المبادئ العشرة في ترشيد الصحوة الإسلامية ـــــ (1)

الكاتب : مراد   المشاهدات : 458   الردود : 4    ‏2004-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-24
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    بين أيدينا أحبتي الكرام ، قطوف مهمة وسريعة من اجتهاد الشيخ العلامة يوسف القرضاوي ، يعرضها لنا الأستاذ محمد إبراهيم زيدان رئيس القسم الشرعي بموقع إسلام أون لاين. نت ، وسنُجزّيء الموضوع إلى أجزاء ليسهل الفهم نقطة نقطة :) ولأن الكلام الكثير دفعة واحدة لا يؤدي غرضاً كبيراً كما لوكان على شكل دفعات ، وجرعات توعوية ، نحن بأمسّ الحاجة إليها ، في زمننا هذا ، والله المستعان :

    [​IMG]

    كرَّس فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي حياته الفكرية والعملية بأسرها تقريبا لهدف منهجي وفكري كبير وواضح، يصب في ترشيد الصحوة الإسلامية المعاصرة وتوجيهها الوجهة الصحيحة، ودارت معظم كتاباته حول هذا المدار.

    ونراه في كتابه "الصحوة الإسلامية من المراهقة إلى الرشد" ينطلق من مسلَّمات كثيرة لا يختلف عليها أحد:

    أولها: أن الصحوة الإسلامية حقيقة لا وهم.

    وثانيها: أنها تتعرض من حين لآخر إلى حدوث خلل ما، سواء من داخلها بما هو اجتهاد بشري، أو من خارجها بما يسلط عليها من تنكيل، كثيرا ما يدفعها إلى ارتكاب الطيش والحمق.

    وثالثها: أن الصحوة في هذه الأوقات السوداء من حياة الأمة خاصة تعتبر نجمًا سيارًا في دجى ليل طويل بهيم، ليس من مصلحتنا تركه للسحب تغشاه فتتلفه، كما أن من واجبنا إزاءه بذل النصح.

    وقد حاول فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي في كتابه هذا وضع معالم لمنهج الترشيد والإصلاح لمسيرة هذه الصحوة المباركة، وهذا المنهج مؤلَّف عنده من مبادئ عشرة وهي:

    [align=right]1- من الشكل والمظهر إلى الحقيقة والجوهر

    2- من الكلام والجدل إلى العطاء والعمل

    3- من العاطفية والغوغائية إلى العقلانية والعلمية

    4- من الفروع والذيول إلى الرءوس والأصول

    5- من التعسير والتنفير إلى التبشير والتيسير

    6- من الجمود والتقليد إلى الاجتهاد والتجديد

    7 - من التعصب والانغلاق إلى التسامح والانطلاق

    8- من الغلو والانحلال إلى الوسطية والاعتدال

    9- من العنف والنقمة إلى الرفق والرحمة

    10- من الاختلاف والتشاحن إلى الائتلاف والتضامن





    1- من الشكل والمظهر إلى الحقيقة والجوهر
    وذلك على معنى أن الإسلام عقيدة جوهرها التوحيد، وعبادة جوهرها الإخلاص، ومعاملة جوهرها الصدق، وخلق جوهره الرحمة، وتشريع جوهره العدل، وعمل جوهره الإتقان، وأدب جوهره الذوق، وعلاقة جوهرها الأخوة، وحضارة جوهرها التوازن.

    إذ من المعلوم منطقًا أن لكل شيء جوهرًا وعرضًا يتكاملان تكامل الروح والبدن في الإنسان، فلا يقوم أحدهما دون الآخر، غير أن ذلك التكامل يُضحِّي عند التعارض بالعَرَض لا بالجوهر، إذ لذلك يرخص الشهيد بدنه لتبقى روحه، ففي حال السلم تكامل، وفي حال الحرب تقدم أولوية الجوهر على المظهر.

    والأمثلة لذلك كثيرة في الإسلام، فالمصلي الذي لا يغنم من صلاته غير القيام والقعود لا حظ له، والصائم كذلك، وعلى ذلك قس كل عمل ينحاز بوعي أو بدون وعي إلى الشكل والمظهر مهملاً الحقيقة والجوهر، ففي الحديث المتفق عليه مثلاً: "أربع من كن فيه كان منافقًا خالصًا (وليس مجرد منافق) وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم ...".

    وللغزالي الأول - عليه رحمة الله - كلمة من نور يقول فيها: "رب ذرة من عمل القلوب تذهب بجبال من عمل الجوارح"، وبذلك وبغيره تقرر عند الناس قاطبة أن عمل القلب مقدم ومؤسس وحاكم على عمل الجارحة في الاتجاهين الإيجابي والسلبي.

    أما ابن القيم عليه رحمة الله فيقول: "إن سلامة القلب من خمس، وهي: الشرك المنافي للتوحيد، والبدعة المنافية للسنة، والشهوة المنافية للعفة، والغفلة المنافية للذكر، والهوى المنافي للإخلاص". فالقاعدة المحكمة دومًا أن الشكل والحقيقة متكاملان أبدًا، فإذا ما بدا التعارض لداع ما فإن الأولوية للحقيقة على الشكل، حتى ترجع الأصل إلى معدنه
    .


    نلتقي في الأجزاء القادمة قريباً :) ، نرجو أن تكون التعقيبات في الموضوع وليس في الشخص
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-25
  3. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي الكريم للنقل الموفق
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-26
  5. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    للرفع

    ولي عودة أخي القلم ، وجزاك الله خيرا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-27
  7. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0

    جزاك الله خيرا اخي
    وبانتظار الاجزاء القادمه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-28
  9. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    الإخوة الفضــــلاء :

    عين العقل
    قتيــــــبة
    فــــــارس

    جزيل شكري وعميق تقديري لمروركم
    والسلام عليكم
     

مشاركة هذه الصفحة