بريطانيا تجمد أموال الحركة الإسلامية للإصلاح السعودية

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 573   الردود : 1    ‏2004-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-24
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    قررت الحكومة البريطانية اليوم تجميد أرصدة الحركة الإسلامية للإصلاح السعودية المعارضة، بعد يوم واحد فقط من موافقة مجلس الأمن على عقوبات مماثلة على رئيس الحركة سعد الفقيه وإدراج اسمه ضمن لائحة ما يسمى الإرهاب.

    وقال بيان لوزارة المالية إن الوزير غوردن براون أعطى تعليمات لبنك إنجلترا بأن يصدر أوامره إلى جميع المؤسسات المالية البريطانية بتجميد الأموال التي تمتلكها الحركة الإسلامية للإصلاح أو المودعة لمصلحتها.

    وأضاف البيان أن هذا القرار اتخذ لأن لدى الوزارة أسبابا قوية للاعتقاد بأن هذه المنظمة تعمل لصالح سعد الفقيه المقيم في لندن والذي قالت الولايات المتحدة إنه مرتبط بتنظيم القاعدة.

    وقالت لجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن أمس الخميس إنها أدرجت اسم الفقيه والمدير التنفيذي لمؤسسة الخيرية الإسلامية عادل عبد الجليل بترجي على القائمة الدولية للإرهاب، الأمر الذي سيتم بموجبه تجميد أرصدتهما وفرض حظر السفر عليهما.

    وجاء الإجراء بطلب تقدمت به المملكة العربية السعودية وبريطانيا والولايات المتحدة أمس بفرض عقوبات على الرجلين بعد أن جمدت الأخيرة حساباتهما بسبب ما تصفه بدعمهما لتنظيم القاعدة.

    واتهم الفقيه الأربعاء الماضي بعد الإعلان عن تجميد حساباته في واشنطن، الولايات المتحدة بأنها تسعى إلى إنقاذ ما وصفه بالنظام السعودي الفاسد، وقال إنه ليس لديه حسابات أو أصول في أميركا.

    وأضاف الفقيه الذي دعت حركته أخيرا الى التظاهر في الرياض وجدة بدون نجاح بسبب نشر السلطات السعودية قوات أمنية بكثافة, إنه سيستمر في العمل السلمي لإحداث ما دعاه التغيير الشامل في السعودية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-26
  3. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    تجميد اموال سعد الفقيه قد يؤدي الى تجميد اموال جريدة عربية يقال انها قبضت من ابن لادن

    تتناقل مصادر صحافية في لندن اخبارا عن تورط صاحب جريدة عربية في بريطانيا مع سعد الفقيه في اقامة علاقات مالية مع اسامة بن لادن ... ووفقا لهذه المصادر فان الفقيه كان وسيطا بين الصحافي المذكور وابن لادن الذي كان يبحث يومها عن منبر في بريطانيا ... وتؤكد هذه المصادر ان الحجر على اموال سعد الفقيه قد يؤدي ايضا الى الحجر على الصحافي المذكور ومؤسسته خاصة اذا ما تم القاء القبض على سعد الفقيه والتحقيق معه بتهمة دعم الارهاب
    وكان الفقيد قد اتخذ من صحيفة المذكور منبرا لنشر بياناته التي تتم في الغالب في صورة لقاءات صحفية ... وايد الفقيه مؤخرا الهجمات التي وقعت في السعوديةويُذكر أن لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن تعمل على أساس الاجماع، الأمر الذي يتطلب موافقة جميع الدول الأعضاء في اللجنة، وهي الدول الـ15 في مجلس الأمن، على أي طلب تتقدم به أية دولة لاضافة أو حذف أي اسم من القائمة التي تضم المشتبه في انتمائهم لتنظيم «القاعدة» أو حركة طالبان. وعندما يتم ادراج أي اسم على القائمة يتم تطبيق عقوبات اجبارية تشمل تجميد الأموال وحظرا على السفر وعلى السلاح. وتقول السلطات الاميركية التي قدمت طلب ادراج اسمي فقيه وبترجي وأيدتها بريطانيا، ان الفقيه مرتبط بـ«القاعدة» منذ منتصف التسعينيات، ومن بين من يتعامل معهم اسامة بن لادن زعيم «القاعدة» وخالد الفواز المشتبه في ضلوعه في تفجيري السفارتين الاميركيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998، والمحتجز حاليا في احد السجون البريطانية على ذمة طلب اميركي لترحيله لمحاكمته مع اثنين من الاصوليين المصريين. وجاء في الوثائق المقدمة إلى مجلس الأمن، أن الفقيه أجرى اتصالات بكل من زعيم «القاعدة» بن لادن وبممثله المفترض في بريطانيا خالد الفوّاز، وكان لهما مكتب مشترك في لندن لفترة قصيرة عام 1996 . وقبض على الفواز بعد طلب تسلمه من الولايات المتحدة عام 1998 بتهمة تورطه في هجمات «القاعدة» على السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا.
    وتشير الوثائق الى أن الادعاء ضد الفواز قدّم أثناء محاكمته أدلة بأن الفقيه دفع تكاليف هاتف القمر الاصطناعي (الساتلايت) الذي سلمه فوّاز إلى بن لادن والذي اشتري في كولومبيا (ميزوري) وشحن إلى الفقيه في لندن. وتضيف الوثائق أن الفقيه أجرى أيضاً اتصالات مهمة مع أبو مصعب السوري ، وكنيته مصطفى ناصر، وزادت ، ان السوري عنصر رئيسي في «القاعدة» ومساعد لأسامة بن لادن. وكان موقع «مكافأة من اجل العدالة» التابع للخارجية الاميركية رصد منذ شهرين خمسة ملايين دولار لمن يرشد عن مكان وجود ابو مصعب السوري.
    وكان وزير المالية البريطاني غوردون براون قد قرر تجميد أموال الحركة الاسلامية للاصلاح في السعودية التي يتزعمها الفقيه على خلفية الاشتباه بوجود صلة بين هذه الحركة المعارضة وتنظيم القاعدة. وقال الوزير في بيان انه اعطى «تعليمات لبنك انجلترا ان يصدر أوامره الى جميع المؤسسات المالية ان تجمد اموال الحركة أو المودعة لمصلحتها».
    وبرر البيان القرار ب«الاسباب الوجيهة للاشتباه ان هذه المنظمة تعمل لصالح سعد الفقيه الذي قالت واشنطن الخميس انه مرتبط بتنظيم القاعدة». يشار الى ان الفقيه سعودي يعيش في المنفى في لندن وتعمل حركته انطلاقاً من لندن ايضاً.
    على صعيد اخر وافق أعضاء مجلس الأمن الدولي على ما طلبته المملكة العربية السعودية وبريطانيا والولايات المتحدة من فرض عقوبات على المعارض السعودي سعد الفقيه الذي يعيش في لندن ورجل الأعمال السعودي عادل عبدالجليل البترجي.
    وقالت ماريا ايزابيل سيجيل المتحدثة باسم السفير الشيلي هيرالدو مونوز الذي يرأس لجنة مكافحة الارهاب المنبثقة عن مجلس الامن انه لا أحد من أعضاء المجلس الخمسة عشر اعترض على الطلب الذي قدمته الدول الثلاث قبل الموعد النهائي ظهر الخميس.
    وبموجب القرار يتعين على دول الامم المتحدة البالغ عددها 191 دولة ان تجمد الاصول المالية للمدرجين في القائمة وحظر سفرهم والحيلولة دون بيع اسلحة ومعدات عسكرية لهم.
    وتعتمد اللجنة المنبثقة عن مجلس الامن الدولي قائمة للذين يشتبه بأن لهم علاقة بتنظيم القاعدة وفلول نظام حكم طالبان المخلوع الذي كان يحكم افغانستان. واقيمت هذه اللجنة عام 1999 بموجب القرار 1267 وتعزز دورها بعد هجمات 11 من سبتمبر 2001.
    وفي واشنطن اتهمت وزارة الخزانة الاميركية الفقيه يوم الثلاثاء بأن له صلات بتنظيم القاعدة منذ منتصف التسعينيات منها شخص له علاقة بتفجيرات السفارتين الاميركيتين في كينيا وتنزانيا في 1998
     

مشاركة هذه الصفحة