اللجنة المركزية للإشتراكي تعلن تأجيل المؤتمر العام الخامس إلى يونيو القادم

الكاتب : Time   المشاهدات : 487   الردود : 2    ‏2004-12-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-26
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    مرة اخرى
    لماذا يتجاهل من يدعون الإنتساب إلى الحزب الإشتراكي اليمني
    في المجلس اليمني
    البيانات الصادرة عن حزبهم؟!
    هل يعني هذا أن من يتغنون بالاشتراكي في مجلسنا لايمتون له بصلة؟
    ام أنهم يمثلون فصيلا إنفصاليا لاوزن له ولاتأثير في كيان الحزب وقيادته؟
    اسئلة برسم الإجابة من الجميع
    مع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-26
  3. صقر عربى

    صقر عربى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-29
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    ابو عهد قال سبب التاجيل الزندانى على لسان المخلافى
    وانت ضيعت مجهود ابو عهد زعيم الكتلة الاشتراكية فى المجلس اليمنى
    واليك النص

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-26
  5. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    أقرت اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني تأجيل موعد عقد المؤتمر العام الخامس الذي كان من المقرر عقده بعد غدٍ الثلاثاء، إلى شهر يونيو من العام القادم.
    جاء ذلك في البيان الختامي الصادر عن الدورة التاسعة الاستثنائية للجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني المتمخض عن اجتماع عقدته مساء أمس السبت.
    وطالب البيان الذي حصلت (الصحوة نت) على نسخة منه، السلطة بسرعة الإفراج عن ممتلكات الحزب الاشتراكي اليمني والكف عن صنع العراقيل والقيود أمام انعقاد المؤتمر العام الخامس للحزب.
    وشدد المجلس على أهمية استغلال الدورة الانتخابية الكاملة بما فيها عقد المؤتمر العام لتعزيز ممارسة الديمقراطية الداخلية والجمع بين الوحدة والتعدد وشحذ الهمم الكفاحية لأعضاء الحزب وتجديد خطاب الحزب السياسي ووثائقه البرنامجية وإحداث تجديد ديمقراطي في آليات عمل الحزب التنظيمي وفي هياكله وقياداته، مشيراً إلى أهمية ترسيخ صلات الحزب بالشعب والدفاع عن مصالح الجماهير.
    ونبهت اللجنة المركزية من خطورة توجهات الحكومة وإصرارها على تمرير الجرعة السعرية, داعية البرلمان والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وجماهير الشعب إلى رفض هذه الجرعة وإسقاطها بالوسائل السلمية والديمقراطية، مشيرة إلى أن معالجة الأزمة الاقتصادية لا ينبغي أن تكون على حساب جماهير الشعب والفقراء من خلال زيادات الأسعار، وإنما بانتهاج سياسات اقتصادية جديدة تركز على ضرب الفساد والسرقة والاختلاسات، والتهرب الضريبي والتحايل على دفع الضرائب وتنمية فروع الاقتصاد الوطني الواعدة، والبحث عن الاحتياطات والإمكانيات الاقتصادية الوطنية المتاحة.
    وأكدت اللجنة على ضرورة تطوير تجربة اللقاء المشترك لأحزاب المعارضة وتقويتها بما يعزز المعارضة الديمقراطية في البلاد.
     

مشاركة هذه الصفحة