نور الدين زنكي@@ المجاهد .....الأشعري الصوفي

الكاتب : الأحسائي الحسني   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2004-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-28
  1. الأحسائي الحسني

    الأحسائي الحسني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-13
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    كنت أطلع على بعض مقالات المنتدى فوجدت مقالة عجيبة هي للكاتب نور الدين زنكي
    فعجبت من حال هذا
    فقلت لعلي اعرج على سيرة نور الدين زنكي ذالك المجاهد والذي اتخذ هذا الكاتب اسمه معرفا له ...!
    نور الدين زنكي ..

    ذكره ابن الجوزي فقال :

    كان يلبس الصوف , ولازم السجادة والمصحف , وله أوراد حسنة , وكان حنفيا , ولا يذكر في مجلسه الا أحوال الصالحين , والمشورة في أمور اجهاد , وكان من أقوى الناس بدنا وقلبا , وأنه لم ير على ظهر فرس أشد منه , وكان يباشر القتال بنفسه , ويقول : طالما تعرضت للشهادة فلم أدركها .


    قال الذهبي :

    وقد أدركها على فراشه , وبقي ذلك في أفواه الناس تراهم يقولون : نور الدين الشهيد . وقد ألقى الله تعالى محبته في قلوب الخلق , فلا ترى الا مترحما عليه , زائرا قبره , متوسلا به الى الله في قضاء حاجته .


    قال ابن عساكر وغيره :

    وقد جرب استجابة الدعاء عند قبره - رحمه الله تعالى - .

    وسجل ابن الأثير في الباهر :

    طالعت تواريخ الملوك المتقدمين , فلم أر فيها بعد الخلفاء الراشدين , وعمر ابن عبد العزيز , أحسن سيرة من الملك العادل نور الدين , ولقد طبق ذكره الأرض , وكأن الله قد كلمه .

    ويروي لنا ابن كثير حكاية مفادها : أناسا سمعوا الافرنج يقولون : " ان القسيم ابن القسيم - يعنون نور الدين - له مع الله سر , فانه لم يظفر ويُنصر علينا بكثرة جنده وجيشه .


    ( منقول عن مجلة روض الرياحين التي تصدر عن مسجد البيك )

    رحم الله المجاهد سيدنا نور الدين زنكي ونصر الله المسلمين قريبا امين .

    اتخذ من رجالات العلم من أهل التصوف خير سند في حروبه مع الصليبيين ........

    فقد كان هؤلاء يشحذون همم الناس ويستثيرونهم للجهاد .......

    قال ابن الاثير (كان يحضر (بضم الياء) مشايخهم ويقربهم ويدنيهم ويبسطهم ويتواضع لهم فإذا أقبل أحدهم اليه يقوم لهم مذ تقع عينه عليه ويتواضع لهم فإذا أقبل أحدهم إليه يقوم له مذ تقع عينه عليه ويعتنقه ويجلسه معه على سجادته ويقبل عليه بحديثه)

    (المرجع الباهر في الدولة الأتابكية ص 171 الروضتين في اخبار الدولتين ج 1 ص9 الكواكب الدرية في السيرة النورية ص 38)

    من هؤلاء المشايخ

    1- حياة بن قيس الحراني
    كان صاحب أحوال وكرامات زاره السلطان نور الدين وتبرك بلقائه فقوى عزمه على جهاد الفرنج ودعا له

    (المرجع : سير اعلام النبلاء ج21 ص 182 العبر للذهبي ج 4 ص 243)

    2- عماد الدين ابوالفتح بن حموية
    لم يكن له في علم الطريق والحقيقة مساو فأقبل عليه نور الدين بكليته وأمرني بإنشاء منشور له بمشيخة صوفية الشام

    (المرجع: سنا البرق الشامي ص71)

    3- ابن الصابوني
    كان مارا بدمشق وقد سأله نور الدين الإقامة بها فذكر أن قصده زيارة الامام الشافعي فجهزه الى مصر وأرسل معه الأمير نجم الدين أيوب والد السلطان صلاح الدين

    (المرجع: الباهر ص164 عبرة أولي الأبصار في ملوك الامصار ص 530)

    4- عبدالقاهر السهروردي صاحب (آداب المريدين)
    كان شيخ العراق في وقته ورجع بسببه خلق كثير الى الله تعالى قال ابن عساكر قدم علينا دمشق فأكرم الملك العادل نورالدين مقدمه واحترمه وكرمه

    (المرحع: تاريخ دمشق المجلد 43 ص 71 وفيات الاعيان ج3 ص204)

    5- عمر الملا
    قصد نور الدين الشيخ عمر الملا بعد فتح الموصل وكان يستشيره ويعتمد عليه في مهماته وعندما غادر الموصل أمر الولاة والأمراء بها ان لا يفعلوا امرا حتى يعلموا الملا
    (المرجع سنا البرق الشامي ج1ص89 الكواكب الدرية ص 68 البداية والنهاية ج12ص282)

    قال البداري عن الشيخ عمر الملا
    وهو من أئمة العارفين كان العلماء بل الملوك والامراء يزورونه وله كل سنة دعوة في ايام مولد النبي صلى الله عليه وسلم ينشد الشعراء في ذلك المحفل في مدح النبي صلى الله عليه وسلم وكان نور الدين من اخلص محبيه وكان يستشيره ويكاتبه

    (المرجع سنا البرق الشامي ج1ص52 البداية والنهاية ج12ص263 مرآة الزمان ج1 ص310)

    لم يقتصر على تعظيم الاحياء بل الاموات كذلك فقد خرج سنة 565 هـ الى داريا وتبرك بضريح أبي سليمان الداراني سنة 205 هـ وعمر مشهده

    أم المواقف الذي تتجلى جانب الصدق مع الله وتظهر انوار التصوف فيه فهي كثيرة سنذكرها ونتكلم عنها فيما اقبل ان شاء الله
     

مشاركة هذه الصفحة