عقدة الاجانب

الكاتب : omarkumaim   المشاهدات : 302   الردود : 2    ‏2004-12-25
poll

هل تؤيد الاعتماد على العمالة المحلية و التخلي عن العمالة الاجنبية؟

  1. نعم

    100.0%
  2. لا

    0 صوت
    0.0%
  3. في حالات أستثنائية

    0 صوت
    0.0%
  4. لا أعرف

    0 صوت
    0.0%
التصويت المتعدد مسموح به
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-25
  1. omarkumaim

    omarkumaim عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-18
    المشاركات:
    1,442
    الإعجاب :
    0
    قد يكون الموضوع غريب نوعا ما , و لكني أحببت أن أطرح لكم هذا الموضوع للنقاش و التحاور لعلنا نخرج بشيء أو نعمل شيء.

    أن هذه الظاهرة أصبحت كبيرة حيث نرى أن أصحاب الشركات و المؤسسات الكبيرة و المصانع إلخ من الاعمال الحرة الاستثمارية , أن نسبة العمالة الاجنبية الوافدة في تزايد و ان هناك بطالة تتزايد في المقابل في أوساط شبابنا بالرغم من وجود الكفاءات المحلية , و لكن عقدة الاجانب هي موضة هذه الايام, فنجد أن أصحاب رؤوس الاموال يجدون في وجود عناصر أجنبية تعمل لدى مؤسساتهم أو شركاتهم أنها ستزيد من فرص النمو و التوسع بينما العكس لو تم تشغيل الايدي العاملة المحلية فإنه سوف يكون هناك نسبة للفشل و ذلك لعدم وجود القناعة في الكفاءة المحلية, بالرغم من أن كفاءة الايدي العاملة اليمنية مشهود لها في كافة أنحاء المعمورة بدون أستثناء, سواء كانت في المجالات العلمية كالكمبيوتر و علومه , أو الهندسة و علومها و كذلك الطيران و علومه .... إلخ

    فإذا كانت كذلك فلماذا كل هذا التجاهل أو الاصرار على التخلي عن العمالة المحلية و السعي لجذب العمالة الاجنبية و التي تكلف عشرة الآلاف من العملة الصعبة , هنا لا يسعنا أن نقول لا حول و لا قوة الا بالله العظيم.

    لو نظرنا إلى تجارب دول الجوار, و أخذنا منهم العظة و العبرة, فهم الان يسعون إلى إحلال العمالة الاجنبية بالعمالة المحلية ؟؟ لماذا؟؟ الجواب هناك كثير من الاجابات و لكني سأحاول أن أوجز بعض منها حسب الاهمية من ثلاث جوانب هي :
    1- من الجانب الثقافي: فلقد أتضح من خلال تجارب دول الجوار كالسعودية و الامارات العربية المتحدة, فلقد سيطرت ثقافة الغرب على عقول و أدمغة الشباب و خصوصا المراهقين منهم مما أدى إلى تفشي الامراض التي نعرفها.
    2- من الجانب المادي: حيث أن كل ما تنفقه الشركات و المؤسسات إلخ من أموال كبيرة في تشغيل العمالة الوافدة و لا يستفيد منها الوطن الا الفتات منها.
    3- من الجانب الامني: طبعا كلنا يسمع و يشاهد على قنوات التلفاز كل ما يدور من أحداث بدول الجوار و التي قد يكون السبب الرئيسي منها هي البطالة التي اتسعت بين شريحة كبيرة من الشباب. و بذلك أصبحوا فريسة سهلة الاصطياد من قبل الاعداء و المعارضة المسلحة أو ما يسمى في وقتنا الحاضر الارهاب.

    أرجو ان أكون قد وفقت في طرح الموضوع بصورة مبسطة دون تعقيد , أترك المجال أمامكم للحوار و المناقشة الهادفة و الجادة.....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-25
  3. أعماق السكون

    أعماق السكون عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-10
    المشاركات:
    947
    الإعجاب :
    0
    أشكرك على طرح هذا الموضوع ....

    ولكن عندي إستفسارات ........... إن كنت تقصد بالأجانب هم أصحاب الخبرات فهذا لا بد منة لأجل تغير الدماء وتجديدها
    فالمدير التنفيدي لشركة فلوكس واجن الألمانية أسباني أو إمريكي المهم المقصود أنة ليس من أهل البلد
    وكذالك الخبراء في كبريات الشركات الأجنبية ............فالعمل التجاري بصورة عامة يبحث عن المصلحة

    ولكن إن كنت تقصد بالعمالة الأجنبية هم الأيدي العاملة المكملة أي العمال قليلوا الخبرة أظن والله أعلم أنك جانبت الصواب

    وبالنسبة لدول الخليج ومسيرتها لتوطين الوظائف فهم يقصدون الأيدي العالمة بصورة عامة وليس الخبراء أو المهندسيين والأطبة وماشابة


    فأرجوا منك المزيد من التوضيح أو التعقيب على المقال


    ولك تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-25
  5. omarkumaim

    omarkumaim عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-18
    المشاركات:
    1,442
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك يا أعماق السكون
    أني قصدت العمالة المكملة و ليس الخبراء أو ما شابهمهم , و لكن أحب أيضا أن أضيف أنه بحكم خبرتي و أحتكاكي بالاجانب أكتشفت أنه يتم أخذ عمالة على أساس أن لديها خبرات و لكن أ تفاجاء حينما أجدها تبحث عن دورات تأهيلية , و هذا صدقوني حصل مع أثناء فترة عملي كمهندس لدى أحدى كبريات شركات الاتصالات ....
     

مشاركة هذه الصفحة