مقتل الآلاف بسبب الزلازل والامواج العاتية في آسيا

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 312   الردود : 0    ‏2004-12-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-26
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    تعرضت مناطق واسعة من جنوب شرقي آسيا وحوض المحيط الهندي وخليج البنغال فجر الاحد الى سلسلة من الزلازل القوية بلغت شدتها 8.9 درجة على مقياس ريختر.

    وكانت اكبر الخسائر في سريلانكا التي قتل فيها ما لايقل عن 1297 شخصا بفعل الأمواج العالية التي نجمت عن الزلزال والتي جاوز طولها العشرة أمتار بينما ما زال العديدون في عداد المفقودين.

    وقد ضربت هذه الامواج - المسماة تسونامي - السواحل الشرقية والجنوبية لسريلانكا واوقعت اضرار مادية جسيمة.

    وقال ناطق باسم دائرة الانواء الجوية في سريلانكا إن مناطق عديدة من البلاد بما فيها العاصمة كولومبو تعرضت الى هزات ارضية صباح الاحد. وتتوقع السلطات ان تضرب البلاد موجات اخرى في الساعات القليلة القادمة.

    وجاء على لسان الشرطة السريلانكية قولها إن الالوف من سكان السواحل قد نزحوا عن دورهم.

    ويظهر أن أكبر متضرر هو المنطقة السياحية جنوب سريلانكا. ويقول صاحب شركة فنادق إن خمسة من فنادقه غمرت بشكل فضيع.


    في انتظار من ينقذهم بعد ان حوصروا بالقرب من كولومبو بسريلانكا
    وقد اعلنت رئيسة سريلانكا حالة الطوارئ في البلاد.

    الهند واندونيسيا وتايلاند
    وفي الهند لقي قرابة الف شخص حتفهم بفعل الأمواج حيث بلغت الخسائر أوجها في ولاية تاميل نادو التي قتل فيها قرابة الف شخص وذلك وفقا لتصريحات وزير الداخلية بالولاية.

    وفي اندونيسيا أعلن أن 100 شخصا على الاقل لقوا مصرعهم في اقليم اتشيه الاندونيسي، حيث قطعت خطوط الكهرباء والهاتف في العاصمة باندا اتشيه ومدينة لوكسيماوي وانهارت العديد من المباني والمنازل.

    وفي تايلاند اعلن مسؤول حكومي ان 55 شخصا على الاقل قد قتلوا واصيب 761 بجراح جراء تعرض اربع من ولايات البلاد الجنوبية للامواج البحرية العاتية التي نتجت عن الزلزال. واضاف الناطق ان عددا كبيرا من الاشخاص لازالوا في عداد المفقودين.

    كما اهتزت المباني في العاصمة التايلاندية بانكوك التي تبعد بمسافة 2000 كيلومترا عن مركز الزلزال.


    اقليم اتشيه تعرض لدمار كبير لقربه من مركز الزلزال
    وقد اصدر رئيس الوزراء التايلاندي ثاكسين شيناواترا امرا باخلاء المناطق الساحلية المنكوبة في ثلاثة اقاليم جنوبية بما فيها فوكيت.

    كما قتل عدد من الغواصين الذين ينتمون لبلدان غربية بينما كانوا يمارسون رياضة الغوص.

    وفي المالديف اغرقت الأمواج العاتية ثلثي مدينة ميل عاصمة البلاد وتسببت كذلك في عدد من الخسائر البشرية حيث وصلت المياه الى قصر الرئيس مأمون عبد القيوم. كما اغلقت سلطات المالديف المطار الوحيد في البلاد.

    يذكر ان المالديف تتكون من مجموعة من الجزر المرجانية الصغيرة المنتشرة على مسافة 800 كيلومترا قرب خط الاستواء في المحيط الهندي، وهي ذات ارتفاع واطئ وحساسة جدا لأي ارتفاع في منسوب مياه البحر.

    كما لقي ستة اشخاص حتفهم غرقا في جزيرة بينانج الماليزية جراء الامواج العاتية بينما شعر بعض سكان سنغافورة بالزلزال.

    خامس اقوى زلزال
    وقد سجلت وكالة المسح الجيولوجي الامريكية قوة الزلزال الذي مركزه في عرض البحر على مسافة 1620 كيلومترا شمال غربي العاصمة الاندونيسية جاكارتا بحوالي 8.9 درجة مما يجعله خامس اقوى زلزال يشهده العالم منذ عام 1900. وجاء في موقع الوكالة على الانترنت ان مركز الزلزال يقع تحت قاع البحر بحوالي اربعين كيلومترا.


    9.8 درجة على مقياس ريختر
    وفي وقت لاحق ابلغ عن وقوع زلزال في بنجلاديش بلغت قوته 7.36 على مقياس ريختر.

    ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن أ.ك. شوكلا رئيس دائرة الانواء الجوية الهندية قوله إن "الزلزال الذي وقع غربي اندونيسيا كان زلزالا عظيما، وقد وصلت تأثيراته الى مناطق شاسعة جنوبي الهند."

    واضاف شوكلا: "نتوقع المزيد من الهزات الثانوية."

    "حلقة النار"
    ومن الجدير بالذكر ان اندونيسيا المكونة من اكثر من سبعة عشر الف جزيرة معرضة للزلازل بسبب موقعها على حواف الصفائح الارضية المكونة لما يسمى بحلقة النار المحيطة بحوض المحيط الهادئ.


    خسائر فادحة في المناطق الساحلية
    ووقع الزلزال الاخير بعد ثلاثة ايام من وقوع زلزال قوي آخر بلغت قوته 8.1 درجات في عرض البحر بين استراليا والقارة المتجمدة الجنوبية. ويعد الزلزال الأعنف من نوعه منذ 1965، على حد قول خبيرة جيولوجية."إنه عبارة عن مجموعة زلازل اصطفت على طول فج قاري واحد".

    وتقول جوليا مارتينيز باحثة علوم الفيزياء الجيولوجية في برنامج المسح الجيولوجي لأخطار الزلازل في ولاية كولورادو إن الزلزال الأخير يعد الأقوى في العالم منذ عام 1964 حين تعرضت منطقة برنس وليام ساوند في ألاسكا لزلزال قوي.

    وقد ضرب زلزال اليوم مناطق اتشيه الساحلية في اندونيسيا في حوالي الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي ثم بدأ يتحرك شمالا إلى جزر اندامان في المحيط الهندي .

    وقد أثار الزلزال أمواج بحرية عاتية أدت الى انغمار مساحات ساحلية واسعة وموت المئات في سريلانكا و تايلاند و اندونيسيا والهند .

    وقد أدى الزلزال إلى انكسار نحو 1000 كيلومتر من خطوط تماس الصفائح الأرضية ، وهي منطقة شاسعة وأمر غير تقليدي .

    وبينما تتحرك الصفائح الأرضية وتتكسر في منطقة ما يتصاعد الضغط في منطقة أخرى، مما يؤدي إلى وقوع زلزال آخر .

    والزلازل التي تعقب ذلك، التي تعرف بتوابع الزلزال، هي زلازل اقل قوة تحدث كتعديلات لسطح الأرض بعد الزلزال الرئيسي، وهي عادة ما تقع في نفس المنطقة. ولكن نظرا لحجم الزلزال الأخير، فمن المتوقع أن تقع العديد من الزلازل التابعة في منطقة شاسعة حيث ان خط تماس الصفائح الأرضية اكبر بكثير عن المعتاد.
     

مشاركة هذه الصفحة