ضمانات الاستعدادات للانتخابات تحظى برضا المرجعية الدينية الشيعية (صور ضمانات)

الكاتب : idriss   المشاهدات : 402   الردود : 1    ‏2004-12-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-25
  1. idriss

    idriss عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-30
    المشاركات:
    33
    الإعجاب :
    0
    ضمانات الاستعدادات للانتخابات تحظى برضا المرجعية الدينية الشيعية (صور ضمانات)

    - مئة وعشرون مقعداً للشيعة العرب.
    - سبعون مقعداً للسنة العرب.
    - خمسة وخمسون مقعداً للأكراد.
    - خمسة عشر مقعداً للتركمان.
    - عشرة مقاعد للمسيحيين. ضمانات الاستعدادات للانتخابات تحظى برضا المرجعية الدينية الشيعية (صور ضمانات)
    - خمسة للصابئة أو اليزيديين.
    طبق لتوافقات المراجع الشيعة العراقية و الايرانية سيشارك 4 ميليون زوار الايراني فى الانتخابات العراق

    لذلك ستملئ خلع الحصيلة عن عدم شراكة الأهل السنة العراقية فى الانتخابات.
    أوضح غازي الياور الرئيس العراقي المعين أن إيران قامت بحث مليون شخص للدخول إلى العراق من أجل التأثير على نتائج الانتخابات، وأضاف الياور إن الأموال الإيرانية تتدفق بكثافة وبشكل سري على المجموعات الدينية الشيعية المشاركة في الانتخابات.

    القائمة الانتخابية التي أعدها الشيعة وحظيت بتأييد الزعيم الشيعي علي السيستاني وضعت على رأسها عبد العزيز الحكيم الذي يعتبر أكثر الرموز الشيعية تقربًا من القيادة السياسية في إيران.

    ولا تقتصر المعونات الإيرانية والتعاون السياسي على مجموعة عبد العزيز الحكيم بل يمتد ليشمل حزب الدعوة الإسلامي
    الشيعي، والذي يمول كذلك من طهران.

    في العاشرة من صباح اليوم الأربعاء لقي عبد الأمير حمزة قائد الجناح العسكري لفيلق بدر في مدينة الكوت جنوبي بغداد مصرعه هو و12 من مرافقيه أثناء توجهه إلى بغداد.
    وعبد الأمير حمزة هو صاحب الخطبة التي أثارت ضجة في أحد جوامع الكوت عندما قال: 'يجب علينا أن نحارب البكريين والعمريين والعثمانيين والأمويين ..'.

    وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اتهم في مقابلة نشرتها صحيفة 'واشنطن بوست' الأمريكية في 8 ديسمبر الجاري إيران بالتدخل في الشؤون العراقية بهدف التأثير على نتيجة الانتخابات المقررة نهاية يناير.
    وأشار إلى أن السلطات الإيرانية تمول نشاطات خيرية عدة في العراق من أجل تحسين صورة بلادها، وقد شجعت أكثر من مليون عراقي على عبور الحدود العراقية من أجل التصويت في الانتخابات العامة المقررة في 30 يناير وفقًا لرغبتها.

    دخول الإيراني على الخط فبعض التسريبات التي خرجت من وزارة الدفاع العراقية وتحديداً الشعلان وزير الدفاع ألمحت إلى تورط إيران في شراء العديد من القوائم الانتخابية بسعر 100 دولار للواحدة وهو ما يعني حالة من التزوير الخطير التي ستقع، أما الأخرى فهي عدم وجود القوات الحامية للمناطق الانتخابية لا من حيث أعمال المقاومة فحسب؛ بل من خلال مجموعة الظروف والطوارئ التي لا يعرف تداعياتها على العملية الانتخابية.
    صور ضمانات:

    http://www.imageshosted.com/viewimage.php?img=806998idri.jpg


    http://www.imageshosted.com/viewimage.php?img=520352idri2.jpg

    ارسال مظليين الجديدة الآمريكية إلى العراق


    ادريس طالبى
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-26
  3. Sheba

    Sheba عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    887
    الإعجاب :
    0
    لازلت اظن ان الانتخابات القادمه لابد وان تأجل قليلا فالاوضاع متوتره بشكل كبير، ولا اعتقد ان العصابات ستجعل العراقيين ينتخبون بدون ان يسبحوا في دماءهم.

    شكرا لك اخي ادريس.
     

مشاركة هذه الصفحة