زلزال اسيا يغير الخارطة

الكاتب : ISLAND_LOVE   المشاهدات : 495   الردود : 1    ‏2004-12-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-29
  1. ISLAND_LOVE

    ISLAND_LOVE قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-10
    المشاركات:
    4,799
    الإعجاب :
    0
    قال خبراء امريكيون في علم طبقات الأرض أن الزلزال الذي ضرب آسيا. أدى إلى اهتزاز الارض حول محورها وتحريك جزر سومطرة بسبب شدته.
    وقال خبير في المعهد الجيولوجي الامريكي كين هودنوت أن الزلزال الذي بلغت قوته تسع درجات على مقياس رختر المفتوح ويقع مركزه على بعد 250 كيلو متر جنوب شرق سومطرة . أدى إلى ازاحة الجزر الأصغر في المنطقة حوالي عشرين مترا.
    وقال هذا الخبير لوكالة فرانس برس أن الزلزال غير الخارطة.
    وأضاف استنادا إلى نماذج زلزالية يمكننا القول أن بعض الجزر الصغيرة في جنوب غرب سواحل سومطرة تحركت عشرين مترا باتجاه الجنوب الغربي. موضحا أنه انزلاق كبير.
    وتابع هذا الخبير أن الرأس الشمالي الغربي لسومطرة يمكن أن يكون تحرك باتجاه الجنوب الغربي حوالي 36 مترا.
    ورأى هودنوت أن الطاقة التي تحررت بالتقاء الصفيحتين الذي أدى إلى الزلزال أدت على الارجح إلى اهتزاز الارض حول محورها.
    وأضاف يمكننا كشف التحركات الطفيفة جدا للأرض واعتقد أنها اهتزت في مدارها عندما وقع هذا الزلزال بسبب الكمية الهائلة من الطاقة التي تحررت.
    من جهته قال ستويارت سيبكين الباحث في مركز المعلومات الوطني المتخصص بالزلازل في الولايات المتحدة ويتخذ من غولدن كولورادو مقر له أن الجزر قبالة سواحل سومطرة انزلقت ولكن بشكل شاقوليا ليزداد ارتفاعها عن سطح البحر.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-31
  3. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    أعلن علماء زلازل ان شمال جزيرة سومطرة الإندونيسية تعرضت يوم الخميس 30-12-2004 لسلسلة من الهزات الارتدادية القوية. وذلك في قوت يخشى العالم فيه أن تتضاعف أعداد المنكوبين بسبب تأخر المساعدات وقلة الإمكانيات التي تواجه عدد من الدول المنكوبة.

    وقد ارتفعت حصيلة المد العالي الذي ضرب جنوب وجنوب شرق اسيا الى اكثر من 120 الف قتيل وفق حصيلة جديدة أوردتها وكالة الصحافة الفرنسية يوم الخميس بعد اعلالان عن حصيلة جديدة موقتة في اندونيسيا تشير الى سقوط 79940 قتيلا في هذا البلد.
    ويزداد عدد القتلى على مدار الساعة مع المخاوف من انتشار الاوبئة في المناطق الاكثر تضررا في اندونيسيا وارخبيل نيكوبار واندامان الهنديين وكذلك في سريلانكا في وقت بدا فيه أن الأمل في العثور على مفقودين بدأ يتضاءل.

    ووقعت الهزة الاخيرة في الساعة الرابعة بالتوقيت المحلي (21.00 ت غ) وقدرت قوتها ب 5.2 درجات على مقياس ريختر المفتوح. وحدد مركزها في البحر الى الشمال الغربي لمدينة ميدان. ووقعت هزتان أخريان ايضا مساء الاربعاء وبلغت قوتهما 5.1 و5.2 درجات. وقال فوزي من المعهد الجيوفيزيائي الاندونيسي "انها ليست قوية بشكل كاف حتى تتسبب في حركة مد بحري".

    من جهة أخرى، قال ديفيد نابارو, ممثل المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لادارة الازمات أن المراض المعدية قد تتسبب بقتل عدد من الاشخاص يساوي على الاقل عدد القتلى الذين خلفهم المد البحري". وحذر صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسف) من ان ملايين الاشخاص قد يصابون بالامراض ان لم يتم التحرك في اقرب وقت لتزويدهم بالمياه الصالحة للشرب.

    وسجلت اعلى الخسائر في الأرواح حتى الآن في اندونيسيا وسريلانكا حيث ابتلعت امواج المد البحري الناجمة عن الزلزال الذي بلغت قوته تسع درجات, العدد الأكبر من البشر.

    وأعلن مسؤول في وزارة الصحة الاندونيسية ارتفاع الحصيلة الى 45268 قتيلا, ولا سيما في شمال جزيرة سومطرة. وتأتي سريلانكا ثانية, مع اعلان سلطات كولومبو مقتل 22493 شخصا في حصيلة موقتة.

    وقال اوليفييه لاسي-هال, مسؤول مكتب تنسيق الشؤون الانسانية للامم المتحدة في جاكرتا, ان عدد القتلى يمكن ان يرتفع الى ما بين 50 و80 الفا (في إشارة إلى إحصائية سابقة) وذلك، في المناطق الساحلية الشمالية في جزيرة سومطره وحدها.

    وقال بيتر ريس, مدير عمليات المساعدة في الصليب الاحمر في جنيف, "لن افاجأ ان تخطينا المائة الف قتيل بعد ان نتحقق مما جرى في ارخبيلي نيكوبار واندامان" في جنوب الهند.

    وتقع جزيرتا اندامان ونيكوبار جنوب شرق خليج البنغال على مقربة من مركز الهزة التي وقعت الاحد قبالة سواحل اندونيسيا. وقدر مسؤول محلي الاثنين عدد المفقودين بنحو ثلاثين الفا في الارخبيل المؤلف من 500 جزيرة.

    واعلنت السلطات الهندية مقتل 10850 شخصا في حصيلة موقتة, منهم ستة الاف في ولاية تاميل نادو, جنوب شرق البلاد, واربعة الاف في نيكوبار واندامان. وبلغ عدد القتلى 1829 في تايلاند, وقتل 90 شخصا في بورما (ميانمار), و65 في ماليزيا و55 في المالديف واثنان في بنغلادش, بحسب المنظمات الانسانية الدولية.

    ولا يزال العدد الكبير للمفقودين مصدر قلق في تايلاند خصوصا حيث يوجد 5300 مفقود في جنوب البلاد بينهم المئات من السياح الأجانب.

    وفي خاو لاك, شمال جزيرة فوكيت, اعلنت مجموعة اكور التي تمتلك شبكة فنادق سوفيتل, ان 330 شخصا (230 نزيلا ونحو مائة موظف) اعتبروا بين المفقودين في فندق سوفيتل ماجيك لاغون حيث 70% من نزلائه من الالمان. وسبق للحكومة التايلاندية ان اعلنت عن مقتل 700 أجنبي على الأقل في الكارثة فيما سجلت سريلانكا مقتل مائة سائح اجنبي واعتبار ستين مفقودين.

    وبلغت الامواج العاتية التي نتجت عن زلزال بقوة 9 درجات على مقياس ريتشر المفتوح مركزه قبالة الشواطئ الاندونيسية, الساحل الافريقي حيث قتل 114 شخصا على الاقل في الصومال وبات بين 30 و50 الفا بحاجة الى مساعدات انسانية عاجلة. وقتل 10 اشخاص في تنزانيا وشخص واحد في كينيا.




    مليون مشرد في سيرلانكا

    وأصيب عشرات الآلاف بجروح في الكارثة كما ارتفع عدد المشردين والنازحين ليصل في سريلانكا الى نحو مليون وفي تايلاند الى 29 الفا وفي الهند الى 16 الفا بحسب الصليب الأحمر والسلطات. واختصر الامين العام للامم المتحدة كوفي انان اجازته ليعود مساء الأربعاء الى نيويورك للاشراف على جهود الاغاثة.

    وقال المتحدث باسم الامين العام فريد ايكهارد ان انان سيلتقي صباح الخميس يان ايغلاند الامين العام المساعد للشؤون الانسانية الذي ينسق عمليات الأمم المتحدة.

    ودعت الامم المتحدة الى تجميع 1.6 مليار دولار لمساعدة البلدان المنكوبة وهو مبلغ يساوي المبلغ الذين يتم العمل على تجميعه لاعادة اعمار العراق بعد الغزو الاميركي.

    واعلن الرئيس الاميركي جورج بوش الاربعاء عن تشكيل ائتلاف دولي لاغاثة المنكوبين يضم في البداية الى الولايات المتحدة, كلا من الهند واستراليا واليابان. واعلنت الولايات المتحدة تقديم مساعدات اجمالية من 35 مليون دولار, واليابان 30 مليون دولار, وبريطانيا 21.3 مليون يورو, والمانيا 20 مليون يورو, وفرنسا 15

    مليون يورو. كما اعلنت السعودية وقطر مساعدة من 10 ملايين دولار لكل منهما.

    واعلنت تونس الاربعاء عن ارسال طائرتين محملتين بالمساعدات لاندونيسيا. واكد "معهد معلومات التأمين" في نيويورك ان الخسائر الاقتصادية للدول الثماني تقدر بمليارات الدولارات.




    آثار مرتقبة

    وبالاضافة الى الدمار الهائل, تزداد المخاوف بشان انتشار الامراض لا سيما بسبب نقص مياه الشرب وتدمير شبكات المياه والصرف الصحي. وقال المتحدث باسم الصليب الاحمر الاندونيسي هادي كوسوويو "نتوقع بالتاكيد اصابات بالاسهال والامراض التنفسية والجلدية". ويسود القلق خصوصا على الناجين في شمال سومطرة وبالتحديد في منطقة اتشيه حيث كان رجال الانقاذ يواجهون صعوبات جمة وحيث تحدث مسؤولون في عدة مناطق من هذا الاقليم, عن خطر انتشار المجاعة كما تحدثوا عن عمليات سلب ونهب.

    وفي سريلانكا استنفرت السلطات كافة اجهزتها الحكومية والجيش لتقديم المساعدة للمنكوبين. لكن منسق العمليات اكد ان الاجهزة غير كافية وان الحكومة "لم تتصور الحجم الهائل للدمار والخراب".

    والمساعدات الدولية التي وصلت بكثافة الى كولومبو خلال اليومين الماضيين, يتم ايصالها ببطء الى السكان وخصوصا في جنوب الجزيرة. لكن بارقة امل ظهرت اثر العثور على نحو 3 الاف قروي في منطقة نائية في شرق الجزيرة احياء بعد ان ساد الاعتقاد بأنهم قتلوا.

    وفي الهند, رفضت نيودلهي اي مساعدة خارجية معتبرة ان لديها الامكانيات الكافية لمواجهة الوضع رغم ان العديد من الناجين بدأوا يحتجون من بطء وصول الاغاثة ويعربون عن مخاوفهم من الاصابة بالامراض.

    وفي هذا الوقت, يواصل الاف السياح من الناجين العودة الى بلدانهم. ويخشى ان يسجل العدد الاكبر من الضحايا بين مواطني دول شمال اوروبا والمانيا.
    ولا تزال النروج التي اعلنت رسميا عن مقتل 13 مواطنا, بدون اخبار عن 700 او800 من رعاياها. ولا اخبار كذلك عن 1500 سويدي. واعربت برلين عن قلقها من ارتفاع عدد القتلى من رعاياها. واعلن المستشار الالماني غيرهارد شرودر انه تم التعرف الى 26 المانيا بين القتلى وان نحو الف لا يزالون مفقودين.
    وقال شرودر الذي قطع اجازته بسبب الكارثة ان "الحصيلة النهائية للقتلى الالمان سترتفع على ما يبدو الى عدد من ثلاثة ارقام". ولا يزال العشرات من مواطني الدول الاخرى مفقودين كما بالنسبة لفرنسا التي اعلنت عن مقتل 20 من مواطنيها وبريطانيا التي سجلت 24 قتيلا وايطاليا (14) والولايات المتحدة (12). وقال وزير الخارجية الايطالي جيانفرانكو فيني ان نحو 600 ايطالي كانوا لا يزالون مفقودين مساء الاربعاء.
    فرق من البنتاغون في آسيا

    وفي واشنطن اعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاميركية الاربعاء ان الولايات المتحدة ارسلت ثلاث فرق عسكرية الى آسيا لتقويم الاضرار الناجمة عن حركات المد البحري والحاجات الانسانية.
    وقال الجنرال جايمس كونواي في مؤتمر صحافي عقده في واشنطن ان "ثلاث فرق لتقويم الاضرار وصلت الى آسيا او هي على وشك الوصول. وقد وصلت الفرقة الاولى الى تايلندا صباح اليوم, وستصل الثانية بعد الظهر الى سريلانكا, اما الثالثة فستصل غدا الى اندونيسيا".
    وكان البنتاغون اعلن امس انه ارسل عشرين طائرة وحول مسار اثنتي عشرة سفينة الى جنوب اسيا, وهي ست طائرات نقل من نوع سي-130 محملة بالمواد الغذائية والماء, وخمس طائرات من نوع كاي.سي-135 وتسع طائرات استطلاع من نوع بي.3, وحاملة الطائرات ابراهام لنكولن التي ترافقها اربع سفن وحاملة المروحيات بونوم ريتشارد والسفن الست المرافقة لها. واوضح الجنرال كونواي ان مجموعة السفن التي ترافق ابراهام لنكولن "ستتخذ موقعا لها قبالة سومطرة".
    ومن المقرر ان تصل مجموعة السفن التي ترافق بونوم ريتشارد الموجودة في جزيرة غوام في المحيط الهادىء, الى خليج البنغال قبل السابع من يناير/ كانون الثاني. وهي تقل 25 مروحية و2100 من المارينز و1400 بحار.
    وقرر البنتاغون ايضا ان يرسل من غوام خمس سفن أخرى قادرة على انتاج مياه الشرب. وتستطيع كل سفينة ان تنتج 340 الف ليتر من مياه الشرب يوميا. ويمكن ارسال سفينة سادسة تنقل مستشفى اذا ما طلبتها فرق التقويم, كما قال الجنرال كونواي. وذكر المتحدث باسم البنتاغون غريغ هيكز "هذه واحدة من اكبر عمليات الاغاثة الانسانية التي يقوم بها البنتاغون".
    تخفيف ديون البلدان المنكوبة
    إلى ذلك، اعلنت واشنطن انها تؤيد تدابير لتخفيف ديون بلدان جنوب آسيا التي اجتاحتها حركات المد البحري يوم الاحد, لكنها لم تبد رد فعل على فكرة المانيا بتأجيل تسديد الديون المستحقة على اندونيسيا والصومال.
    وقال اندرو ناتسيوس مدير الوكالة الاميركية للتنمية الدولية في مؤتمر صحافي "نحن منفتحون على جميع انواع الافكار". لكنه لم يدخل في التفاصيل, وقال انه لم يتحدد موعد حتى الان للدول الدائنة المنتمية الى نادي باريس, للنظر في هذا الموضوع. واوضح مصدر قريب من نادي باريس في العاصمة الفرنسية ان المسألة ستناقش في
    الاجتماع المقبل لاعضاء النادي ال 19 في 12 يناير/ كانون الثاني.
    وكان المستشار الالماني غيرهارد شرودر اعلن في برلين ان حكومته ستقترح تأجيلا لديون اندونيسيا والصومال في الاجتماع المقبل لنادي باريس, ولم يقدم مزيدا من التفاصيل. واندونيسيا والصومال هما البلدان المتضرران من جراء المد البحري اللذان ابرما اتفاقات مع نادي باريس.
    ولم يتطرق الرئيس الاميركي جورج بوش في مؤتمره الصحافي اليوم الى الاقتراح الالماني. وقال "سنبحث في جميع الطلبات", موضحا ان الاولوية المباشرة تقضي بتقويم الحاجات الملحة للدول التي تضررت من المد البحري. وتبلغ ديون اندونيسيا 130,8 مليار دولار, والصومال 2.5 مليارين, والهند 82.9 مليارا, وتايلندا 58.2 مليارا, وسريلانكا 7.7 مليارات وماليزيا 48.3 مليارا.
     

مشاركة هذه الصفحة