هل احتل شارون اصواتكم ايها الـ......... ؟

الكاتب : عرب   المشاهدات : 586   الردود : 2    ‏2001-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-12
  1. عرب

    عرب مشرف_شبكة أفق

    التسجيل :
    ‏2001-02-02
    المشاركات:
    161
    الإعجاب :
    0
    دولة عربية تقول ان امريكا تترصدها وتريد ضربها بسبب مواقفه النضاليه تجاه القضية المركزية "فلسطين"

    دولة أخرى تقول ان الحملة الاعلامية ضدها من قبل الاعلام الامريكي سببها مواقفها الحازمه ووقوفها الى جانب الحق العربي والاسلامي في فلسطين

    الجماهير العربية تقول انها تكره امريكا لان الاخيرة منحازة لاسرائيل ضد حقوق المسلمين ومقدساتهم

    :::::::::::::::::

    اين هذه الاصوات الكذابه حين تشتد الازمات ويصبح الرئيس الفلسطيني ممثل كل العرب والمسلمين في مسئوليتهم تجاه الارض العربية والقدس الاسلامية اسيرا تحت يد بني صهيون ؟

    لم نسمع الدول العربية تحتج ولا الاخرى تهتز ولاهم يحزنون .. جماهير تتعبد في محراب الصمت والحكام يحلبون بقرتهم فلسطين وعند الملمات يهربون

    لعلي جننت ان اقف هذا الموقف المتشنج سياسيا بسبب ارض كلها فلس وطين وقدس نسخت قداستها الى كابول

    "لعنتم
    على الركض خلف كروش الزعامات
    فيما الزعامات باعت ذبيحا وحيا"

    الا يمكن ان نكسر هذه القيود ونحرر انفسنا من اسر الاعلام الذي يقودنا كالاغنام خلف مصالح السلاطين ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-12
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    نسخة الى ....................

    الى رواد المجلس الديني بشتى نحلهم !!!!!!!!!!!!!!

    حفظنا عن ظهر قلب مواقعكم الحمراء في افغانستان فهلا اعدتمونا الى مربعنا الأول فلسطين لتسردوا علينا مابقى في جعبتكم من وصف خارق لبطولاتنا .

    قولوا شيئا هداكم الله فأنتم تشكلون جزء كبيرا من الأطواق الاعلامية التي أسرنا بها مفتيو السلاطين!!!!!!!!!:confused:
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-14
  5. عرب

    عرب مشرف_شبكة أفق

    التسجيل :
    ‏2001-02-02
    المشاركات:
    161
    الإعجاب :
    0
    ماذا يقولون اخي الكريم
    نسأل الله ان يهديهم ويبصرهم على حقيقة عشاق السلطة وفقهاء السلاطين ويكشف لهم اعلام الردة الصانع لهذا التاريخ المزيف والمؤامرة المستمرة منذ قرون
    || صلاح الدين الايوبي||
     

مشاركة هذه الصفحة