الائمة الاثنى عشر عند الوهابية

الكاتب : أبو احمد   المشاهدات : 1,297   الردود : 23    ‏2004-12-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-27
  1. أبو احمد

    أبو احمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-16
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    لن انخرط فى الحديث لى اكشف معتقدات من كان على شاكلة الخميس وابو خطاب حماة قرن الشيطان وانما اترك هذا المجال لى الاخوة لتمحصو فتوى تحدث عنها الخميس عن الائمة الاثنى عشر عند هم وانظرو الى زيف معتقداتهم
    السؤال:
    الى فضيلة الشيخ عثمان الخميس رحمه الله ورد في صحيح مسلم من الاحاديث ما معناه يضل هذا الدين عزيزا الى اثني عشر خليفة كلهم من قريش فمن هم هؤلاء الاثني عشر خليفة لدينا اهل السنة والجماعة؟؟؟؟؟ وشكرا اني احبك في الله

    الجواب:
    المشهور أنهم: أبو بكر، عمر ، عثمان ، علي ، معاوية ، يزيد ، عبد الملك بن مروان ، الوليد بن عبد الملك ، سليمان بن عبد الملك ، عمربن عبد العزيز ، يزيد بن عبد الملك ، هشام بن عبد الملك ، ومر بينهم الحسن ستة أشهر ، معاوية بن يزيد 3 أسابيع ، مروان وابن الزبير ( زمن الفتنة ) ...إنتهى..!!

    المصدر:
    http://www.almanhaj.com/fatwaa/article.php?ID=624
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-27
  3. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0
    اخي الحبيب ان هذه المسأله من اقدم المسائل الخلافيه منذ اكثر من الف عام ومنذ ذلك الزمن كتب عن هذه الاحاديث آلاف االمواضيع والمؤلفات ولم تزد الفجوه الا اتساعا ، فما استجد الان لاثارة هذه المسأله والتذكير بها الا تعتقد اننا اليوم بحاجه لما يوحد صفوفنا ويزيد تماسكنا في وجه أعداء لاسلام والمسلمين جميعا ،،، اسأل الله ان يهدينا الى ما يحب ويرضى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-27
  5. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,609
    الإعجاب :
    65
    صدق الشيخ عثمان الخميس,لان هم من حكموا وكان الإسلام عزيزا ايامهم صلح منهم من صلح وفسد من فسد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-27
  7. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,609
    الإعجاب :
    65
    //////////////////////////////////////////////////////////////////
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-27
  9. الأحسائي الحسني

    الأحسائي الحسني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-13
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    بل كذب الخميس ومن على شاكلته ...!!
    أيزيد إمام فلم خرج الحسين ياهذا ؟!!
    انظر العجب

    إمام يقتل إمام..!!!!!!!!!!!!!

    يزيد والحسين

    إمام يقاتل إمام
    علي ومعاوية
    لا وربي إن هذا ليس بمشهور كما يهرج الخميس المفتون ..!!

    أولاً: إن كان الاَمر كما ذكرت لانقطع تسلسل الخلفاء؛ فهل يمكن احتساب شخصين من البداية، وشخصين من الوسط، وشخصين من النهاية، وإهمال الآخرين؟ ثم إنه بإستثناء عمر بن عبدالعزيز الذي كان أفضل نسبياً من سائر خلفاء بني أمية، ماذا يمكن أن يشاهد في هؤلاء الخلفاء سوى الظلم والجور على عباد الله، والتبذير في بيت المال، وارتكاب المحرمات، وشرب الخمر، والمجاهرة بالفساد؟
    والتأريخ حافل بشتى صور الظلم والاضطهاد والقتل والتعذيب والفساد الذي ارتكبه خلفاء بني اُميّة وبني العباس، ويؤسفني أن الوقت لا يسمح لي بالحديث عن هذا الموضوع أكثر، وإلاّ فإنَّ أمثلة ظلمهم وجورهم بحدٍ من الكثرة، بحيث سوّدت صفحات كتب السنّة كما سوّدت صفحات التاريخ


    ثانياً: من الجدير بالذكر أن الكثير من علماء السنّة الذين أوردوا هذه الروايات سعوا إلى جعلها تتطابق بشكل أو بآخر على حكام بني أمية وبني العباس، بل وذهبوا إلى أبعد من ذلك حتّى جعلوها تنطبق على السلاطين العثمانيين، فأصبحت عارية عن الحقيقة، بل وتثير السخرية والاِستهزاء.

    ويكفي أن نشير على سبيل المثال إلى ما قاله المفكر السني الكبير جلال الدين السيوطي في هذا الصدد: «وجد من الاَثني عشر خليفة الخلفاء الاَربعة، والحسن، ومعاوية، وابن الزبير، وعمر بن عبدالعزيز، هؤلاء ثمانية، ويحتمل أن يضم اليهم المهتدي من العباسيين لاَنه فيهم كعمر بن عبدالعزيز في بني اُميّة، وكذلك الظاهر لما أوتيه من العدل، وبقي الاَثنان المنتظران أحدهما المهدي لاَنه من آل بيت محمد صلى الله عليه وآله».

    هل يمكن العثور على تحليل يثير السخرية أكثر من هذا؟ وكيف ذكر الحسن عليه السلام ولم يذكر الحسين عليه السلام ؟ ثم كيف أن الرسول صلى الله عليه وآله يجعل علياً عليه السلام خليفة له، ويجعل العدو اللدود ـ أعني معاوية ـ في قبال علي عليه السلام، ومعاوية هو الذي أراق كل تلك الدماء ظلماً، وارتكب كل تلك الجرائم، خليفة له؟

    لا ينقضي تعجبي من السيوطي مع سعة علمه كيف يعتبر معاوية من خلفاء الرسول، ويتجاهل سبط رسول الله صلى الله عليه وآله مع علو مقامه ومرتبته؟

    وكيف يعد معاوية من الخلفاء وهو الذي فرض سبّ علي عليه السلام علناً، وقتل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله الاَوفياء، ونصب ابنه شارب الخمر خليفة على المسلمين، ولا يعد الحسين بن علي عليه السلام خليفة، وهو الذي قال الرسول صلى الله عليه وآله عنه وعن أخيه: «الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنّة» ، «الحسن والحسين إمامان إن قاما وإن قعدا»؟

    ويكون معاوية الذي لعنه الرسول صلى الله عليه وآله عدّة مرات علانية خليفة، ولا يحسب لاَبناء علي عليه السلام الذين أذعن العالم بأسره لعظمتهم، وإيمانهم وتقواهم ومكانتهم، وأرغموا الصديق والعدو على تقديرهم وإجلالهم، أي حساب!

    هذا في شان معاوية والذي ليس امام أو خليفة بل هو صاحب الملك العضوض فما بالك بمن بعده..!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-28
  11. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    لاادري لماذا هذا التحامل علي من قبل ابو احمد الايراني فلا ينزل موضوع الا ويذكرني فيه بسوء وهذا يعكس مدى اخلاقه وحقده الدفين على من يقف ضد الرافضة ويكشف فضائحهم ويتصدى لهم ....

    على العموم تعليقي على الموضوع هو ان هذا الحديث صيغته الائمة اثنى عشر كلهم من قريش وبكل سهولة لم يقل من آل بيتي او من نسل علي فقد ترك المجال مفتوحا لآل قريش كلهم ....ثم ان الائمة الاثنى عشر لدى الروافض لم يحكموا ابدا بأستثناء سيدنا علي رضوان الله عليه وابنه الحسن رضي الله عنه لكن تنازل بالخلافة لمعاوية رضي الله عنه وبقية الائمة كانوا بمنطق الروافض انهم كانوا مضطهدين ومشردين او يعملوا بالتقية فهل كان الزمن في عهدهم منيعا وهم يصفوا الزمن الذي عاشوا فيه زمن الردة خاصة بعد ارتداد الصحابة كما يزعمون .....

    فكروا بالعقل لان الكلام واضح جدا اما كلام الشيخ عثمان الخميس حفظه الله وسدد خطاه فهو يبقى اجتهادا له خاصة في قولة يزيد ومابعده ومن الامويين بأستثناء الخيفة الخامس عمر بن عبد العزيز حفيد الفاروق رضي الله عنهما ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-12-28
  13. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,609
    الإعجاب :
    65
    الائمة لديكم رجال يقتربون الى مصافي الانبياء, و الرسول صلى الله عليه و سلم يتكلم عن الحكام
    و الرسول هنا يتكلم عن اعزة الدين, فما دخل بمن لم يحكم بذلك؟؟!!,و كيف كان الإسلام عزيزا في زمن أئمتك.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-28
  15. أبو احمد

    أبو احمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-16
    المشاركات:
    377
    الإعجاب :
    0
    ليس تحاملا او حقدا كما تصفة مشاعرك التى باتت تحكم بديلة عن العقل الذى ميزك الله بة عن سائر الحيوانات حيث يقول الله تعالى (ولاتقف بما ليس لك بة علم ان السمع والبصر والفواد كل اولئك عنة مسئولا ))
    وانت يابن ادم مخاطب بما وهبة الله لك من حواس تميز بة الباطل من الحق لكنى اراك يا فتى قد البست الحق بى الباطل والشر بى الخير وافتراءتك لاتتوقف من كيل التهم والاباطيل واثارة الاتربة ونفضها فى وجة من يريد ان يعرف الحقيقة
    لم يكن جوابك واضحا فيما اوردة لك سيدك الخميس ؟
    ولااعجب من ذالك فا المكدسات من الكذب والاراجيف هوا دئبك فى اى حوار تعقب علية ,,,يافتى ان كنت لاتملك الحجج الناصعة التى تمكنك من تصحيح اخطاء الاخرين فا الصمت اولاء بك
    فلماذا القدح بى الاخرين ؟
    اقول لك لماذا لى ان تسويق الاتهامات وترويج الاباطيل تظن انك توارى بها سؤاءتك والله اعلم ما يخلد فى جوفك
    اليكم بعض مقتطفات من كتاب معالم المدرستين - السيد مرتضى العسكري وهيا مؤصلة بمراجع اعلام السنة نسال الله ان ينتفع بها الاخوة الكرام ومرة اخرى اشير الا تاخذك عزة النفس بى الاثم فتنسيك الاهداف الاصلية من الحوار الهادف الذى نرجو الله ان يوصلنا الى الحق وهوا مبتغى كل انسان اللهم ان نسالك ان ترينا الحق وترزقنا اتباعة وترينا الباطل وترزقنا اجتنابة والله المستعان
    لقد حار علماء مدرسة الخلفاء في بيان المقصود من الاثني عشر في الروايات المذكورة وتضاربت اقوالهم . فقد قال ابن العربي في شرح سنن الترمذي :


    ج1 - ص 337 -


    " فعددنا بعد رسول الله ( ص ) اثني عشر اميرا فوجدنا ابا بكر . عمر . عثمان . علي . الحسن . معاوية . يزيد . معاوية بن يزيد . مروان . عبد الملك بن مروان . الوليد . سليمان . عمر بن بعد العزيز . يزيد بن عبد الملك . مروان بن محمد بن

    مروان . السفاح . . . " . ثم عد بعده سبعا وعشرين خليفة من العباسين إلى عصره ، ثم قال : " وإذا عددنا منهم اثني عشر انتهى العدد بالصورة إلى سليمان وإذا عددناهم بالمعني كان معنا منهم خمسة ، الخلفاء الاربعة وعمر بن عبد العزيز ولم أعلم للحديث معنى . " ( 1 ) .


    وقال القاضي عياض في جواب القول : أنه ولي اكثر من هذا العدد : " هذا اعتراض باطل ، لانه ( ص ) لم يقل : لا يلي الا اثنا عشر ، وقد ولي هذا العدد ، ولا يمنع ذلك من الزيادة عليهم " ( 2 ) .


    ونقل السيوطي في الجواب : " أن المراد : وجود اثني عشر خليفة في جميع مدة الاسلام إلى القيامة يعملون بالحق وان لم يتوالوا . " ( 3 ) . وفي فتح الباري : " وقد مضى منهم الخلفاء الاربعة ولابد من تمام العدد قبل قيام الساعة " ( 4 ) .


    وقال ابن الجوزي : " وعلى هذا فالمراد من ( ثم يكون الهرج ) : الفتن المؤذنة بقيام الساعة من خروج الدجال وما بعده " ( 5 ) .


    قال السيوطي : " وقد وجد من الاثني عشر الخلفاء الاربعة والحسن ومعاوية وابن الزبير وعمر بن عبد العزيز ، هؤلاء ثمانية ، ويحتمل ان يضم إليهم المهدى العباسي لانه في العباسيين كعمر بن عبد العزيز في الامويين ، والطاهر العباسي ايضا لما أوتيه من العدل ويبقى

    * هامش *
    (1) شرح ابن العربي على صحيح الترمذي 9 / 68 - 69 .
    (2) شرح النووي على مسلم 12 / 201 - 202 وفتح الباري 16 / 339 واللفظ منه وكرره في ص 341 .
    (3) تاريخ الخلفاء للسيوطي ص 12 .
    (4و5) فتح الباري 16 / 341 ، وتاريخ السيوطي ص 12 . ( * )




    ج1 - ص 338 -


    الاثنان المنتظران احدهما المهدي لانه من أهل البيت " ( 1 ) .

    وقيل : " المراد : ان يكون الاثنا عشر في مدة عزة الخلافة وقوة الاسلام واستقامة اموره ، ممن يعز الاسلام في زمنه ، ويجتمع المسلمون عليه " ( 2 ) .


    وقال البيهقي : " وقد وجد هذا العدد بالصفة المذكورة إلى وقت الوليد بن يزيد بن عبد الملك ثم وقع الهرج والفتنة العظيمة ثم ظهر ملك العباسية ، وانما يزيدون على العدد المذكور في الخبر ، إذا تركت الصفة المذكورة فيه ، أو عد منهم من كان بعد الهرج المذكور " ( 3 ) .


    وقالوا : والذين اجتمعوا عليه : الخلفاء الثلاثة ثم علي إلى ان وقع امر الحكمين في صفين فتسمى معاوية يومئذ بالخلافة ، ثم اجتمعوا على معاوية عند صلح الحسن ، ثم اجتمعوا على ولده يزيد ولم ينتظم للحسين أمر بل قتل قبل ذلك ، ثم لما مات يزيد

    اختلفوا إلى أن اجتمعوا على عبد الملك بن مروان بعد قتل ابن الزبير ، ثم اجتمعوا على اولاده الاربعة : الوليد ثم سليمان ثم يزيد ، ثم هشام ، وتخلل بين سليمان ويزيد عمر بن عبد العزيز ، والثاني عشر هو الوليد بن يزيد بن عبد الملك اجتمع الناس عليه بعد هشام تولى اربع سنين ( 4 ) .


    بناء على هذا فان خلافة هؤلاء الاثني عشر كانت صحيحة لاجماع المسلمين عليهم وكان الرسول قد بشر المسلمين بخلافتهم له في حمل الاسلام إلى الناس . قال ابن حجر عن هذا الوجه : " أنه أرجح الوجوه " .


    وقال ابن كثير : " ان الذي سلكه البيهقي ووافقه عليه جماعة من أن المراد هم الخلفاء المتتابعون إلى زمن الوليد بن يزيد بن عبد الملك الفاسق الذي قدمنا الحديث فيه بالذم والوعيد فانه

    * هامش *
    (1) الصواعق المحرقة ص 19 ، وتاريخ السيوطي ص 12 . وعلى هذا يكون لاتباع مدرسة الخلفاء ، امامان منتظران أحدهما المهدي في مقابل منتظر واحد لاتباع مدرسة أهل البيت .
    (2) اشار إليه النووي في شرح مسلم 12 / 202 - 203 ، وذكره ابن حجر في فتح الباري 16 / 338 - 341
    والسيوطي في تاريخه ص 12 .

    (3) نقله ابن كثير في تاريخه 6 / 249 عن البيهقي .

    (4) تاريخ الخلفاء ص 11 ، والصواعق ص 19 ، وفتح الباري 16 / 341 . ( * )





    ج1 - ص 339 -


    مسلك فيه نظر ، وبيان ذلك أن الخلفاء إلى زمن الوليد بن يزيد هذا اكثر من اثني عشر على كل تقدير ، وبرهانه ان الخلفاء الاربعة ، أبو بكر وعمر وعثمان وعلى خلافتهم محققة . . . ثم بعدهم الحسن بن على كما وقع لان عليا أوصى إليه ، وبايعه

    أهل العراق . . . حتى اصطلح هو ومعاوية . . . ثم ابنه يزيد بن معاوية ثم ابنه معاوية بن يزيد ، ثم مروان بن الحكم ثم ابنه عبد الملك بن مروان ثم ابنه الوليد بن عبد الملك ، ثم سليمان بن عبد الملك ، ثم عمر بن عبد العزيز ، ثم يزيد بن عبد الملك ،

    ثم هشام بن عبد الملك ، فهؤلاء خمسة عشر ، ثم الوليد بن يزيد بن عبد الملك ، فان اعتبرنا ولاية ابن الزبير قبل عبد الملك صاروا ستة عشر ، وعلى كل تقدير فهم اثنا عشر قبل عمر بن عبد العزيز ، وعلى هذا التقدير يدخل في الاثني عشر يزيد

    بن معاوية ويخرج عمر بن عبد العزيز ، الذي اطبق الائمة على شكره وعلى مدحه وعدوه من الخلفاء الراشدين ، واجمع الناس قاطبة على عدله ، وان ايامه كانت من أعدل الايام حتى الرافضة يعترفون بذلك ، فان قال : أنا لا اعتبر الا من

    اجتمعت الامة عليه لزمه على هذا القول ان لا يعد علي بن ابي طالب ولا ابنه ، لان الناس لم يجتمعوا عليهما وذلك ان أهل الشام بكمالهم لم يبايعوهما .


    وذكر : أن بعضهم عد معاوية وابنه يزيد وابن ابنه معاوية بن يزيد ، ولم يقيد بأيام مروان ولا ابن الزبير ، لان الامة لم تجتمع على واحد منهما ، فعلى هذا نقول في مسلكه هذا عاد للخلفاء الثلاثة ، ثم معاوية ، ثم يزيد ، ثم عبد الملك ، ثم الوليد

    بن سليمان ، ثم عمر بن عبد العزيز ، ثم يزيد ، ثم هشام ، فهؤلاء عشرة ، ثم من بعدهم الوليد بن يزيد بن عبد الملك الفاسق ، ويلزمه منه اخراج علي وابنه الحسن وهو خلاف ما نص عليه أئمة السنة بل الشيعة ( 1 ) .


    ونقل ابن الجوزي في " كشف المشكل " وجهين في الجواب :

    اولا : " انه ( ص ) اشار في حديثه إلى ما يكون بعده وبعد اصحابه ، وان حكم اصحابه مرتبط بحكمه ، فأخبر عن الولايات الواقعة بعدهم فكأنه اشار بذلك إلى عدد الخلفاء من بني امية ، وكأن قوله : " لا يزال الدين " أي الولاية إلى أن يلي اثنا عشر

    * هامش *
    (1) تاريخ ابن كثير 6 / 249 - 250 . ( * )




    ج1 - ص 340 -


    خليفة ، ثم ينتقل إلى صفة أخرى أشد من الاولى ، واول بني أمية يزيد بن معاوية واخرهم مروان الحمار ، وعدتهم ثلاثة عشر ، ولا يعد عثمان ومعاوية ولا ابن الزبير لكونهم صحابة ، فإذا أسقطنا منهم مروان بن الحكم للاختلاف في صحبته ،

    أو لانه كان متغلبا بعد ان اجتمع الناس على عبد الله بن الزبير صحت العدة ، وعند خروج الخلافة من بني أمية وقعت الفتن العظيمة والملاحم الكثيرة حتى استقرت دولة بني العباس ، فتغيرت الاحوال عما كانت عليه تغييرا بينا " ( 1 ) .

    وقد رد ابن حجر في " فتح الباري " على هذا الاستدلال .


    ونقل ابن الجوزي الوجه الثاني عن الجزء الذي جمعه ابو الحسين بن المنادى في المهدي ، وأنه قال : " يحتمل أن يكون هذا بعد المهدي الذي يخرج في آخر الزمان ، فقد وجدت في كتاب دانيال : إذا مات المهدي ملك بعده خمسة رجال من ولد السبط

    الاكبر ، ثم خمسة من ولد السبط الاصغر ، ثم يوصي آخرهم بالخلافة لرجل من ولد السبط الاكبر ، ثم يملك بعده ولده فيتم بذلك اثنا عشر ملكا كل واحد منهم امام مهدي ، قال : وفي رواية . . . ثم يلي الامر بعده اثنا عشر رجلا : ستة من ولد

    الحسن وخمسة من ولد الحسين ، وآخر من غيرهم ، ثم يموت فيفسد الزمان . " علق ابن حجر على الحديث الاخير في صواعقه وقال : " ان هذه الرواية واهية جدا فلا يعول عليها . " ( 2 )


    وقال قوم : " يغلب على الظن انه عليه الصلاة والسلام اخبر - في هذا الحديث - باعاجيب تكون بعده من الفتن حتى يفترق الناس في وقت واحد على اثني عشر أميرا ، ولو اراد غير هذا لقال : يكون اثنا عشر أميرا يفعلون كذا فلما أعراهم عن الخبر عرفنا أنه أراد انهم يكونون في زمن واحد . . . " ( 3 ) .


    قالوا : " وقد وقع في المائة الخامسة ، فانه كان في الاندلس وحدها ستة أنفس كلهم

    * هامش *
    (1) فتح الباري 16 / 340 .
    (2) فتح الباري 16 / 341 ، والصواعق المحرقة لابن حجر ص 19 .
    (3) فتح الباري 16 / 338 . ( * )




    ج1 - ص 341 -


    يتسمى بالخلافة ومعهم صاحب مصر والعباسية ببغداد إلى من كان يدعى الخلافة في اقطار الارض من العلوية والخوارج " ( 1 ) .

    قال ابن حجر : " وهو كلام من لم يقف على شئ من طرق الحديث غير الرواية التي وقعت في البخاري هكذا مختصرة . . . " ( 2 ) .

    وقال : " ان وجودهم في عصر واحد يوجد عين الافتراق فلا يصح ان يكون المراد " ( 3 ) .


    في الاحاديث السابقة ونظائرها نص رسول الله على مرجع الامة من بعده وانهم عترته أهل بيته وأن عددهم اثنا عشر .

    هكذا لم يتفقوا على رأي في تفسير الحديث ولست ادري لم لم يقل واحد منهم ان مدرسة اهل البيت ( ع ) ترى مصداق هذا الحديث واكمال العدد في الائمة الاثنى عشر من ال بيت رسول الله ( ص ) ، ولا يتحقق هذا العدد في غيرهم كما رأينا ذلك انفا .

    * هامش *
    (1) شرح النووي 12 / 202 ، وفتح الباري 16 / 339 ، واللفظ للاخير .
    (2) فتح الباري 16 / 338 .
    (3) فتح الباري 16 / 339 . ( * )
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-12-29
  17. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    ابو احمد

    والله انك مضحك ذكرت في عنوانك الائمة عند الوهابية وذكرت عثمان الخميس على انه من الوهابية فقلنا لك ربما هذا اجتهاد منه ...

    ثم بدأت ردك الثاني بسلاطة لسانك المعهود وتفوهاتك القذرة عند افتتاحك لاي رد تقوله وهذا معروف عنك ومدى حقدك وخبثك في نفس الوقت ...

    ثم في ردك الثاني ذكرت اقوال اهل السنة وعلى فكرة هم ليسوا وهابية ومنهم ابن كثير والقاضي عياض والجوزي والسيوطي بمعنى انهم لم يكونوا في زمن او بعد زمن ابن عبدالوهاب رحمه الله ...


    ومع ذكرك اجتهادهم في هذه المسألة فأنك لم تثبت ان الائمة الاثنى عشر الذين هم من قريش هم من آل البيت ...


    ثم لماذا لم يكن ابناء المظلوم الحسن رضي الله عنه من ضمن ائمتكم ...



    فكر بعقلك وراجع نفسك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-12-29
  19. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    لاحول ولاقوة الابالله
     

مشاركة هذه الصفحة