ابشروا ياشباب: رئيس الجمهورية يوجه بتوزيع أراضِ زراعية للشباب

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 518   الردود : 2    ‏2004-12-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-23
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    وجه فخامة علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الحكومة بتخصيص قطع أراضي ومساحات زراعية واسعة وتوزيعها على الشباب لاستثمارها في كل المحافظات، والمناطق الزراعية.
    مشيراً في كلمته صباح اليوم خلال الحفل الذي أقامته وزارة الشباب والرياضة لتوزيع جائرة الرئيس للعام 2003 –بقصر الشباب- إلى أن الشباب هم أمل الأمة والمستقبل وأداة التغيير الأفضل والأحسن.
    وحث فخامته الحكومة بالتفكير في إيجاد مشاريع استراتيجية هامة بدلاً من التفكير في بقائها.
    وتسائل الأخ الرئيس: لماذا لا تفكر الحكومة كيف تنشئ سكة حديدية تربط بواسطتها بين المحافظات اليمنية، وتخفف من أجور النقل، وكذلك إقامة مشاريع سكنية لحل مشكلة الشباب، وتقديم القروض الميسرة من خلال البنوك).
    وأضاف فخامته: ( على وزارات التربية والتعليم الفني والمهني، والشباب، أن يحصنوا الشباب من الاختراقات والافتراءات ومن المتسولين في السياسة).
    وقال فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية، ان جائزة رئيس الجمهورية حافز لكل المبدعين من الشباب والشابات وظاهرة ايجابية نتمنى لأبنائنا أن يبدعوا أكثر فأكثر ليس في مجال الكرة اليمنية فحسب والتي أصبحت هم لكل الشباب ولكن ايضاً في بقية الألعاب الأخرى مثل العاب القوى والألعاب الفردية والعاب الفروسية وسباقات الهجن وغيرها, بحيث لا تنحصر ابداعات الشباب في العاب معينة.
    وأضاف فخامته قد تكون لعبة كرة القدم تمتص طاقة الشباب وهي ظاهرة دولية ليست عربية او إسلامية وخاصة في البلدان التي لا يوجد فيها ديمقراطية فيتم امتصاص طاقات الشباب وشدهم الى المجالات الرياضية.. لكن نحن وبحمد الله في اليمن لدينا تعددية سياسية وحزبية ونستطيع أن نمتص طاقات الشباب من وقت لآخر عبر النشاط الثقافي والفكري والندوات والصحافة ولسنا محصورين في زاوية معينة وهي كرة القدم، ولكن علينا أن نوجه طاقات الشباب إلى مجالات الإبداع المتعددة .
    وتابع"أتمنى أن أراكم العام القادم وقد ابدعت وزارة الشباب والرياضة في الالعاب والرياضات المختلفة كالعدو والعاب الفروسية والرماية وغيرها، فالشباب اليمني بارعين في الرماية وهذه ظاهرة جيدة في حالة أي عدوان أو من تسول له نفسه العبث بأمن واستقلال البلاد فأن شبابنا جاهزين لمواجهة هذه التحديات ومتعلمين للرماية سواء في الريف او المدينة او في معسكرات الأمن والجيش.
    ونوه إلى أنه رغم إنتشار الأسلحة فأن نسبة الجريمة أخف وأقل من أي شعب آخر لأن هناك ضوابط وأخلاق وأصالة للعروبة والحضارة .
    وقال الرئيس "شعبنا اليمني عظيم وعظيم جداً.. ونحن ندعم وزارة الشباب والرياضة وهناك صندوق رعاية النشئ والشباب ويجب ان تقدم الحكومة الدعم له..
    وأستطرد فخامته قائلاً لقد تحققت الوحدة وجاءت التعددية الساسية وحرية الصحافة وإحترام حقوق الإنسان ومشاركة المرأة في كل المجالات.. والتي اعتبرها لمجرد الزينة "ولكن المرأة ناخبة ومرشحة وتعمل في كل المجالات السياسية وفي التربية والتعليم والصحة وغيرها".
    وأكد أن التعليم هو الأهم ونحن نرحب ونشجع على تعليم المرأة .. فالوطن بحاجة إلى شباب متعلم لإن الأمية كارثة .
    وقال الأمية كارثة على الشعوب، فالشعب المتعلم هو الشعب المنتج والقادر على العطاء وإذا كان الشباب متعلماً فإنه يكون قادراً على أن يبدع ويعمل ويزيل أعباءاً عن الوطن ونحن لانريد أن يكون شبابنا عبئاً على الوطن.
    وأضاف فخامة الأخ الرئيس .. إننا دوماً نؤكد على أهمية التعليم المهني والفني بإعتباره الأساس لخدمة التنمية، وأنا ألاحظ ثمار المعاهد الفنية والمهنية التي تم إفتتاحها والموجودة في بعض المحافظات مثل عدن وتعز وصنعاء، ليس هناك أيد عاطلة من خريجيها حيث تم إستيعابهم في القطاع العام والمختلط والخاص .

    وقال "عندنا حملة شهادات جامعية صحيح في مجال التربية والشريعة والقانون والاقتصاد والتجارة والعلوم السياسية ولكن ليس لديهم اعمال ولكن الفنيين والمهنيين يجدون اعمالا بمجرد تخرجهم لان سوق العمل بحاجة اليهم، والتوجه الحكومي هو توجه الشباب نحو التعليم المهني والفني واذا ابدعت الحكومة وانجزت هذه المهمة الوطنية صراحة سوف تمتص كل الشباب ولن نرى اي بطالة.
    وقال "على الحكومة ان تفكر ايضاً في تخفيض الجمارك لانه سوف ينتهي بذلك التهريب ، ونحن عندما تحدثنا مع السيد مهاتير محمد عندما زارنا تحدث معنا حول تجربة ماليزيا في هذا المجال، وقال لقد كانت عندنا مخاوف من ان نقوم بتخفيض التعرفة الجمركية أو الضرائب لانها تمثل بالنسبة لنا موارد اساسية ولكن عندما اقدمنا على هذه الخطط كانت النتائج ايجابية ازدادت العائدات للدولة، و بالفعل فان العائدات من الجمارك والضرائب سوف تزداد وتتضاعف عندما تخفض بحيث يأتي المواطن عبر بوابة الجمارك بدلاً من اللجوء الى التهريب والمغامرة بأمواله وحياته في عملية التهريب، وهذا جزء من المعالجة وجزء من الاصلاح.. والاصلاح منظومة متكاملة وان ما نحتاج اليه هو اصلاح نفوس الناس في المؤسسات والمصالح والمرافق الحكومية لان البعض يجعل من السلطة مجالاً للهبر ونحن نريد مسئولين للانتاج والابداع واحترام المال العام واحترام الشعب واموال الامة .. لان البعض يعتقد انها فرصة للهبر اذا تسلم المسئولية سواء كان وزير أو محافظ أو عضو مجلس محلي أو غيره وهذا سلوك غير حضاري وسلوك خاطىء.. وعلى المواطن ان لايساهم في الفساد لان بعض المواطنين عندما يريد ان يحل قضاياه يسعى لافساد المسئولين.
    وتناول الرئيس في كلمته الاصلاحات التي جرت في المجال القضائي.. وقال : لقد كان هناك بالأمس اجتماع لمجلس القضاء الاعلى واتخذت فيه قرارات حاسمة .. وشكلنا محاكم تجارية من اجل ان تحل قضايا الناس وبخاصة تلك المتصلة بالتعامل مع العالم الخارجي، واكدنا ضرورة تطور القضاء التجاري من خلال الاستعانة بخبراء في القانون التجاري ويجيدون اللغة الانجليزية للعمل كمستشارين للقضاة في المحاكم التجارية وعلى اساس انهم يساعدو القضاة ولحل القضايا أولاً بأول وهذا يأتي في اطار عملية الاصلاح القضائي .. الآن لدينا معهد عالي للقضاء ويخرج قضاة وسنؤكد على اختيارات القضاة عند الدخول لانهم لابد يكونوا بكفاءة عالية لانهم يتناولوا قضايا الناس.
    وقال "على وزارات التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي والشباب والرياضة والاوقاف والارشاد، ان يحصنوا الشاب من الاختراقات ومن الاحتواءات ومن المتسولين بالسياسة لان هناك تسول سياسي وعليكم ان تحصنوا الشباب والنشء خاصة من هم دون السن القانونية، فالشباب هو أمل الأمة والمستقبل والتاريخ لن يذكرنا كقيادة سياسية الا بما خلفناه لهذا الوطن من جيل نظيف ولاءه للوطن ولهذه التربة..
    هذا وقد نال جوائز رئيس الجمهورية للشباب لعام 2003م في سبعة مجالات كما يلي:
    أولاً: تلاوة القرآن الكريم/
    1- نجاة علي محمد العرولي - أمانة العاصمة.
    2 - وضاح يحيى حسين اليمني – حجة.
    ثانياً: الشعر/
    1- الحارث بن الفضل الشميري - أمانة العاصمة.
    2- علي ربيع إبراهيم الخميسي – حجة.
    ثالثاً: فن القصة/
    1- عبد الكريم عبده المقالح - أمانة العاصمة
    2- صالح علي عبد الله البيضاني - البيضاء
    رابعاً: الفن التشكيلي/
    1- محمد تقي العزب - أمانة العاصمة.
    2- عبد الله حمود مهيوب غانم – تعز.
    خامساً: مجال الغناء/
    1- شرف يحيى عبد الله القاعدي – حجة.
    2- اشرف يحيى حسين صبر - أمانة العاصمة.
    سادساً: النص المسرحي/
    1- أحمد محمد حزام العمري - أمانة العاصمة.
    2- عبد الخالق سيف محمد غالب – تعز.
    سابعاً: الموسيقى
    1- أحمد محمد سالم بركات - أبين
    2- إيمان يحيى حسن المحفدي - أمانة العاصمة.
    فيما حجبت الجائزة في مجال العلوم التطبيقية والطبيعية لعدم إكتمال نصاب القانوني للمتقدمين.

    كما جرى تكريم المبرزين في المجالات الرياضية للموسم الرياضي المنصرم وهم/
    1- منتخب الجودو الحائز على البطولة الغرب آسيوية الاولى لناشئي الجودو 2004م.
    2- فريق اهلي صنعاء بطل كأس رئيس الجمهورية لكرة القدم الموسم 2002 - 2003م.
    3- فريق شعب إب بطل دوري كرة القدم للموسم 2003- 2003م.
    4- فريق شباب البيضاء المتأهل لاندية الاولى لكرة القدم والمحافظ على البقاء.
    5- الشقيقان محمد وناجي حسين الاشول نجما وبطلا الكونغ فو، الحائزان على المركزين الثاني والثالث في بطولة العالم في الصين .
    6- توفيق صالح عبدالله صالح رئيس مجلس ادارة شركة التبغ والكبريت "شخصية رياضية داعمة"
    7- عبدالجليل ثابت ردمان رئيس نادي شباب الجيل "شخصية رياضيه داعمة"
    8- علي سالم بن عفيف رئيس نادي الهجرين حضرموت "شخصية رياضية داعمة".
    9- شوقي أحمد هائل رئيس نادي الصقر "شخصية رياضية داعمة".
    10- أحمد العيسي رئيس نادي الهلال .

    كما تم تكريم عدد من الإتحادات والجمعيات الرياضية ، وهي/
    1- اللجنة الاولمبية.
    2- جمعية الكشافة .
    3- جمعية المرشدات.
    4- اتحاد كرة السلة.
    5- اتحاد الجمباز .
    6- اتحاد التايكواندو.
    7- اتحاد كرة الطاولة.
    8- اتحاد الجودو .
    9- اتحاد الشطرنج .
    10 اتحاد الرياضة للجميع .
    11- اتحاد الكونغ فو .
    12- اتحاد الطائرة .
    13- اتحاد شباب اليمن .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-24
  3. الأصيل اليماني

    الأصيل اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-15
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
    مشكور على هذا الموضوع الجميل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-24
  5. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,913
    الإعجاب :
    703
    نتمنى الاهتمام بالشباب لانهم عماد المستقبل المشرق لليمن.
    كل الشكر على هذا النقل.
     

مشاركة هذه الصفحة