§][¤ شارة الكابتن قصة و تاريخ مميز ¤§][

الكاتب : aldubai   المشاهدات : 565   الردود : 4    ‏2004-12-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-22
  1. aldubai

    aldubai عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-01
    المشاركات:
    645
    الإعجاب :
    0
    الشخصية كلمة فضفاضة المعنى واسعة المفهوم وقد تركز الاهتمام بتعريفها على السلوك الخارجي للانسان .وما يقوم به في اطاره الخارجي الواضح للعيان مما يحدثه من تأثير بالاخرين الذين يحيطون به ويتعاملون معه ويتخذ مصطلح الشخصية مظهرا ذا قيمة في لغة التخاطب اليومي ويرى علم النفس ان كل فرد في المجتمع هو شخصية والتي هي مجموعة من عوامل التأثير الوراثية والبيئية في الفرد والتي تميزه بمجموعها عن الافراد الاخرين سلوكيا وجسميا وعاطفيا في آن واحد وعلاقته الشخصية بالرياضة خصوصاً في كرة القدم تقترن بالكابتن الذي يقود فريقه . وأكثر ما يمتاز به الكابتن أن يكون هادىء الاعصاب وذا تركيز عال على حصر الاخطاء و اعمق فهماً وادراكاً لواجبات المدرب اضافة الى اخلاق رفيعة والعلاقة الاجتماعية الجيدة مع سائر اللاعبين والمدرب ..كما انها مسؤولية مهمة ليس باستطاعة أي لاعب ان يتقلدها فعندما اختار المدرب بيكنباور اللاعب لوثر ماثيوس قائداً للمنتخب الالماني قال ماثيوس(( : انا لا اود ان اكون قائداً للفريق وهي مسؤولية كبيرة لا اريدها لا اريد ان اسمع كلمة كابتن الفريق فانا العب مباراتي للوثر ماثيوس تلك التي جعلتني قوياً واصبحت من خلالها كبيرا وحددت قيمتي ايضا ))



    ******************************************************************



    بعد هذه المقدمة نستعرض معكم بعض من قصص شارة الكابتن في كأس العالم وغيرها من البطولات :



    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»لاعب رفض شارة الكابتن :«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

    اليكس نيركو نجم منتخب غانا ولاعب ايفرتون رفض حمل شارة الكابتن في المنتخب الغاني فهو يقول (( رفضتها احتراماً لنفسي فكابتن الفريق يجب ان يكون من اللاعبين المقيمين في غانا لان عليه مسؤوليات كبيرة منها حل مشكلات زملائه والموافقة على مكان المعسكرات والرد على الصحافة ووسائل الاعلام وتنفيذ التكتيكات في الملعب وتوصيل افكار المدرب الى باقي اللاعبين كل هذه الامور لن اقدر عليها لانني غير موجود في غانا بل مغترب منذ سنوات عديدة واحيانا اطلب الى الفريق ولا استطيع الذهاب ..))



    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»شارة الكابتن تثير أزمة:«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

    كثيرة هي الازمات التي حدثت بسبب شارة الكابتن ففي موسم 1997/1998 كادت تعصف بنادي نابولي الايطالي أزمة داخلية هو في غنى عنها ..عندما تولى الهولندي رودي كرول منصب قيادة الفريق مما اثار غضب اللاعب كلوديو فينارالي الكابتن السابق متسائلاً : كيف يتولى القيادة لاعب اجنبي ؟ وجاء اختيار كرول لانه يجيد التحدث باربع لغات مما يسهل عليه التفاهم مع اللاعبين والحكام وقد وجدت ادارة الفريق حلا مناسباًُ وهو ان يتولى كرول مهمة الكابتن في مباريات الفريق الدولية مع اندية اجنبية وان يتولى كلوديو مهمة الكابتن في مباريات الدوري الايطالي وفي النهاية رفض كرول المهمة وقال (( ارفضها لان عقدي مع نابولي لاينص انه من الضروري ان اكون كابتن الفريق ))


    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»الكابتن بين الابداع والمسؤولية «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•° ® عدد قليل من اللاعبين الذين يضيفون على المباريات طقوساً سحرية ويمدونها طاقة ابداعية تجعل منها عالماً خاصاً يشبه الخيال ولا ينفصل الابداع عن المسؤولية عند هؤلاء اللاعبين حتى وان دفعوا لتحقيق تلاحم هاتين الصفتين رأس مال وادوات الابداع التي رفعتهم الى قمم الشهرة والمجد في عالم الكرة الساحر.

    وقد كان مارادونا من الطراز الرفيع من اللاعبين الذين مزجوا الابداع بالمسؤولية مزجاً ...شكّل حالة ابداع لها خواصها ونكهتاا ..عندما أكد جدارته بالكيفية التي ينبغي ان يكون عليها كابتن الفريق ..وقاد فريقه للفوز بكأس العالم المكسيك 1986.وسميت البطولة باسمه ((مونديال مارادونا ))

    وقد حسم مارادونا بذلك الصراع الذي نشب بين باساريلا قائد الارجنتين في مونديالي 78 و 82 ومدربه بيلاردو بسبب من يحمل شارة الكابتن حينها قال باساريللا (( انني لا انكر اشمئزازي بما قام به المدرب بيلاردو ولا يمكن ان افهم لماذا يشيح بوجهه عني و يعتبرني غير مؤهل لمركز قائد المنتخب بعد كل الانجازات التي حققتها.

    واعتبر ان سبب كراهيته لي تعود للصلة الوطيدة التي كانت تربطني بالمدرب السابق سيزار مينوتي ..))

    وفي وقت كان فيه الارجنتييون يهزون ملعب الازتيك فرحاً بالانتصار العالمي كان باساريللا جالساً في منزع الفريق ولم يتقدم نحو مارادونا لتهنئته بالفوز وهو اللاعب الاول الذي غادر مكسيكو سيتي متجها الى عائلته ولم يودع الا زميله فالدانو وهو العنصر الوحيد الذي بقي من مجموعة 78 .



    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»اشهر كباتنة الكرة الانجليزية :«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
    حمل شارة القيادة لمنتخب انجلترا هو بمثابة وسام يعلّق على صدر اللاعب الانجليزي وهذه المهمة تمثل الحلم الاكبر الذي يسعى اليه كل لاعب وشرف كبير يتمنى الحصول عليه وقلّة قليلة من هؤلاء استطاعت ان تنجح في هذه المهمة مثل : بوبي مور وبيلي رايت الذي يعتبر الاطول في حمل شارة قيادة المنتخب الانجليزي بعد بوبي مور ..فقد قاد انجلترا في 90 مباراة دولية فازت فيها في 49 لقاء بينما خسرت 20 وتعادلت في 21 لقاء ..

    وفي عام 1962 قاد المنتخب افضل كابتن في تاريخ انجلترا الكروي الحديث وهو ((بوبي مور)) الذي قال عنه مواطنه كيفن كيغان ..: (( لن تجد انجلترا شخصاً يصلح لقيادة فريقها مثل بوبي مور الذي امتاز بالتفاهم اللامحدود مع مدرب انجلترا الاسبق آلف رامزي ))



    فهذا اللاعب كان من نوع اللاعبين المقاتلين الذين لا تهدأ حركتهم طوال وقت المباراة وكانت له سيطرة رهيبة على اللاعبين ولكنها سيطرة كانت تقابل بالحب والاحترام من زملائه في المنتخب ..وقد لعب مور 108 مباريات دوليه وفي 90 منها حمل شارة القيادة واستطاع ان يحقق المنتخب 57 فوز و 20 تعادل و هي افضل نسبة من النتائج يحققها المنتخب حتى الوقت الحاضر وكلّل مسيرته بالفوز بكأس العالم 1966 ..ومن المشاهير ايضاً كيفن كيغان الذي قاد انجلترا في 31 مباراة استطاع ان يحقق 17 انتصار و6 تعادلات و 8 خسارات .



    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»][®][^][®][حراس المرمى وشارة الكابتن :][®][^][®][«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

    اكثر الخبراء لا يفضلون حارس المرمى كابتن للفريق لأنه مظطر لملازمة مكانه طوال المباراة وحركته محدودة ولا يمكن الاتصال باللاعبين وبالتالي تتخلل مهمته بعض الصعوبة ومهما كانت خبرته كبيرة فانه لن يتمكن من اسداء نصائحه في الوقت المناسب ...ولكن هناك رأي مخالف وهو ان حارس المرمى يتمتع بميزة خاصة ...

    هو قدرته على رؤية مجرى اللعب بوضوح ومن الافضل ان تستند اليه القيادة في حالة اصابة الكابتن الاصلي ..

    وتاريخ الكرة حافل باسماء لحراس المرمى الذين كان لهم شرف القيادة لفرقهم وتحقيق اعظم الانجازات ...وابرز هؤلاء L( دينو زوف ) الذي قاد ايطاليا للفوز بكأس العالم 1982 وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع لكأس العالم 1978 بين البرازيل وايطاليا كان كابتنا الفريقين الحارسين (لياو ) و ( دينو زوف).

    وفي مونديال 2002 تألق اوليفر كان الحارس الالماني وكان افضل لاعب في البطولة لقيادة فريقه الى مركز الوصيف بعد ان اجاد في الذود عن مرماه ببسالة ..وفي الوطن العربي برز حمود سلطان حارس البحرين الشهير وقاد المنتخب سنوات عديدة وكان دوره بارعاً وكفاءته يشهد لها الجميع ....وايضا رعد حمودي الذي عقد له لواء زعامة المنتخب العراقي بصورة دائمة بين عامي 1979 و 1988 سنة اعتزاله بسبب الاصابة وقاده للفوز ببطولات دولية كثيرة ابرزها التأهل لكأس العالم 1986 ورغم وفرة النجوم آنذاك ومن هو اكبر سناً امثال :

    علي كاظم وفلاح حسن وحسن فرحان وهادي احمد الا ان المدربين اناطوا به مهمة الكابتن لحسن اخلاقه وكفاءته واطمئنان اللاعبين لوجوده بين الخشبات الثلاث ...وكان له موقف مشهود في نهائي الدورة العربية السادسة بالمغرب ..عام 1985 :: بين منتخبي العراق والمغرب 1/0 فقد سجّل الفريق المغربي هدف التعادل من حالة تسلل واضح لا تقبل الجدل واحتسبه الحكم وفي حينها لمح الكابتن رعد حمودي اشارة مراقب الخط رافعاً الراية لوجود حالة التسلل وفي لحظتها توجه رعد الى الحكم ليخبره بذلك فتوجه الحكم الى مراقب الخط لاستشارته بما حدث ثم عاد ليلغي الهدف وهكذا حوّل الكابتن رعد التعادل وما يترتب عليه من اثار نفسية سيئة الى فوز استحقه المنتخب العراقي بجدارة واستحقاق ..



    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»شارة الكابتن .....معلومات :«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

    · راي ويلكينز نجم منتخب انجلترا في الثمانينات يتمتع بعقلية كبيرة وهو أصغر كابتن في الملاعب الانجليزية اذ رأس فريق تشيلسي وعمره 17 عاماً فقط .

    · عام 1969 اصبح ديفيد نيش أصغر لاعب يقود فريقه في مباراة نهائية وعلى ملعب ويمبلي حيث قاد فريقه (ليستر سيتي ) ضد (مانشستر سيتي ) 1/0 ..... وكان عمره 24 عاما فقط.

    · رغم ان الجوهرة السوداء بيليه اعظم اللاعبين شأناً في التاريخ فهو لم يحمل شارة الكابتن للمنتخب البرازيلي طوال حياته الكروية وكذلك الحارس الاسطورة (ياشين ) الذي حمل شارة كابتن منتخب الاتحاد السوفيتي في مباراة واحدة فقط ..

    · هادي أحمد كان كابتن المنتخب العراقي في مباراته الدولية ضد منتخب الجزائر 1/0 عام 1978 واثناء المباراة سقطت منه شارة الكابتن وبدل من ان يضعها في ذراعه دسّها في جيبه !!



    *************************************************************





    وأخيرا ً فان المقرر الصحيح في تسمية الكابتن يجب ان يكون المدرب وحده لانه الافضل معرفة واطلاع على حيثيات الفريق وعليه تحديد الاكفاء لهذه المهمة .



    تحياتي لكم

    الدبعي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-24
  3. الأصيل اليماني

    الأصيل اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-15
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
    مشكور على هذا الموضوع الجميل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-12-25
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    موضوع جميل جدا ونقل متعوب عليه

    كل التقدير لك أخي العزيز
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-12-25
  7. حسني باجري

    حسني باجري عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    144
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي على الموضوع الرائع فقد اعلمتني بمعلومات لم اكن اعرفها في السابف عن اللاعبين بشكل عام.
    وارجو الاستمرار في الافادة لنا بمثل تلك المواضيع.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-27
  9. م/العـــامري

    م/العـــامري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-04
    المشاركات:
    8,995
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي على المعلومات القيمه ..
    ولك الف شكر ..
     

مشاركة هذه الصفحة