حسن الخلق

الكاتب : رمزي اليماني   المشاهدات : 315   الردود : 2    ‏2004-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-28
  1. رمزي اليماني

    رمزي اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-19
    المشاركات:
    165
    الإعجاب :
    0
    حسن الخلق هو: حالة نفسية تبعث على حسن معاشرة الناس، ومجاملتهم بالبشاشة، و طيب القول، ولطف المداراة، كما عرفه الإمام الصادق(عليه السلام) حينما سئل عن حده فقال: (تلين جناحك، وتطيب كلامك، وتلقى أخاك ببشر حسن). (الكافي للكليني).
    من الأماني والآمال التي يطمح إليها كل عاقل حصيف، و يسعى جاهدا‍ في كسبها و تحقيقها، أن يكون ذا شخصية جذابة، ومكانة مرموقة، محببا لدى الناس، عزيزا عليهم.
    وإنها لأمنية غالية، وهدف سام، لا يناله إلا ذوو الفضائل والخصائص الذين تؤهلهم كفاءتهم لبلوغها، ونيل أهدافها، كالعلم والأريحية والشجاعة ونحوها من الخلال الكريمة.
    بيد أن جميع تلك القيم والفضائل، لا تكون مدعاة للإعجاب والإكبار وسمو المنزلة، ورفعة الشأن، إلا إذا اقترنت بحسن الخلق، وازدانت بجماله الزاهر، ونوره الوضاء، فإذا ما تجردت عنه فقدت قيمتها الأصيلة، وغدت صورا شوهاء تثير السأم والتذمر.
    لذلك كان حسن الخلق ملاك الفضائل ونظام عقدها، ومحور فلكها، وأكثرها إعدادا و تأهيلا لكسب المحامد والأمجاد، ونيل المحبة والاعتزاز.
    انظر كيف يمجد أهل البيت عليهم السلام هذا الخلق الكريم، ويمطرون المتحلين به إطراء رائعا، ويحثون على التمسك به بمختلف الأساليب التوجيهية المشوقة، كما تصوره النصوص التالية:
    قال النبي (صلى الله عليه وآله): (أفاضلكم أحاسنكم أخلاقا، الموطؤون أكنافا، الذين يألفون ويؤلفون و توطأ رحالهم) (الكافي). والأكناف جمع كنف، وهو: الناحية والجانب، ويقال (رجل موطأ الأكناف) أي كريم مضياف.
    وقال الباقر(عليه السلام): (إن أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا). (عن الكافي).
    وقال الصادق (عليه السلام): (ما يقدم المؤمن على الله تعالى بعمل بعد الفرائض،أحب إلى الله تعالى من أن يسع الناس بخلقه) (عن الكافي)
    وقال (عليه السلام): (إن الله تعالى ليعطي العبد من الثواب على حسن الخلق , كما يعطي المجاهد في سبيل الله، يغدو عليه ويروح) (عن الكافي) .
    م
    ن
    ق
    و
    ل
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-29
  3. Sheba

    Sheba عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    887
    الإعجاب :
    0
    ان الخلق العالي هو اسمى المراحل التي يصل اليها الأنسان. ان الامم اذا سمت تسمو بالعلم فاذا ارتقت اكثر فابالخلق الرفيع. حسن خلق الأنسان يدل دائما على مدى وعيه و تحضره. و العكس صحيح.

    أشكرك على موضوعك المتميز.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-29
  5. رمزي اليماني

    رمزي اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-19
    المشاركات:
    165
    الإعجاب :
    0
    لا شكر على واجب فهذا موضوع لابد من الكتابه فيه لانه موضوع حساس يجعل من المنتسب الى الامه العربيه والاسلاميه

    شئ خاص في التعامل مع الاخرين.
     

مشاركة هذه الصفحة