حقوق الإنسان!!!*

الكاتب : الجرعة القاتلة   المشاهدات : 456   الردود : 5    ‏2005-01-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-01-01
  1. الجرعة القاتلة

    الجرعة القاتلة عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    1
    الإعجاب :
    0
    حقوق الإنسان!!!*

    شعر، د. محمود السيد الدغيم

    سوري منفي مقيم في لندن


    هَضَمُوْا[1] حُقُوْقَكَ أَيُّهَا الإِنْسَاْنُ
    وَلأَكْلِ لَحْمِكَ سُنَّتِ الأَسْنَاْنُ
    فَبَكَتْ عَلَيْكَ كَرَاْمَةٌ مَهْدُوْرَةٌ
    وَبَكَىْ عَلَيْكَ الْقَوْسُ، وَالْمِيْزَاْنُ
    بَكَتِ الشَّجَاْعَةُ، وَالْعَدَاْلَةُ، وَالتُّقَىْ
    وَالْخَيْرُ، وَالإِخْلاْصُ، وَالإِيْمَاْنُ
    وَبَكَتْ عَلَيْكَ الْقُدْسُ مِنْ أَحْزَاْنِهَاْ
    وَبَكَىْ الْعِرَاْقُ عَلَيْكَ وَالشِّيْشَاْنُ
    وَبَكَىْ عَلَيْكَ النَّجْمُ، وَالْبَدْرُ الَّذِيْ
    نَاْحَتْ لأَجْلِ نُوَاْحِهِ الْجِيْرَاْنُ
    وَبَكَتْ عَلَيْكَ الطَّيْرُ فِيْ أَعْشَاْشِهَاْ
    وَتَرَنَّحَتْ لِبُكَاْئِهَا الأَغْصَاْنُ
    وَبَكَىْ عَلَيْكَ الصَّخْرُ، رُغْمَ صَلاْبَةٍ
    وَتَعَكَّرَتْ مِنْ حُزْنِهَا الْبُلْدَاْنُ
    وَبَكَىْ عَلَىْ مَاْ ضَاْعَ مِنْكَ مُكَاْفِحٌ
    وَتَأَلَّمَ النُّبَلاْءُ، وَالشُّجْعَاْنُ
    وَرَعِيَّةٌ مَنْكُوْبَةٌ، مَظْلُوْمَةٌ
    كُبْرَىْ؛ تَشِيْبُ لِذُلِّهَا الْوِلْدَاْنُ
    ذُلَّتْ، وَذَلَّتْهَاْ عَسَاْكِرُ طُغْمَةٍ
    مَلْعُوْنَةٍ، فَتَضَعْضَعَتْ أَرْكَاْنُ
    وَهَوَتْ صُرُوْحُ الْعَدْلِ بَعْدَ سِيَاْدَةٍ
    زَاْلَتْ، وَخَاْنَ عُهُوْدَهَا الْغِلْمَاْنُ
    هُمْ عَسْكَرٌ، وَنُفُوْسُهُمْ أَمَّاْرَةٌ
    بِالسُّوْءِ، وَالْحَمْقَىْ لَهُمْ أَعْوَاْنُ
    مِنْ مَعْشَرِ الأَوْغَاْدِ فِيْ أَوْطَاْنِهِمْ
    سَلْبُ الْحُقُوْقِ لِرَهْطِهِمْ عُنْوَاْنُ
    وَشِعَاْرُهُمْ: إِنَّ الْحُقُوْقَ غَنِيْمَةٌ
    وَبِلاْدُهُمْ لِلُصُوْصِهِمْ مَيْدَاْنُ
    سَرَقُوْا مِنَ الأَطْفَاْلِ أَحْلَىْ بَسْمَةٍ
    وَتَكَاْثَرَتْ مِنْ سُوْئِهِمْ أَضْغَاْنُ
    فَفِعَاْلُهُمْ صَاْرَتْ دَلِيْلَ خِيَاْنَةٍ
    فِعْلُ اللُّصُوْصِ عَلَى الأَذَىْ بُرْهَاْنُ
    سَلْبٌ، وَنَهْبٌ حَسْبَمَاْ يَحْلُوْ لَهُمْ
    وَكِرَاْمُنَاْ - لِلِئَاْمِهِمْ - عُبْدَاْنُ
    مَذْمُوْمَةٌ أَفْعَاْلُهُمْ، مَرْذُوْلَةٌ
    أَقْوَاْلُهُمْ، وَالْعُرْفُ، وَالْوِجْدَاْنُ
    ذَلُّوْا الْعِبَاْدَ، وَهَرَّبُوْا أَرْزَاْقَهُمْ
    فَتَكَاْثَرَ الإِجْحَاْفُ، وَالْخُسْرَاْنُ
    وَتَسَلْطَنَ الْفَقْرُ الْمُذِلُّ لأَهْلِهِ
    فِيْ عَهْدِهِمْ، وَتَهَاْفَتَ السُّلْطَاْنُ
    والْعَسْكَرُ الأَذْنَاْبُ خَاْنُوْا دُوْنَ مَاْ
    سَبَبٍ، فَدَاْسَتْ أَرْضَنَا الْغِيْلاْنُ
    وَتَضَعْضَعَ الأَمْنُ الْمُزَيَّفُ، وَارْتَخَتْ
    أَيْدِي الْحُمَاْةِ، وَأَسْفَرَ الْعُدْوَاْنُ
    وَتَرَاْجَعَتْ كُلُّ الْفَضَاْئِلِ، وَانْطَلَتْ
    حِيَلٌ، وَفَاْزَ الْخَـِبُّ[2]، والشَّيْطَاْنُ
    وَتَحَوَّلَ الشَّعْبُ الْفَقِيْرُ مَرَاْكِباً
    رَكِبَتْ عَلَىْ ضُعَفَاْئِهِ الرُّكْبَاْنُ
    فَلِكُلِّ مَنْ سَفَكَ الدِّمَاْءَ مَرَاْكِبٌ
    وَلِكُلِّ مَنْ هَدَمَ الْبُنَىْ[3] نِيْشَاْنُ[4]
    وَلِكُلِّ صُعْلُوْكٍ[5] صَفِيْقٍ[6] صَفْقَةٌ
    طُرِقَتْ لَهَا الطُّرُقَاْتُ، وَالشُّطْآنُ
    حَتَّىْ تُهَرَّبَ مِنْ مَخَاْزِنِ أَهْلِهَاْ
    وَيَحُوْزَهَا السِّمْسَاْرُ، وَالْقُرْصَاْنُ[7]
    وَيَضِيْعَ حَقُّ الصَّاْبِرِيْنَ عَلَى الأَذَىْ
    وَالصَّاْبِرَاْتِ، فَكُلُّهُمْ سِيَّاْنُ
    حَيْثُ الرِّجَاْلُ غَنِيْمَةٌ، وَنِسَاْؤُهُمْ
    غُنْمٌ[8] وَمَحْصُوْلُ النِّفَاْقِ هَوَاْنُ
    وَحُثَاْلَةُ الأَقْوَاْمِ؛ قَاْمَتْ ضِدَّنَاْ
    وَتَبَاْطَأَ الأَحْبَاْبُ وَالْخُلاْنُ
    فَإِذَاْ بِأَصْحَاْبِ الْحُقُوْقِ أَذِلَّةٌ
    تَعْدُوْا عَلَىْ أَوْطَاْنِهِمْ ذُؤْبَاْنُ[9]
    وَتُهِيْنُ سُكَّاْنَ الْبِلاْدِ لأَنَّهُمْ
    لاْنُوْا، فَصَاْلَ الْخَاْئِنُ الْخَوَّاْنُ
    وَتَقَهْقَرُوْا، وَتَمَرْمَرُوْا[10]، وَتَهَجَّرُوْا
    وَطَوَىْ جَمِيْعَ حُقُوْقِهِمْ نِسْيَاْنُ
    إِذْ أَنَّ تَحْقِيْقَ الْحُقُوْقِ مُهِمَّةٌ
    عُظْمَىْ يُجَسِّدُ كُنْهَهَا[11] الْعِصْيَاْنُ
    فَاعْصِ الْعُصَاْةَ، وَلاْ تَخَفْ عُدْوَاْنَهُمْ
    وَاجْهَرْ بِرَأْيِكَ، أَيُّهَا الإِنْسَاْنُ
    هذه القصيدة من البحر الكامل





    الهوامش

    *هذه القصيدة ألقيت بمناسبة مايعرف ب:' قصيدة اليوم العالمي لحقوق الإنسان'.

    [1] هضَم الدواءُ الطعامَ يَهْضِمُه هَضْماً: نَهَكَه. و الهَضّامُ و الهَضُوم و الهاضُومُ كلُّ دَواءٍ هَضَمَ طعاماً.

    وهَضَمَه يَهْضِمُه هَضْماً و اهْتَضَمه و تهَضَّمَه: ظَلمه وغصَبه وقهرَه، والاسم: الهَضِيمةُ، ورجل هَضِيمٌ ومُهْتَضَمٌ: مَظْلومٌ. وهضَمَه حقَّه هَضْماً: نقصَه. وهَضَم له من حقِّه يَهْضِمُ هَضْماً: تركَ له منه شيئاً عن طِيبةِ نَفْسٍ. يقال: هَضَمْت له من حَظِّي طائفةً: أَي تركتُه. ويقال : هَضَم له من حظِّه: إذا كسَر له منه. المُتَهَضَّمُ و الهَضِيمُ جميعاً: المظلومُ. و الهَضِيمةُ: أَن يَتَهَضَّمَك القومُ شيئاً أَي يظلموك. وهضَم الشيءَ يَهْضِمُه هَضْماً، فهو مَهْضومٌ وهَضِيمٌ: كسَره. والهَضَّامُ: المُنْفِقُ لِمالِه، وهو الهَضُوم أَيضاً، والجمع هُضُمٌ.



    [2] الخَبَبُ: ضَرْبٌ من العَدْوِ، وقيل: هو مِثْلُ الرَّمَلِ، وقيل: هو أَن يَنْقُل الفَرَسُ أَيامِنَه جميعاً، وأَياسِرَه جميعاً، وقيل: هو أَن يُراوِحَ بين يديهِ ورجليهِ، وقيل: الخَبَب السُّرْعَة، وقد خَبَّت الدَّابَّة تَخُبُّ بالضَّمِّ، خَبّاً وخَبَباً خَبِيباً واخْتَبَّتْ.

    و الخِبُّ: الخِدَاعُ والخُبْثُ والغِشُّ، ورجلٌ مُخابٌّ: مُدْغِلٌ، كأَنه على خابَّ، ورجلٌ خَبٌّ و خِبٌّ: خَدَّاع جُرْبُزٌ، خَبيثٌ مُنْكَرٌ، وهو الخِبُّ والخَبُّ.

    والأُنثى : خَبَّة، وقد خَبَّ يَخَبُّ خِبّاً، وهو بَيِّنُ الخِبِّ، وقد خَبِبْتَ يا رجُلُ تَخَبُّ خِبّاً، مثلُ عَلِمْتَ تَعْلمِ عِلْماً، والخَبَبُ: الخُبْثُ. وقيل: الخَبَب: مصدَر خَبَّ يَخُبُّ: إذا عَدَا. وفي الحديث النبوي: 'لا يدخُلُ الجنَّةَ خَبٌّ ولا خائنٌ' الخَبُّ ، بالفتْح: الخَدَّاعُ وهو الجُرْبُزُ الذي يَسْعَى بينَ الناسِ بالفَساد، ورجلٌ خَبٌّ وامرأَةٌ خَبَّةٌ، وقد تُكْسَرُ خاؤُه، فأَمـَّا المصدر: فبالكسر لا غير. والتَّخبِيبُ: إفْسادُ الرجُل عَبْداً أَو أَمَةً لغيرهِ. وفي الحديث النبوي: 'الـمُؤْمِنُ غِرٌّ كَرِيمٌ ، والكافِرُ خَِبٌّ لَئيمٌ'.



    [3] بنَا في الشرف يَبْنُو. وعلى هذا تُؤُوِّلَ قول الحطيئة:

    أُولَئِكَ قومٌ إنْ بَنَوا أَحْسنُوا البُنا

    قال ابن سيده: قالوا إنه جمعُ بُنوَة أَو بِنْوَة. والعرب تقول: الرِّفْقُ بُنَيُّ الحِلْمِ، أَي مثله . و البَنْيُ نَقيضُ الهَدْم، بَنى البَنَّاءُ البِناءَ بَنْياً، و بِنَاءً و بِنًى مقصور، و بُنياناً و بِنْيَةً و بِنايةً و ابتَناه و بَنَّاه.

    و البِنْيَةُ و البُنْيَةُ ما بَنَيْتَهُ، وهو البِنَى والبُنَى وأَنشد الفارسي عن أَبي الحسن:

    أُولئك قومٌ ، إن بَنَوْا أَحْسَنُوا البُنى ،

    وإن عاهَدُوا أَوْفَوْا ، وإن عَقَدُوا شَدُّوا

    ويروى : أَحْسَنُوا البِنَى، قال أَبو إسحق: إنما أَراد بالبِنى: جمع بِنْيَةٍ وإن أَراد البِناءَ الذي هو ممدود جاز قصره في الشعر، وقد تكون البِنايةُ في الشَّرَف، والفعل كالفعل. والبِنى: الأَبْنِيةُ من المَدَر أَو الصوف، وكذلك البِنى من الكَرَم.

    وقال الجوهري: والبُنَى، بالضم مقصور، مثل البِنَى . يقال : بُنْيَةٌ وبُنًى وبِنْيَةٌ وبِنًى بكسر الباء مقصور، مثل جِزْيةٍ وجِزًى، وفلان صحيح البِنْيةِ أَي الفِطْرة.



    [4] نيشان : كلمة تركية تعني: وسام، والجمع: نياشين: أوسـمة: والكلمة متداولة في الدول العربية، فهنالك نيشان الاستقلال في ليبيا وتونس، ونيشان العرش في المغرب. والنيشان: الدريئة التي تستخدم للتدريب على الرمي، وقديما كانوا يستخدمون أعمدة حجرية للتدريب بالرمي عليها بالقوس والنشاب، ويطلق على العمود الحجري منها باللغة التركية اسم: نيشان طاش، وحتى أن أحد أحياء اسطنبول يسمى باسمها، وهو حي نيشان طاش.

    والنيشان: النَّوْطُ: العِلاوة التي توضع بين العِدْلين يتعلقان بها. وكلُّ ما يتعلق بشيءٍ، فهو نوط. والنوط: الوِسامُ. يقال: مُنِحَ فُلانٌ نَوْطَ الجدارة. وهي كلمة مُحدثة.



    [5] ا لصُّعْلُوك: الفقير الذي لا مال له ، زاد الأزهري : ولا اعتماد . وقد تَصَعْلَكَ الرجل إذا كان كذلك، والتَّصَعْلُكُ و صَعاليكُ العرب : ذُؤبانُها . وكان عُرْوة بن الوَرْد يسمى : عروة الصعاليك لأنه كان يجمع الفقراء في حظيرة فيَرْزُقُهم مما يَغْنَمُه . وصَعاليك العرب: فُتَّاكُها.



    [6] الصَّفِيقُ: من الناسِ: الوقِحُ الغليظ؛ يقال: عرفتُه صفيقًا في شبابه وكهولته، صفيقُ الوجه، أي فاقد الحياء. وثوب صَفِيق: مَتِين بَيِّن الصَّفاقة، وقد صَفُقَ صَقاقةً: كثُف نسجه، وأَصْفَقَه الحائك . وثوب صَفِيق وسَفِيق: جيّدُ النسج . والصَّفِيقُ: الجَلْدُ. والصَّفُوق: الصَّعُود المُنْكرة، وجمعها صَفائِقُ وصُفُقٌ. والصَّفّاق: الذي يَصْفِقُ على الأَمر العظيم، والأَفّاق: الذي يتصرف ويضرِب إِلى الآفاق. وصَفَقَ القومُ في البلاد: إِذا أَبْعَدُوا في طلب المرعى.

    والصَّفْق: الضرب الذي يسمع له صوت، وكذلك التَّصْفِيقُ، ويقال: صَفَّقَ بيديه وصفَّح سواء. و صفَقَ رأْسَه يَصفِقه صفْقاً: ضربه،واصْطَفَقَ القومُ: اضطربوا. و تصافَقُوا: تبايعوا. وصَفَقَ يَده بالبيعة والبيع وعلى يده صَفْقاً: ضرب بيده على يده، وذلك عند وجوب البيع، والاسم منها: الصَّفْقُ، والصِّفِقَّى اسْماً، ويقال: رَبِحَت صَفْقَتُك، للشِّراء، و صَفْقةٌ رابحةٌ، وصَفْقةٌ خاسِرةٌ . وصَفَقْت له بالبيع والبيعة صَفْقاً أَي: ضربت يدي على يده.والصَّفْقةُ تكون للبائع والمشتري.

    والصَّفُوق: الحجاب الممتنع من الجِبال، و الصُّفُقُ: الجمع.



    [7] القَرْصُ: أخْذُكَ لَحْمَ الإنسانِ بإصْبَعَيْكَ حتى تؤلمَهُ، ولَسْعُ البَراغِيثِ، والقَبْض والقَطْعُ وبَسْطُ العَجينِ، والمِقْراصُ: السّكِّينُ المْعَقْرَبُ الرأسِ، والقُرْصُنة: نَعْتٌ من القَرْصِ كَسُمْعُنةٍ ونُظْرُنّةٍ، وتَقْريصُ العَجينِ: تَقْطيعُه.

    والقَرْصَنَةُ: السَّطو على سفن البحار. والقُرْصَانُ: لصُّ البحر، مُحوِّل اتجاه سفينة أو طائرة، إمّا لسلب ما فيها وإما لغاية سياسيّة أو نحوها؛ والجمع: قَرَاصِنَةٌ.

    [8] الغَنِيمَةُ: ما يؤخذ من المحاربين في الحرب قهرًا. والجمع: غَنائمُ. والمَغْنَمُ: الغنيمة، والجمع: مَغانِمُ.

    غَنِمَ الشيءَ: غَنْمًا، وغَنِمَ يَغْنَمُ غُنْماً وغَنِيمَةً: فاز به وناله؛ واغْتَنَمَ الشيءَ: عَدَّه غنيمةً. و انتهز غُنْمَه. والغُنْمُ: الفوز بالشيء من غير مشقة. ويقال: 'الغُنْم بالغُرْم': مقابَلٌ به: فالذي يعود عليه الغُنْمُ من شيء يتحمَّل ما فيه من غُرْم. والجمع: غُنُومٌ.



    [9] الذِّئْبُ: كَلْبُ البَرِّ، والجمعُ: أَذْؤُبٌ في القليل، وذِئابٌ وذُؤْبانٌ، والأُنْثَى: ذِئْبَةٌ، يُهْمَزُ ولا يُهْمَزُ، وأَصْلُهُ الـهَمْز. ويقال لصعاليك العرب ولُصُوصِها: ذُوبانٌ لأَنهم كالذِّئابِ، وذُؤْبانُ العرب: لُصُوصُهم وصَعالِـيكُهمُ الذين يَتَلَصَّصون ويَتَصَعْلَكُونَ. وذِئابُ الغَضَى: أَخْبَثُ الذِّئابِ. وذَؤُبَ الرَّجلُ يَذْؤُبُ ذَآبَةً وذَئِبَ و تَذَأَبَ: خَبُثَ، وصار كالذِّئْبِ خُبْثاً ودَهاءً.



    [10] مرمرَ الرجل مرمرةً: غضب. ومرمرَ الماءَ: جعلهُ يمرُّ على وجه الأرض. والعامَّة تقول: مرمرَ الشيءُ. أي: صار مُرًّا.

    وتمرمر الرمل: مار. وجسم الجارية: اهتزَّ وترجرج. والعامَّة تستعملهُ بمعنى: تذمَّر وتشكَّى.

    [11] كُنْهُ كلِّ شيءٍ: قَدْرُه ونِهايتُه وغايَتُه. والكُنْهُ: نهايةُ الشيء وحقيقته. والكُنْه: جوهر الشيء، والكُنْهُ: الوقتُ، تقول: تَكَلَّم في كُنْهِ الأَمر، أَي: في وقْتِه.

    يقال: اعْرِفْه كُنْهَ المعرفةِ، وكُنْهُ كلِّ شيءٍ: وَقْتُه ووَجْهُه. تقول: بلَغْتُ كُنْهَ هذا الأَمر أَي: غايَته، وفعلت كذا في غير كُنْهِه.

    قال الجوهري: لا يُشْتقُّ منه فِعْلٌ، وقولهم: لا يَكْتَنِهُه الوصفُ، بمعنى: لا يَبْلغ كُنْهَه، كلامٌ مُولَّد. وقال الأَزهري: اكْتَنَهْتُ الأَمرَ اكْتِناهاً: إذا بلَغْتَ كُنْهَه.




    منقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-01-02
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1


    أولا مرحبا بك عد قطرات المطر وحبيبات الرمل وأوراق الشجر ..

    إن من يكون هذا ذوقه لا يمكن أن يسمى بالجرعة القاتلة بل جرعة شافية ..

    لقد أبهجتنا بهذا السمو الذي جاء به ذوقك الرفيع ..

    شكرا لك من القلب على حسن الإختيار وتحية حب وأجلال لهذا الشاعر الجليل ..

    حللت أهلا ونزلت سهلا .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-01-02
  5. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Simplified Arabic,4,teal,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/14.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    فَاعْصِ الْعُصَاْةَ، وَلاْ تَخَفْ عُدْوَاْنَهُمْ
    وَاجْهَرْ بِرَأْيِكَ، أَيُّهَا الإِنْسَاْنُ

    الشاعر قال ما قاله ..واثار في النفس هماً حاولنا إهماله ,لعل الروح ترجع لجسدٍ قد إقترب زواله

    لكن الآماني محاله في زمن الجهل والجهالة يا اخي

    قدوم في غيمٍ من السمو الإنساني الراقي وكان أول الغيث هنا سيلاً من الإبداع لشاعر لأول مرة اسمع عنه واتلهف على جديده
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-01-02
  7. حبيبة الصوفي

    حبيبة الصوفي شاعرة وأديبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-09
    المشاركات:
    1,215
    الإعجاب :
    0
    أول الغيث شموخ

    مرحبا بك اخي الكريم


    وبهذا النص الذي يعزف على جرحنا العربي والانساني


    شكرا لاختيارك المميز الذي يحرك الشجن في الدواخل ويعري سوآتنا


    نستزيد من هكذا نصوص تعيدنا الينا



    شكرا ومرحبا واهلا بك ايها الكريم


    مودتي وتقديري
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-01-02
  9. nabil22

    nabil22 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-16
    المشاركات:
    809
    الإعجاب :
    0
    اخي الجرعه القاتله

    شكراً جزيلاً على حسن الاختيار لهذه الابيات الرائعه ..

    وسلمت يمينك على هذا النقل وعلىمعاني المفردات...


    وجزاك الله الخير الكثير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-01-04
  11. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    روعة متكملة ..
    جهد مبارك أخي الفاضل ..

    كلمات تحرك الجبال وتحت الصخر ..

    حقاً إن من الشعر لحكمة ..

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة