تنظيم القاعدة في جزيرة العرب

الكاتب : Abdulelah   المشاهدات : 780   الردود : 3    ‏2004-12-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-27
  1. Abdulelah

    Abdulelah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    326
    الإعجاب :
    0
    [movek=right]تنظيم القاعدة في جزيرة العرب [/movek]


    [line]


    بعد اقتحام القنصلية الأمريكية في جدة
    تنظيم القاعدة في جزيرة العرب *


    عبدالإله حيدر شائع
    abdulela@yahoo.com



    [align=justify][align=right]وصف وزير الدفاع الأمريكي السابق وليام كوهين عملية تنظيم القاعدة في جدة مطلع ديسمبر الحالي أنها "ليست حادثا منعزلا بل هو أمر عظيم" وقال بعد الحادثة بأكثر من أسبوع لصحيفة الإندبندنت البريطانية "رغم المزاعم التي تقول بأن هذه الفئة المنفذة قد تم تدميرها إلا أنها ما تزال تملك القدرة على الهجوم". وفي افتتاحية الجارديان البريطانية منتصف الأسبوع الماضي قالت إن اقتحام القنصلية الأمريكية -شديدة التحصين- في جدة عبارة عن "ضرب من جديد لعقر الدار" وقالت إن مساعدي بن لادن ما يزالون قادرين على المناورة رغم الحرب التي تستهدفهم عسكريا وإعلاميا ودينيا".
    ولأول مرة منذ عمليتي الرياض والخبر في العامين 1995 و1996 والتي استهدفت مقرات عسكرية للأمريكيين وأدت إلى مصرع ما يقرب من ثلاثين منهم وجرح المئات، لأول مرة يخصص بن لادن العربية السعودية بخطاب يشيد فيه بعملية اقتحام القنصلية الأمريكية في جدة، ويترحم على الذين قتلوا في العملية من المنفذين، ويتوعد بالأسوأ في الأيام القادمة .
    ويصف بيان صدر بعد العملية يحمل توقيع "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" أن العلمية استهدفت "معقلاً للصليبيين يتم فيه التآمر والتجسس على المسلمين في بلد الحرمين والمنطقة" ويقول إنه ماض بعزم وإصرار على مواصلة القتال حتى إخراج المشركين من جزيرة العرب ".

    *اللبنات الأولى للتنظيم ..

    ويعود تأسيس تنظيم القاعدة في جزيرة العرب إلى ما بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 كما تشير الدلائل والبراهين والبيانات والخطابات الخاصة بهم والتي تبثها مواقعهم على الإنترنت .
    ومثل المؤسسون الطليعة الأولى التي التقت بأسامة بن لادن في افغانستان وشاركت في الجهاد الأفغاني ضد السوفييت ثم انتقلت بعد ذلك للقتال في البوسنة والهرسك أوائل التسعينيات، وبعضها ذهب للقتال في الشيشان وأوجادين في أثيوبيا مثل عبدالعزيز المقرن والصومال، وعادوا إلى الوطن وبقي البعض يتواصل مع القائد الأعلى للتنظيم أسامة بن لادن في أفغانستان ويجندوا له الشباب وكان من الذي تم تجنيدهم من المملكة 15 شاب نفذوا عمليات الحادي عشر من سبتمبر .
    ويقول الدكتور عبدالله فهد النفيسي: إن هؤلاء الذين بايعوا بن لادن عاد أغلبهم إلى المملكة قبل وقوع الحادي عشر من سبتبمر فيما يفهم أنه نوع من الانتشار لتنفيذ خطة لبعد ما ستسفر عنه هجمات القاعدة على أهداف أمريكية في نيويورك وواشنطن في العام 2001، وقد بدا ذلك جليا من خلال التنظيم الذي ظهر مؤخرا ويحمل اسم "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" وهذه الطليعة الأولى هي التي وضعت القواعد التأصيلية للتنظيم فقد صدر بعد الهجمات كتاب "البيان في مقاتلة اليهود والأمريكان" والذي ألفه يوسف العييري - 33 عاما - ويوصف بأنه المؤسس والقائد الأول للتنظيم قتلته قوات الأمن السعودية في يونيو من العام 2003 ونفذت في عهده عملية شرق الرياض - 12يونيو 2003 - التي استهدفت مجمعاً للعسكريين الأمريكيين، أدى إلى مقتل 35 أمريكياً وجرح المئات حسب الإحصائيات الرسمية حينها وانتقلت القيادة إلى خالد السبيت الحاج ويقال إنه يمني الجنسية قتلته القوات السعودية في أواخر العام نفسه وهو واقف بسيارته عند إحدى إشارات المرور في ا لعاصمة السعودية الرياض.
    وقد استرجع العتيبي- وهو القائد الرابع في التنظيم ، المرجح أنه تم اختياره بعد مقتل المقرن - مسيرة التنظيم بقوله "استهل الجهاد في الجزيرة بغزوة شرق الرياض، وحيت القلوب يوم المحيا، وذاع الخبر في ينبع والخبر، وسر المؤمنون بسرية القدس، وفلج الحق بسرية الفلوجة، والقادم بإذن الله أكثر "وذكر مجموعة من القيادات التي قتلتها قوات الأمن السعودي وتمكنت منها مثل عبد العزيز المقرن ويوسف العييري وتركي الدندني وخالد السبيت وراكان الصيخان وهو من منفذي علمية ينبع وفيصل الدخيل وتركي المطير وهما منفذا عملية الخبر، وقد وصفهما الدكتور النفيسي في معرض تحليله عن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بأنهم الطليعة التي بايعت أسامة بن لادن مباشرة .
    ويقول إن الطليعة الثانية هم من الشباب الصغار الذين في الثانويات والسنوات الأولى في الجامعة ويحترفون وسائل العصر كالإنترنت وهؤلاء يتكفلون بإنشاء المواقع المتعددة وبث أفكار من خلالها وإنشاء المنتديات والدخول في المواقع الأخرى واختراقها ورصد المعلومات والقيام بالعمل الإعلامي والدعائي، وهذا ما جعل وزارة الدفاع الأمريكية ترفع تقريرا إلى البيت الأبيض تقول فيه إن "الإرهابيين" يسيطرون على معظم مواقع ومنتديات شبكة الإنترنت، ويسيطرون على الأفكار بالمواد الإعلامية من صوتيات ومرئيات ومطبوعات تتضمن خطابات ابن لادن ووصايا قتلى التنظيم في كل عملياته وأفلام وثائقية من الجهاد في الشيشان، وأكد تقرير وزارة الدفاع الشهر الماضي إعترافا تقول فيه "خسرنا معركة الأفكار في العالم الإسلامي ".

    وبدأت في عهد خالد الحاج حركة نشطة للتنظيم على المستوى العسكري فهو من أدار عملية تفجير المجمعات الأ/ريكية الثلاثة التابعة للقوات الأمرييكية في الرياض في 12 مايو 2003 ، ونشاط على المستوى الإعلامي الإنترنت والإصدارت الإعلامية المتنوعة مثل (صوت الجهاد) (ونشرة البتار )التي تصدر كل إسبوعين، بما يعني أن الإصدارين يغطيان كل شهر مرة، وتهتم مجلة (صوت الجهاد) بإبراز الدلائل العقلية والنقلية من القرآن والسنة وأقوال العلماء المتقدمين والمتأخرين وحقائق من السيرة والتاريخ وترد على الشبهات والتساؤلات التي تثار في الشارع العام الإسلامي حول شرعية أعمال القاعدة وتوضح المعاني والأهداف والخطط والإستراتيجيات، بينما تتحدث (نشرة البتار) عن التكتيكات العسكرية والتدريب وفنون القتال وأنواع السلاح وحروب العصابات والتجسس والرصد وصناعة القنابل والمتفجرات والأحزمة الناسفة، وكل أشكال وأنواع حروب الشوراع والمهارات القتالية والبرامج التدريببة بجميع أشكالها الفردية والجماعية .
    وبعد مقتل الحاج خلفه على رأس التنظيم عبد العزيز المقرن -33 عاما- الذي كانت أولى عملياته تفجير مجمع المحيا السكني للأجانب، وقالت القاعدة في فيلم مصور لها بثته قناة الجزيرة أنها قتلت فيه 55 من المخابرات والشرطة الفيدرالية الأمريكية ويصور العملية بكاملها من التخطيط حتى التنفيذ متضمنا وصايا المنفذين الذين قتلوا في الإنفجارات بالسيارات المفخخة .



    المقرن ..نقلة نوعيةللتنظيم

    ويعتبر المقرن القائد الثالث لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب والذي نقل التنظيم نقلة نوعية من حيث الكم في العمليات حيث يسجل في عهده أنه رفع أسعار النفط عالميا من 42 دولار حتى وصلت إلى 50 دولار للبرميل الواحد، وبالتالي ضرب أحد الأهداف الإستراتيجية الأمريكية التي جاءت أمريكا إلى المنطقة لحمايتها وهي المحافظة على أسعار النفط في أدنى مستوياته كما ذكر فريد زكريا الكاتب في النيويورك تايمز الشهر الماضي، وبلغ سعر البرميل بسبب عوامل اخرى مثل: قلق المستثمرين في الأسواق العالمية وإعصار إيفان الذي عطل ناقلات النفط بسبب إعلان ولاية فلوريدا منطقة منكوبة وإضراب العمال في نيجيريا ثالث دولة مصدرة للنفط، وعادت أسعار النفط إلى التراجع لتصل إلى 46 دولار للبرميل الواحد اليوم وعملية الخبر وينبع والتي تم بعدها نزوح جماعي للأجانب العاملين في المدينتين النفطيتين والمصافي فيهما بسبب أن المقرن قام بعمليات سحل وذبح للأمريكان والبريطانيين وبقية الجنسيات العاملة في تلك الشركات بلغ عدد القتلى أكثر من خمسين قتيل من جنسيات مختلفة، مما عطل العمل فيها، وقد تمت العمليات بأربعة أفراد، في عملية ينبع قتل جميع المنفذين ، وفي علمية الخبر قتل واحد من أربعة يدعى نمر البقمي وهو ابن عائلة سعودية كبيرة التقت العائلة المالكة بعد العملية .
    تنفيذ العمليتين اللتين كانتا في أواخر شهر مايو 2004 تلتهما عمليات قتل لأحد ضباط الشركات الأمنية الأمريكية العاملة في السعودية، وفي نفس الشهر قتل المسلحون ألمانياً في الرياض، وقتلوا ضابطاً أمريكياً يعمل في هندسة طائرات الأباتشي في منزله وأسروا آخر وأعلنوا عبر مواقعهم على الإنترنت مهلة72 ساعة للإفراج عن سجناء القاعدة في سجون المملكة وإلا فإنهم سيذبحون الأمريكي بول جونسون وبعد ثلاثة أيام نفذوا تهديدهم وقاموا بذبح الرهينة الأمريكي على الهواء مباشرة أمام المشاهدين في الإنترنت ونقلته بعض الفضائيات .

    حراك عسكري وإعلامي

    وقد شهدت فترة تولي المقرن تكتيكا جديدا قلص المسلحين المهاجمين من خمسة عشر كما حصل في هجوم على مجمع المحيا السكني إلى أربعة مهاجمين فقط كما حدث في عمليتي الخبر وينبع والعمليات الباقية التي تلتها، كما أنه أحدث حراكا إعلاميا بظهوره بين الحين والآخر في رسائل مصورة بالفيديو ومعروضة على مواقع في شبكة الإنترنت كما أنه كان يقوم بتصوير عمليات القتل والذبح والتفجير التي يقومون بها بدءا من تفجير مجمع المحيا السكني ومرورا بعمليات القتل والذبح التي تمت في مجمع الواحة السكني للأجانب في الخبر والمجمع السكني في ينبع وانتهاء بعملية قتل ثلاثة أمريكيين في منازلهم بالإضافة إلى عملية ذبح الرهينة الأمريكي الرابع بول جونسون .
    ولم تعلن القاعدة بعد مقتل المقرن عن قائدها الجديد إلا في منتصف شهر رمضان الماضي وتزامن ذلك الإعلان مع خطاب بن لادن الموجه للشعب الأمريكي، ويعتبر سعود حمود العتيبي القائد الرابع لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وأول عملية تنفذ في عهده عملية اقتحام القنصلية الأمريكية في جدة والتي قال عنها مسؤول الأمن في السفارة الأمريكية في الرياض لصحيفة النيويورك تايمز في اليوم التالي للعملية "إن اختراق القنصلية الأمريكية في جدة يعني أن جميع دفاعاتنا ضعيفة" وقالت عنه صحيفة فرانكفورت الألمانية "إن الهجوم على القنصلية الأمريكية في جدة يعني أن الشبكة الإرهابية ضعفت بشكل مؤقت فقط"، وتسجل هذه الحادثة أولى العمليات في عهد القائد الجديد لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب متوعدا بعمليات أسوأ كما جاء في بيانه الذي أعلنه بصوته في منتصف رمضان وبثت قناة الجزيرة مقتطفات منه .



    * استراتيجية التنظيم وفكره
    ويقوم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على الإستراتيجية السياسية للتنظيم بزعامة أسامة بن لادن، وهو الحديث النبوي الصحيح المروي في الصحاح الخمسة البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه أوصى قبيل موته "أخرجوا المشركين من جزيرة العرب" وحديث في صحيح الجامع عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم "لئن عشت إنشاء الله لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب" وحديث "لا يجتمع دينان في جزيرة العرب".
    وحسب خطاب القائد الجديد للتنظيم فإن التنظيم يتضمن مجلساً للشورى تتفرع منه لجان متخصصه، ويضم أعضاء من كل الجزيرة العربية ودول الخليج الست بالإضافة إلى اليمن والتي يعتبرها ابن لادن في استراتيجيته "العمق الإستراتيجي والمدد بالكثافة البشرية المقاتلة في سبيل الله" بحسب خطابه الذي ألقاه بعد عمليتي الرياض والخبر في عامي 95 و96 ويستدل بحديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم " يخرج من أبين عدن اثنا عشر ألف مقاتل ينصرون دين الله في ألأرض ".
    ويفسر المفكر الإستراتيجي اللبناني أنيس النقاش - قصة "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" بأنها ظاهرة بسبب القيادات الرسمية التي أصبحت رمزاً عالمياً للانبطاح والخيانة واللافاعلية، وأصبح زعماء العرب والمسلمين يرددون باستمرار أن أميركا هي حليفة لنا ويرتبطون معها بأحلاف "وأنهم عندما" استقالوا من أداء أدوارهم أمام الاحتلال والاغتصاب وامام نهب الثروات يبدأ السبب بخروج الشباب المجاهد لكي يحمل المسؤولية على عاتقه "
    وأضاف النقاش في برنامج حوار مفتوح مع قناة الجزيرة: إن هؤلاء الشباب ردوا على الهجوم الكبير الذي يجتاح الأمة "إن هذا الهجوم ردت عليه قوى جهادية إسلامية حكمت الشرع ولم تحكم العاطفة، الشرع الذي يقول إن أرض الأمة كلها إسلامية واحدة وإذا احتل منها جزاء يتوجب على الأمة كلها الدفاع وإخراج المحتل، فنحن لا نعترف باتفاقية سايكس - بيكو، والدفاع واجب علىالأمة أن ينطلق من أي مكان ضد العدو المحدد، " وقال النقاش: إن الجهاد لا ينحصر في اسم واحد " القاعدة أو غيرها من المجاهدين عندما يضربون العدو سواء كان في أمريكا أو خارجها هم يضربون العدو الأساسي للأمة"
    وتركز استراتيجية تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على الاستمرار في التعبئة والتجييش ضد من حددته كعدو للأمة الإسلامية وضرب أهدافه، وقد ركز خطاب بن لادن على توجيه التنظيم بضرب المصالح النفطية في جزيرة العرب والعراق.
    كما أن التنظيم من خلال استمراره وإصراره في عملياته على إبقاء حالة التوتر في الجزيرة والخليج خصوصا في المملكة، ويرفضون فكرة الذهاب إلى العراق كما حدث مع افغانستان من قبل، وبرروا ذلك في إحدى افتتاحيات( صوت الجهاد) أن قواعد "العدو" هي في هذه المنطقة، وهو ينطلق منها ويخطط لقتل المسلمين في العراق وأفغانستان متمثلا في القواعد العسكرية والتمويل النفطي الذي يصب لصالح تمويل العمليات العسكرية والاستخباراتية التي تستهدف المسلمين في كل مكان في العالم . ويعتبر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب التنظيم الأساسي الذي يجسد العمق الاستراتيجي لتنظيم القاعدة بإخراج "المشركين من جزيرة العرب" والتنظيم من الناحية البشرية والجغرافية هو الركيزة الأساسية لانتمائه إلى المنطقة التي تمثل العمق الإستراتيجي في سياسة الهيمنة والسيطرة الأمريكية، وقد أكد الدكتور النفيسي أن تنظيم القاعد في جزيرة العرب يضرب أهدافا رئيسية عليا في الإستراتيجية الأمريكية باستهدافه منابع النفط وزعزعة الإستقرار وإبقائهم في حالة استنفار وقلق دائم، مما يوصلهم إلى مرحلة التوتر التي قد تؤدي إلى إنفلات الزمام وفقدان السيطرة . وقد حدد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في بيانه التأسيسي الأول أثناء تولي يوسف العييري له، حدد استراتيجيته المنبثقة من استراتيجية التنظيم التي يرددها ابن لادن في جميع خطاباته تصريحا وتلميحا وهي "استنزاف العدو الصليبي في حرب عصابات مستمرة ومتواصلة وتشتيت جهوده باستهدافه في طول الأرض وعرضها" حسب تعبير البيان الأول الذي حدد معالم التنظيم وخطته واستراتيجيته . ومن يتابع الإنترنت ويتابع المواقع التي تتعاطف مع التنظيم يلمس أن هناك وضوح في هذه الرؤية والإستراتيجية لضرب الهيمنة العالمية بكسر العولمة الثقافية التي تأتي من الخارج ولا تتوافق مع القيم الإسلامية، وضرب الخامات التي يشكل النفط جوهرها وأساسها وإشاعة ثقافة الجهاد واستخدام السلاح، وضرب التحالفات بين القوى الدولية وتفكيكها، وبالمقابل تكوين جبهة إعلامية حملت في بداية تأسيسها اسم "الجبهة العالمية لمقاتلة اليهود والصليبيين".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-27
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    شكراً لك أخي الكريم على التقرير..

    وخالص المودة :)..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-27
  5. yemeniforever

    yemeniforever عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-26
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    مشكووووووووووووووووووووووور يالغالي


    تسلم

    اللهم انصر اخواننا المجاهدين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-27
  7. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    اهلا بالاخ العزيز عبدالاله ن،ومرحبا بك عضوا في المجلس ،، وجزاك الله خير على الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة