الانتماءات السياسية الكاذبة

الكاتب : omarkumaim   المشاهدات : 251   الردود : 0    ‏2004-12-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-25
  1. omarkumaim

    omarkumaim عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-18
    المشاركات:
    1,442
    الإعجاب :
    0
    كثرة الانتماءات السياسية و معها كثر الاختلافات بين أبناء المجتمع الواحد , لا بل بين أفراد الاسرة الواحدة, و لكنهم جميعا نسو أن هذه الخلافات كلها تدور حول مواضيع سطحية لا نفع منها بل قد يكون الضرر أكبر من النفع المتوخى منها.
    شيء جميل أن يكون لك أنتماء سواء كان انتماءً سياسياً أو فكريا, و لكن يجب أن نترفع عن كل ما يثير النزعات القبلية أو المذهبية أو المناطقية, يجب أن نعي ذلك كشباب اليمن و ان نترفع عن كل ما يثير كل هذه السلبيات من مخلفات الحكم الإمامي أو الاستعمار , و لنتذكر جميعا من ضحوا بأرواحهم من أن يروا اليمن موحدا " كان حلمهم فتحقق لنا" , فلما يسعى البعض إلى المحاولة بالمساس بها و الاضرار بمكتسباتها.
    يجب علينا ان نكون حريصين على هذه المكتسبات , و لا نفتح المجال أمام المزاودين و المراهنين على أمن و أستقرار وطننا اليمن.
    نعم بالرغم من وجود السلبيات في الوقت الراهن و لكن يجب ان نعلم أنها تصرفات فردية من أشخاص لا هم لهم سوى ملئ جيوبهم و نهب المال العام و الاساءة لكل ما هو جميل في وطننا و إلى كل المخلصين و الاوفياء من أبناء هذا الوطن و ذلك على أساس أن الحسنة تخص و السيئة تعم, و لكن هيهات فلنقف لحظة عند المنجزات التي تحققت و مدى التطور الكبير في النهضة العمرانية و البنية التحتتية عندما تسلم الاخ الدكتور / يحيى الشعيبي زمام الامور كمحافظ لمدينة عدن , ألستم معي في هذا و كذلك ما تحقق في محافظة الحديدة , و أمانة العاصمة و غيرها من المدن التي ظلت لفترة طويلة من الزمن تحت وطأة النهب و الاختلاسات من المخصصات العامة لهذه المحافظات, و عليه فإنه لا يجب أن نيأس و يظل الامل هو شعارنا و هدفنا النهوض بهذا الوطن فلابد للشمس أن تشرق مهما طل الزمن.

    و من هذا المنطلق , أناشد خفافيش الظلام بأن تبتعد أو أن تبدأ صفحة جديدة على أساس حب الخير لهذا الوطن و أن يترفعوا عن كل الاحقاد و الضغائن التي يكننونها بسبب أطماع شخصية , فكلنا نعي و نعلم بإن كل من يدعي الوطنية و يحاول تفرقة الصف على أساس الدعوة إلى الاصلاحات و ذلك بالتجريح و التنكيل باشخاص أو بقادة و الغرض من هذا كسب تعاطف المواطنين معهم لانهم يدعون أن كل دوافعهم هي حب الوطن و لكن كما أسلفنا أن كل منطلقاتهم نابعة من أطماع شخصية فقط.


    الباب مفتوح للنقاش و الحوار الهادف فقط لما فيه مصلحة الوطن
     

مشاركة هذه الصفحة