها تأثيرها الحقيقي لما نعانيه الآن ? ولكن تاريخنا يتمتع بقدر كبير من الانتقائيه وبتغافل الأزمان .

    هناك من يقول حتى تكون سياسي جيد لا بد أن تكون قاريء للتاريخ بشكل جيد ? فإين هو فكرنا العربي وكيف هو تاريخنا ? وهل مازال يعاني من جمود ونحن نعلم ان العالم تجاوز مرحلة الإيديولجيات وأصبحت رفاهية الأنسان هي الخطاب السائد والمحور التى تدور حوله ? ونحن حتى الآن غارقون في جدليتنا بتعدد مشاربها وأختلاف توجهاتها ? حتى على مستوى القطر العربي الواحد .

    في برنامج أكثر من رأي بشأن الأحداث الأخيره في فلسطين والقصف المستمر للإسرائليين أستضاف عدة وجوه ? زياد أو زياد مدير شئون القدس ممثل عن السلطه الفلسطينيه ? والفلسطيني المفكر الإسلامي عمر التميمي ويوسي هداس مدير عام الخاريجه الإسرائليه السابق وجيفري كامب من معهد نيكسون بواشنطن ? وقد تلاحظ لي ولكثير من القراء بطبيعة الحال أتفاق اللهجة الإميركيه مع الإسرائيله ? فكان ما يقوله هداس يعيده جيفري ولكن باللغه الأنكليزيه ? أما حديث الدكتور عمر عزام وزياد أبو زايد فقد وصل إلى التجاذب ? إلى مطالبة الدكتور عزام بألغاء السلطه ? ولا أعلم إلى متى سيظل الخطاب الإسلامي متشنج بهذه الصوره وكأنه يصر على الإساءه للشعوب الإسلاميه فهو شتم الإميركان علانيه ووصفهم بالمنافقين وتطرق إلى السلطه وأتهمها بكل شيء وأنها مجرد شرطي بيد الإسرائليين والإميركان بعكس المتحاوريين الآخرون ألذين أبدو تسامح كبيره حول لهجته وتقبلو زلاته .

    من خلال تاريخنا القريب جدا ألم يحن الوقت حتى تقوم الجماعات الفلسطينيه بجميع توجهاتها سواء علمانيه أو يساريه او إسلاميه بتنسيق فيما بينها حتى تفوت الفرصه على من يلعب على هذه الخلافات ? ومتى ستوحد خطابها السياسي بدل تبادل الاتهامات بالعماله والخيانه ? ألم يخبرها التاريخ أن التشتت وخاصة في ظل هذه الاوضاع ضار في المقام الأول بالوطن أم سنظل نعاني تأزمنا الغير محدود .

    بعد أنتهاء الخطاب الإسلاموي وبدأ تنازل نبرته بشكل ملحوظ بعد أحداث أفغانستان ألا نحتاج إلى وقفه حقيقية لمراجعة الفكر وسبب أنتكاساته المتتاليه وهل سنظل نراهن على هذا الخطاب الذي حتى الآن لم نجد من ورائه إلا الكوارث والدماء ? وكأن الحضاره تقتصر فقط على خطاب متشدد يحدد قوى الخير والشر وبندقيه وكهف في أحد الجبال وعندها سيرضخ لهم العالم .

    لم تعد الكرامات تحدث كما كانت في فترة الجهاد ضد السوفييت ? والحضاره لها مقومات عديده ومراحل طويله وقبل كل شيء تحتاج إلى فكر قائم بذاته لا مبني على توجهات إيديولجيه سابقه وأهداف معينه لا بد من تحقيقها بكل السبل ? فالسياسه هي فن الممكن والسياسه هي المرونه ومصالح البلاد والأوطان تقدم على كل مصلحة أخرى .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-13
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    مارأي الرواد؟

    يشير كثير من المثقفين العرب الى ضرورة أن تقوم التنظيمات الفلسطينية بتوحيد نفسها خلف السلطة الوطنية الفلطسنية باعتبارها مثلا شرعيا للشعب الفلسطيني والتخلي عن الشعارات وأعمال العنف التي أدت ولازالت تؤدي الىزيادة الصلف الاسرائيلي باستخدامه لأحدث ما أنتجته المصانع العسكرية الأمريكية من آلات الدمار وتوجيهها الى صدور الأبرياء فورا وعقب أي عملية عسكرية تقوم بها التنظيمات الاسلامية المسلحة كحماس والجهاد الاسلامي .

    النضال على الجبهة السياسية لتفويت الفرصة على اسرائيل كي لاتتنصل من التزاماتها يحظىبالأفضلية الآن في فكر كل القوى العربية ولا يناقضها الا أولئك الذين لايزالون يحملون شعارات الجهاد والنضال سواء كانوا من خارج الأرض الفسطينية أو داخلها .

    أشارك الأخ بن ذي يزن الرأي أن السياسة هي فن الممكن وماعداها لايجر سوى الوبال .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-13
  5. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    الاخ المتشرد وكأن الاعتداءات الاسرائيليه هي نتيجه لاعمال العنف الفلسطيني وليس العكس هو الصحيح
    اسرائيل مستمره في عدوانها على الشعب الفلسطيني سواء كانت توجد تفجيرات حماس ام لم توجد ولا تنسى انه مرت فتره ليست بالقصيره دون ان تقوم حماس باي من عملياتها الجهاديه ومع ذلك استمرت اسرائيل في عدوانها بدون اي زياده في الموقف الدولي تجاهها عن البيانات
    فكيف نسلب شخص ما حقه في المقاومه والرد على من قتل اخاه او ابنه او ابيه
    وبالنسبه لرأيك لتوحد الصفوف خلف السلطه فياريت ولكن ماهو برنامج السلطه على الارض ستجده غير مغري لجميع الفصائل الفلسطينيه وهي اثبتت فشلها للاسف في مجاراة اسرائيل بغض النظر عن العمليات الجهاديه لحماس والجهاد فياسر عرفات اثبت انه لن يستطيع اخذ اي شيء الا اذا كان مكتوبا في قائمة التنازلات الاسرائيليه الموقعه امريكيا بالطبع ولاشيء يمكنه زيادة كمية التنازلات الا القوه التي تهابخ\ها اسرائيل اكثر مما تهاب عرفات بملايين المرات
    فعرفات واجبه ان يتناغم مع المقاومه الفلسطينيه وليس العكس لانه اثبت فشله بدونها
    اذن فليجرب التناغم معها كما حصل في لبنان حيث تناغمت الدوله مع المقومه وليس العكس فكانت النتيجه مذهله للغايه
    (( انسحاب اسرائيلي بدون اي قيد ولا شرط ))
    الا يغري ذلك السيد عرفات وفي نفس الوقت يعريه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-13
  7. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    السياسة فن الممكن !!!!

    نعم هذا حقيقة مايريده أمثال بن ذي يزن ...
    السياسة التي يرمي إليها بن ذي يزن ومنهم على وتيرته هو الأذلال والتمكين للأعداء بكل قدراتنا وأمكانياتنا ونعيش كالبهائم تجتر فقط وكأننا أمة لم نخلق لهدف معين ..
    فالله سبحانه وتعالى يقول في كتابة الكريم :
    ( وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )
    وقد جاء في تفسير أبن كثير (إلا ليعبدون) أي ليقروا بعبادة الله طوعاً أو كرهاً.

    معنى الكلام هدانا الله وإياكم بأننا ملزمون بهذه العبادة التي يدخل في إطارها أن نقيم شرع الله على الأرض وأن يكون هدفنا مستقل ومستمد من عقيدتنا وهذا كله يتناقض مع السياسة فن الممكن !!!

    فهل تشرحون لي مايعني فن الممكن ؟
    أن لم أكن مخطئاً فأنتم تريدون أن تسيروا في الركب الذليل خلف أدعياء العدالة العالمية وهم مجرميها :D

    ولمز بن ذي يزن وتشفيه من أحداث أفغانستان واضح في حديثه ..
    ولكن هناك مبشرات في حديثه فهو لأول مرة يعترف بكرامات المجاهدين وأقتصرها على الجهاد مع الروس السابق وهذه خطوة ممتازة .. علينا أن ننتظر حين من الدهر أن أحيانا الله وسيقر بن ذي يزن بكرامات الجهاد الحالي .. ولكنها المكابرة والخواء نسال الله العفو والعافية ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-13
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    السيد المتشرد

    ربما لن تخف اللكنه الفلسطينيه الممزقه لذاتها إلا بعد أن يتم أستئصالها بقوه ، وساعتها لن يجدي الندم ، ولا أعلم لماذا لا تنظر تلك الجماعات لما يحدث عالميا في هذا الوقت ، ولماذا لا توجد لديها المقدره لربط الأحداث بشكل سليم ، فنحن يسئونا جدا أنهاء دورها الجهادي في هذه الفترة .

    عزيزي سامي
    أتفق معك ان الإسرائيليون هم المعتدون وهذه حقيقه تمثل ضوء الشمس في قلب الظهيره ، و لا نريد ان نسلب حقهم في المقاومه ، ولكن نريد التنسيق فيما بينهم بمعني ان نعرف متى نضرب ومتى نفاوض ، وهذه ما يسمى بفن الممكن .

    السيد فيصل

    جزء من الإجابه ستجدها مرفقه مع تعقيبي على الأخ سامي ، أما بخصوص الكرامات فأنا مازلت لا أؤمن بها وذلك لأسباب كثيره ليس هنا مجال طرحها .
     

مشاركة هذه الصفحة