نواصب عصرنا ... حشوية بني وهبان وقبح قولهم ...@

الكاتب : الأحسائي الحسني   المشاهدات : 492   الردود : 0    ‏2004-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-24
  1. الأحسائي الحسني

    الأحسائي الحسني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-13
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    [[frame="10 80"]quote]لقد قرنت اسم (جعفر بن محمد) بعلامة استفهام في غير موضع تصحيحا للخطاء الشائع الذي وقع فيه كثير من أرباب التصانيف بالصاقهم كلمة الصادق باسم المذكور وجلها لقبا له وعلما عليه.
    والواقع ان هذه التسمية أو بالاصح هذه التزكية ما كان ينبغي ان تطلق على شخص حامت حوله الشبهات وكثرت فيه الأقاويل ونسبت اليه اقوال مشحونة بالزندقة والالحاد، لأنه اذا صح صدورها منه(ونرجو ان لا يصح ذلك ) فتسميته بالصادق تعني ضمنا تصديق كل ما جاء به من الافك.
    واذا لم يصح صدورها منه فتسميته بذلك تزكيه لا داعي لها ولا محل لها من الاعراب وتركها احوط.
    --------------------------------------------------------------------------------[/quote]
    هذا القول المقتبس لأحد جهابذة بني وهبان وقد اعلن خصومته لأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وبارك وسلم إن جعفر بن محمد الذي يقدح فيه قليل التأدب الجبهان هو جعفر الصادق ابن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن السبط شيهد كربلاء الحسين بن امير المؤمنين علي ابن ابي طالب وابن سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ابنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
    تجد الجبهان يأنف من ان تكون كلمة الصادق مقرونة باسم جعفر لانه يعتبره شخص حامت حوله الشبهات ويقول بدهاء ومكر شديدين ونسبت اليه اقوال مشحونه بالزندقه والالحاد يقول قوله هذا حتى يخفف من وقع الكلمات التي كتبها ثم يلبس الجبهان ثوب الحمل الوديع المنصف فيقول ونرجوا ان لا يصح ذلك غير ان الجبهان تناسى بأنه سوف يشحن كتابه بابشع الكلمات والتهم في حق جعفر الصادق دونما ان يوضح بأن اكثرها مكذوب عليه بل يسردها وهو موقن بأنها قد قيلت من سيده الامام الصادق.
    ثم يقول الجبهان بدهاء وخبث كخبث اليهود فتسميته بالصادق تعني ضمنا تصديق كل ما جاء به من الافك انظر أيها القارئ الكريم الى معادلة الجبهان التي جادت بها نفسه الخبيثة ولنقض معادلته نوجه سؤال الى كل من هو على شاكلته هل قولنا عن الرسول بانه الصادق الامين يعني ضمنا تصديق كل ما نسب الى الرسول من احاديث موضوعة قبحك الله من جبهان وقبح من ايدك في قولك

    ويقول بعد ذلك بنفس الخبث واذا لم يصح صدورها منه فتسميته بذلك تزكيه لا داعي لها ولا محل لها من الاعراب غير ان الجبهان _الذي ظن ولم تجد نفسه التي جبلت على البخل في حق ال البيت _لا يتوانى في كيل الالقاب لغيره من العلماء فتجده في صفحة 319 يجود لابن تيميه بلقب شيخ الاسلام ولا يعتبره تزكيه لا محل لها من الاعراب لكن عندما تكون الالقاب لآل البيت فانها تصبح تزكية وسفسطه وسفه...!

    هذه الحلقة الأولى من هذا المسلسل والتي اكتفينا فيها بإيراد عبارة قدح واحده في حق أحد إئمة آل البيت مكتفين بها لان الحلقة الاولى احتوت على المقدمه ولا نريد ان نجعلها اطول من ما هي عليه الان
    وسوف نورد باقي قدحه وما زال كتابه مليئ بما هو ادهى وامر فالرجل لم يقف عند هذا الحد بل تجاوزه الى القدح في علي والحسن والحسين رضي الله عنهم بل انه بجهله تجاوز ذلك الى القدح في حق الرسول الاكرم صلى الله عليه وسلم
    ولا غروا عندما نقول ان هذه الطغمة تفعل ذلك بخبث لم يرى له مثيل
    يجعل اليهود امامهم تلامذه في فناء مدرستهم ولا عجب في ذلك فأن هذه الطغمه كما اعترف الجبهان في كتابة يرون انهم واليهود مشتركون في عقيدة التوحيد
    فقد قال الجبهان في كتابه ص 9

    اقتباس:
    --------------------------------------------------------------------------------
    كما وان عقيدة التوحيد مشتركة بيننا وبين اليهود فهل هذا يعني اننا اصبحنا يهودا او ان اليهود اصبحوا مسلمين.
    --------------------------------------------------------------------------------

    ترقبوا باقي اقوال الجبهان[/frame]
     

مشاركة هذه الصفحة