عاجل بن لادن يعترف بالزرقاوي ويدعو لمقاطعة انتخابات العراق

الكاتب : serag777   المشاهدات : 571   الردود : 3    ‏2004-12-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-27
  1. serag777

    serag777 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-20
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    [frame="2 90"]أشاد زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بالأردني أبو مصعب الزرقاوي وبعملياته في العراق.

    واعترف بن لادن في شريط يعتقد أنه مسجل بصوته بثته الجزيرة بالزرقاوي أميرا لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، وطالب أنصار القاعدة بإطاعة أوامره.

    وقال إنه شعر بالسعادة لإعلان الزرقاوي انضمامه للقاعدة، ووصف ذلك بأنه خطوة مهمة باتجاه إقامة ما سماها دولة الحق وإزهاق دولة الباطل.

    كما هاجم بن لادن في شريطه الانتخابات العراقية، ودعا إلى مقاطعتها معتبرا المشاركة فيها ضربا من الكفر على حد قوله.

    وقال إن هذه الانتخابات جاءت بمقتضى الدستور الذي أقر في عهد الحاكم الأميركي السابق في العراق بول بريمر، مشيرا إلى أن هذا الدستور لا يقر بأن الإسلام هو المصدر الوحيد للتشريع وبالتالي يصبح كل من يشارك في الانتخابات قد كفر بالله.

    وطالب بالحذر ممن يتكلمون باسم الأحزاب الإسلامية ويحثون الناس على المشاركة في هذه الانتخابات.[/frame]



    [​IMG]

    بن لادن كفر كل من يشارك في الانتخابات العراقية

    http://www.aljazeera.net/Channel/KS.../mritems/streams/2004/12/27/1_517667_1_13.wma
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-27
  3. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    اعترف زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بالأردني أبو مصعب الزرقاوي أميرا لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين في العراق, وطالب أنصاره بطاعة أوامره.
    وأشاد بن لادن في شريط صوتي بثته الجزيرة بما سماها العمليات الجريئة التي ينفذها الزرقاوي ضد الأميركيين وضد الحكومة العراقية المؤقتة التي وصفها بالمرتدة، ورحب بانضمام جماعة الزرقاوي للقاعدة وقال إن ذلك يمثل خطوة عظيمة في طريق توحيد جهود من وصفهم بالمجاهدين لإقامة دولة الحق وإزهاق دولة الباطل.
    وهاجم بن لادن في شريطه الانتخابات العراقية المقرر إجراؤها نهاية الشهر القادم، ودعا إلى مقاطعتها.
    وقال إن هذه الانتخابات جاءت بمقتضى الدستور الذي أقر في عهد الحاكم الأميركي السابق في العراق بول بريمر، مشيرا إلى أن هذا الدستور هو وضعي وجاهلي لأنه لا يقر بأن الإسلام هو المصدر الوحيد للتشريع وبالتالي يصبح كل من يشارك في الانتخابات قد كفر بالله تعالى.
    وطالب بالحذر ممن يتكلمون باسم الأحزاب والجماعات الإسلامية ويحثون الناس على المشاركة في هذه الانتخابات.
    توجه نحو التشدد
    وتعليقا على ذلك اعتبر الخبير المصري في شؤون الجماعات الإسلامية ضياء رشوان شريط بن لادن بأنه استمرار للتطور الذي طرأ على خطاباته الأخيرة منذ ما وصفه بخطاب الاعتدال قبيل الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة وخطابه المتشدد السابق ضد السعودية، مشيرا إلى أن هناك اتجاها جديدا يتسم بقدر أكبر من التشدد ضد القوات الأميركية والأنظمة العربية.
    وأكد رشوان للجزيرة أن بن لادن يريد من خلال اعترافه بالزرقاوي أن يضيف تحديا آخر لواشنطن وسلاحا جديدا في إطار تشدده المتصاعد، لكنه أقر أن هذه الخطوة يمكن أن تخدم الأميركيين الذين كانوا اتهموا الزرقاوي ببعض العمليات التي رفضتها القاعدة وتبناها هو مثل اغتيال الزعيم الشيعي محمد باقر الحكيم.
    لكن توقع أن يطرأ بعض التعديل في العمليات التي ينفذها الزرقاوي بعد انضمامه للقاعدة من حيث انها ستتركز على استهداف القوات الأميركية وتبتعد عن عمليات الذبح التي نفذتها جماعته.
    من جهته اعتبر المحلل السياسي أنيس النقاش أن بن لادن لم يأت بشيء جديد لأن الزرقاوي أثبت فعاليته في العراق.
    وقال النقاش في اتصال مع الجزيرة إن دعوة بن لادن لمقاطعة الانتخابات تتماشى مع دعوات كثيرة من داخل العراق بهذا الاتجاه ولا تعتبر تدخلا في الشؤون العراقية لأن دول أخرى سبقته في ذلك مثل الأردن ومصر.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-28
  5. serag777

    serag777 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-20
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    اللهم اعز الاسلام والمسلمين

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-29
  7. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    أكدت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (cia) يوم الثلاثاء 28-12-2004 صحة الرسالة الصوتية المنسوبة إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والتي بثت أمس الاثنين. وقال مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن اسمه لفرانس برس "نحن واثقون أنه صوت بن لادن".

    وكان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن اعترف في شريط صوتي منسوب إليه بثته قنوات فضائية بأبومصعب الزرقاوي أميرا للقاعدة في العراق, ودعا إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية المقررة في هذا البلد في 30 يناير/كانون الثاني المقبل، معتبرا أن من يشارك في الانتخابات العراقية سيعد "كافرا".

    وبعد أن أشاد بـ"العمليات الجريئة ضد الأمريكيين وضد حكومة (إياد) علاوي المرتدة" قال بن لادن "للعلم ان الأخ المجاهد أبومصعب الزرقاوي هو أمير تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين وعلى الإخوة في الجماعة هناك أن يسمعوا له ويطيعوه بالمعروف".

    وأضاف بن لادن "إننا في تنظيم القاعدة نرحب باتحادهم معنا ترحيبا كبيرا وهذه خطوة عظيمة في طريق توحيد جهود المجاهدين لإقامة دولة الحق وإزهاق دولة الباطل".

    وكان موقع إسلامي على شبكة الإنترنت نشر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بيانا منسوبا إلى الزرقاوي يعلن فيه الولاء لأسامة بن لادن زعيم القاعدة.

    وعن الانتخابات المتوقعة في العراق أواخر الشهر المقبل قال بن لادن في هذا التسجيل الصوتي "من المعلوم أن الدستور الذي فرضه المحتل الأمريكي (بول) بريمر (الحاكم الأمريكي السابق في العراق) هو دستور وضعي جاهلي، حيث أصر ألا يكون الإسلام هو المصدر الوحيد لجميع التشريعات".

    وتابع "وبالتالي لو فرضنا جدلا أن 90% من القوانين والأحكام مصدرها الشريعة الإسلامية و10% مصدرها التشريعات الوضعية فإن هذا الدستور يعتبر في ميزان الإسلام دستورا كفريا".

    وأضاف "وبناء عليه فإن كل من يشارك في هذه الانتخابات يكون قد كفر بالله تعالى ولا حول ولا قوة إلا بالله, وينبغي الحذر من الدجالين الذين يتكلمون باسم الأحزاب والجماعات الإسلامية ويحثون الناس على المشاركة في هذه الردة". وكان الحزب الإسلامي أعلن اليوم الاثنين مقاطعته للانتخابات العراقية وهو الأمر الذي دعا إليه قبلا تجمع علماء المسلمين السنة.

    ويتخوف المسؤولون العراقيون من حصول إقبال على الانتخابات التشريعية في المناطق ذات الأكثرية الشيعية مقابل إقبال ضعيف جدا في المناطق السنية في وسط وغربي العراق، حيث الوضع الأمن غير مستقر على الإطلاق.
     

مشاركة هذه الصفحة