اعتقال 10 جواسيس نوويين يعملون لحساب واشنطن وإسرائيل

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 347   الردود : 0    ‏2004-12-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-22
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    أعلن وزير الاستخبارات الإيراني علي يونسي اليوم الأربعاء أن عشرة أشخاص اعتقلوا خلال الأشهر الماضية للاشتباه في قيامهم بالتجسس على البرنامج النووي الإيراني لحساب الاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية كما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية.
    وصرح يونسي للصحافيين الإيرانيين "أن أكثر من عشرة جواسيس نوويين اعتقلوا خلال هذه السنة". وكان يونسي قد أعلن في نهاية أغسطس/آب الماضي عن اعتقال "عدد" من الجواسيس النوويين.
    وأوضح الوزير أ هؤلاء الجواسيس "يعملون لحساب الموساد والسي.اي.ايه، وقد اعتقلوا في طهران وهرمزغان" جنوب إيران. وقال إن بعضهم وربما ثلاثة منهم "يعملون في منظمة الطاقة الذرية (الإيرانية) أما الباقون فإنهم يعملون في مهن حرة".
    وأوضح أنهم "سلموا إلى المحكمة الثورية ولن تكشف اسماؤهم قبل بدء محاكمتهم". ولا توضح المعلومات الأولية الوقائع المنسوبة إليهم.
    وكان القضاء أعلن في السابع من الشهر الجاري وجود تحقيق ضد أربعة أشخاص متهمين بالتجسس النووي. ونقلت وكالة الأنباء الطلابية (ايسنا) عن المتحدث باسم القضاء قوله إن "محاكمة الجواسيس النوويين ستجرى على الأرجح في جلسات مغلقة بعد انتهاء التحقيق" معهم. وتكذب هذه المعلومات تلك التي أوردتها الصحافة نقلا عن رئيس المحاكم الثورية علي مبشري وتفيد بأن المحاكمة قد بدأت بالفعل.
    والولايات المتحدة وإسرائيل هما المشتبهان الرئيسيان في مراقبة الأنشطة النووية الإيرانية التي تؤكد طهران أنها لأغراض مدنية محضة، في حين تقول هاتان الدولتان إنها ليست سوى ستار لصنع السلاح النووي. وكان يونسي أعلن في أغسطس/ آب اعتقال "عدد" من الجواسيس الذين يرسلون إلى الخارج معلومات عن البرنامج النووي إيراني.

    وقال إن "المنافقين (التسمية التي تطلق على منظمة مجاهدي لشعب المعارضة للنظام الإسلامي) قاموا بالقسم الأكبر من نقل المعلومات. لقد تفاخروا في الماضي بأنهم تجسسوا ضد إيران وتباهوا في مؤتمر صحافي بالولايات المتحدة بتقديم معلومات إلى الأمريكيين وآخرين".
     

مشاركة هذه الصفحة