الموساد الصهيوني يسيطر على كردستان و يفتح حلقات اتصال مع اياد علاوي

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 427   الردود : 0    ‏2004-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-28
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    كشف التقرير السنوي لجهاز المخابرات الصهيونية للشؤون الخارجية "الموساد"، عن حجم التوغل الصهيوني الكبير داخل الأراضي العراقية خاصة في المنطقة التي يسطر عليها الأكراد. وقد قالت الإذاعة العبرية: إن التقرير السنوي للموساد لعام 2004، والذي يتم رفعه مباشرة لرئيس الحكومة "أرييل شارون"، كشف عن وجود أكثر من 100 عنصر مخابراتي صهيوني في كردستان بشمال العراق. وأضاف التقرير، إن الموساد نجح في تأسيس بؤرة تجسسية له في هذه المنطقة أدت بعد وقت قصير إلى سيطرة أجهزة الأمن الصهيونية على الميليشات الكردية. ويبرز التقرير كيف يقوم الموساد الصهيوني بدور فعال في تأجيج الأكراد ضد بقية أطراف الشعب العراقي خاصة المقاومين. وأشار التقرير كذلك إلى أن المهمات الاستخباراتية لبؤرة الموساد في كردستان تشمل التجسس على دول مجاورة في إشارة إلى سوريا. وأفاد التقرير- الذي لم يتضح سبب تسريب أجزاء منه لوسائل الإعلام- عن أن المسؤولين عن تلك البؤرة التجسسية نجحوا في تجنيد عملاء لهم من الأكراد وبعض الجنسيات العربية الأخرى، يعملون في خدمة جهاز الموساد. ووفقًا للتقرير العبري، فإن الجواسيس الصهاينة دربوا العديد من الأكراد على بعض العمليات الأمنية التي تستهدف القيام بعمليات تخريبية بالطبع. وأفاد التقرير أن تلك البؤرة التجسسية نجحت في المساهمة في بناء حرس كردي ومواقع عسكرية ومطار صغير قرب أربيل، وتكوين حلقات اتصال بين الكيان الصهيوني ورئيس الوزراء العراقي إياد علاوي. وتجدر الإشارة إلى أن المقاومة العراقية رصدت عدة مرات عناصر من الموساد أردتهم قتلى فور احتلال العاصمة العراقية بغداد.

    نقلاعن موقع شبكة البصرة
     

مشاركة هذه الصفحة