وزير العدل الاميركي الأسبق رمزي كلارك

الكاتب : ahmad   المشاهدات : 398   الردود : 0    ‏2004-12-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-30
  1. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    شبكة البصرة

    أعلنت هيئة الاسناد في الدفاع عن الرئيس العراقي صدام حسين اليوم الاربعاء انضمام وزير العدل الاميركي الاسبق رمزي كلارك الى عضويتها للدفاع عن صدام حسين ورفاقه المعتقلين. وقال زياد الخصاونة المتحدث باسم الهيئة ان رمزي كلارك الذي وصل الثلاثاء الى عمان احد اعضاء هيئة الدفاع عن الرئيس صدام حسين ونحن نتشرف بوجوده معنا ونستمد منه الحكمة.

    وقال كلارك للصحافيين قبل ان يغادر صباح اليوم الاربعاء ان اهتمامي الاول هو كيفية الدفاع عن الحقوق الرئيسية لصدام حسين في ظل عزلته التامة وخصوصا انه بقي في الاعتقال لمدة تزيد عن العام من دون ان يرى محاميه الا لمرة وحيدة اخيرا.

    وقال ان القانون الدولي يعطي اي متهم الحق بالمثول امام محكمة مستقلة وغير منحازة معتبرا ان المحكمة الجنائية الخاصة التي ستحاكم الرئيس صدام حسين ورفاقه ليس لديها اي صلاحية قانونية باعتبارها من صنيع مجلس الحكم الانتقالي وهو ليس سوى اداة شكلها الاحتلال الاميركي للعراق.

    وقال ان الادارة الاميركية يجب ان تحاكم على جرائم الهجوم على الفلوجة وتدمير المنازل والتعذيب في السجون وقتل الاف العراقيين في الحرب. ورداً على سؤال حول ما اذا كان ينوي الذهاب الى العراق وطلب لقاء الرئيس صدام حسين، قال كلارك المشكلة اليوم هي في امكانية لقاء الرئيس العراقي لانني لا استطيع ان احضر دفاعي من دون ان اقابله.

    وتابع قائلا اوليتنا اليوم هي ايجاد قنوات اتصال فاعلة مع صدام حسين لتحضير الدفاع عنه اذ من حقه كاي معتقل ان يلتقي محاميه ويتحدث اليه بحرية من دون رقابة.

    ومن جانبه، قال الخصاونة ان الهيئة طلبت من كلارك ان يساعدنا في فتح حساب في اي مصرف محلي او عربي او دولي باعتبار ان الهيئة فشلت حتى الان في اقناع اي مؤسسة مصرفية بفتح حساب لها.

    وكانت الهيئة اعلنت في 16 من الشهر الحالي ان احد اعضائها المحامي العراقي خليل الدليمي التقى الرئيس صدام حسين في سجنه في اول زيارة يقوم بها محام للرئيس العراقي الذي اعتقل قبل عام وخضع لاستجواب في الاول من يوليو الماضي.

    كما اعلنت الهيئة ان الرئيس العراقي حث الشعب العراقي على الوحدة والحذر من الانتخابات العراقية التي حدد موعد اجرائها في 30 يناير واكد ان لرجال الدين دورا تاريخيا في العراق. شبكة البصرة
     

مشاركة هذه الصفحة