عالم بدون ألغام.. أمريكا تقف ضده

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 435   الردود : 2    ‏2004-12-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-27
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    أمريكا والاتفاقيات الدولية.. مسلسل ممل أصبحت حلقاته معادة، وفي كل مرة تأتي الأحداث بنفس السياق، لنقف في النهاية أمام كفتي ميزان، العالم كله في واحدة وأمريكا في الأخرى.. وكلنا نعلم كفة من الراجحة!.
    فبعد 5 سنوات مرت على دخول الاتفاقية الدولية لحظر الألغام الأرضية حيز التنفيذ، وبعد توقيع 144 دولة على الاتفاقية حتى 3-12-2004، لا تزال أمريكا في مقدمة الدول التي ترفض التوقيع على الاتفاقية، معللة إحجامها بأنها لا تزال بحاجة إلى هذا السلاح لحماية قواتها. ولإظهار التعاون والتعاطف مع القضية ألزمت واشنطن نفسها في فبراير 2004 بالتخلي بعد عام 2010 عن أخطر هذه الألغام والتي لها مفعول دائم، باعتماد ألغام وصفتها "بالذكية"، حيث إنها مجهزة بنظام تدمير أو تفكيك ذاتي.
    ويتبع التوجه الأمريكي في الاحتفاظ بحق نشر الألغام الأرضية روسيا والصين متصدرين بذلك قائمة تضم 40 دولة رافضة لتوقيع اتفاقية أوتاوا لحظر الألغام، وذلك على الرغم من أن سلاح الألغام الأرضية يحصد يوميا 40 ضحية ما بين قتيل ومشوه.
    يذكر أن اتفاقية أوتاوا التي وقعت في إبريل عام 1999، تنص بنودها على منع إنتاج وتسويق الألغام، ومنع التدريب عليها، وتدمير جميع المخزون لدى الدول الموقعة خلال 4 سنوات، وإزالة الألغام خلال 10 سنوات من تاريخ دخول الاتفاقية حيز التنفيذ. وتقدر منظمة الصليب الأحمر كلفة إزالة الألغام الأرضية على مستوى العالم بحوالي 33 مليار دولار، في حين تبلغ كلفة إنتاج اللغم الواحد 3 دولارات، وكلفة الإزاحة ألف دولار.
    لكن على الرغم من قوة وسطوة جهود المروجين لاستخدام الألغام الأرضة، فإن الجهود المكافحة لانتشارها وتدمير ما هو موجود منها بالفعل على الأرض استطاعت إنجاز الكثير على طريق استئصال هذا الخطر الداهم من الأراضي المصابة به.
    فوفقا للوقائع والأرقام التي أعلنها الصليب الأحمر على موقعه الإلكتروني انخفض بشكل ملحوظ استخدام الألغام، وبدأت الدول غير الأطراف باتفاقية أوتاوا في اتخاذ مواقف أكثر إيجابية. ويعني هذا أن المعارضة الدولية لاستخدام الألغام الأرضية قد ازدادت بشكل ملموس. فقد أكملت 33 دولة تدمير مخزونها من الألغام المضادة للأفراد، كما أن 22 دولة أخرى ماضية في عملية التدمير. وفي السنوات العشر الماضية دمر نحو 80% من الموجود في العالم استجابة للاتفاقية.
    يضاف إلى ذلك أنه منذ اعتماد اتفاقية أوتاوا أعلنت 41 دولة أنها قد أوقفت إنتاجها بشكل تام. ويتضمن هذا الرقم معظم المنتجين والمستوردين في الأعوام الثلاثين الماضية. كما تشير نتائج بحث أعده الصليب الأحمر أيضا إلى أن الاتجار بالألغام المضادة للأفراد انخفض بدرجة كبيرة، وما يجري منها الآن يجري غالبا عن طريق التهريب غير المشروع وعمليات النقل السرية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-27
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    خالص الشكر والتقدير لك ..على الموضوع ..

    وخالص المودة :).,.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-27
  5. yemeniforever

    yemeniforever عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-26
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    مشكووووووووووووووووووووووور يالغالي

    دائما مواضيعك متجدده

    تسلم
     

مشاركة هذه الصفحة