لما لا تفعلوا هذا بدلا من تفجير بيوت العراقيين و أطفالهم؟

الكاتب : Sheba   المشاهدات : 504   الردود : 1    ‏2004-12-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-22
  1. Sheba

    Sheba عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    887
    الإعجاب :
    0
    تفجير قاعدة بالموصل يقتل ويصيب عشرات الامريكيين: جنود يطيرون في الهواء وبرك دماء وحالة من الهلع



    بغداد ـ القدس العربي ـ من هاني عاشور:


    تصاعدت العمليات العسكرية ضد القوات الامريكية في مدينتي الموصل وكركوك بعد هدوء نسبي في الرمادي والفلوجة، وهما مدينتان رئيسيتان تقعان فيما يسمي بالمثلث السني. وقال مسؤول بوزارة الدفاع الامريكية امس ان 24 شخصا علي الاقل قتلوا وجرح 60 اخرون في هجوم علي قاعة للطعام داخل خيمة في قاعدة عسكرية امريكية في مدينة الموصل بشمال العراق. ولم يتمكن المسؤول الذي طلب عدم الافصاح عن اسمه من تحديد عدد الجنود الامريكيين بين القتلي والجرحي في الهجوم علي قاعدة ماريز المتقدمة وهي معسكر ضخم مقام حول مطار الموصل. وقال البريغادير جنرال كارتر هام قائد القوة اولمبيا في شمال العراق ان من بين القتلي عسكريين امريكيين واجانب من المتعاقدين للعمل مع القوات الامريكية وافرادا من قوات الامن العراقية. واضاف هام وقع انفجار واحد كبير في منشأة لتناول الطعام. ولا نعرف بعد مصدر الانفجار .
    وقال صحافي امريكي ان الجنود الذين تعرضوا للقصف في القاعدة استخدموا الطاولات التي كانوا يتناولون عليها طعام الغداء لاخلاء الجرحي فيما تعالت صرخات العديد ينادون الفريق الطبي لمساعدتهم.

    وكان جيرمي ريدمون الصحافي الذي يعمل لحساب صحيفة ريتشموند تايمز-ديسباتش التي تصدر في ولاية فيرجينيا متواجدا في القاعدة عندما وقع الانفجار في خيمة مكتظة بالجنود.
    وقال الصحافي في طبعة الصحيفة التي تصدر علي الانترنت ان مئات الجنود كانوا قد جلسوا للتو لتناول طعام الغداء عندما وقعت الانفجارات عند الظهر.
    واضاف ان قوة الانفجارات جعلت الجنود يسقطون عن مقاعدهم ويطيرون في الهواء ، مضيفا ان كرة من النار غطت اعلي الخيمة وتطايرت الشظايا لتصيب الجنود .
    ووصف الصحافي برك الدماء الحمراء وكيف غطت صواني طعام الغداء والطاولات والكراسي المقلوبة ارض الخيمة.
    وقال انه وسط الصراخ والدخان الكثيف، قام الجنود الذين اسعفتهم سرعة تفكيرهم بقلب الطاولات واستخدامها لنقل الجرحي وحملهم الي مواقف السيارات .

    وكتب ريدمون كيف تعالت صرخات الجنود تنادي علي الفرق الطبية. ووصف كيف هرع الجنود الي الملاجئ الواقية من القنابل خارج الخيمة بعد الهجوم فيما سار اخرون وهم في حالة من الصدمة والذهول وانهار البعض الاخر علي الارض. واشار الي ان الجثث وضعت في موقف للسيارات. واعلنت جماعة جيش انصار السنة المرتبطة بتنظيم القاعدة في بيان علي موقع اسلامي علي الانترنت، مسؤوليتها عن الهجوم، مؤكدة ان الهجوم كان نتيجة عملية انتحارية. واوضح البيان لقد من الله علي المجاهدين الذين يقاتلون اعداء الله من المحتلين والمرتدين باحداث مقتلة كبيرة في صفوف الامريكان الصليبيين بعملية استشهادية قام بها احد مجاهدي جيش انصار السنة في الساعة الثانية عشرة ظهرا من اليوم (امس) الثلاثاء في مطعم لقوات الاحتلال الكفرة في معسكر الغزلاني في الموصل .

    واضاف البيان ان طائرتي اسعاف شوهدتا تنقلان جثث القتلي والجرحي ، موضحا انه جري تصوير هذه العملية البطولية وستعرض لاحقا ان شاء الله .
    وفي مدينة الحويجة قرب كركوك استهدفت عبوة ناسفة دورية امريكية ما ادي الي اصابة خمسة جنود امريكيين اصابات بعضهم خطيرة ما يعزز التوقعات باحتمال تصاعد العمليات في هذه المدينة التي بدأ الاكراد يصرحون بضرورة ان تكون ضمن اقليم كردستان وانهم سيقاتلون من اجلها، وكان فجر مسلحون في العراق عبوة ناسفة قرب أنبوب نفط رئيسي علي مقربة من مدينة كركوك في العراق.
    وعلي صعيد الانتخابات العراقية ذكرت معلومات يتداولها عراقيون ان عددا كبيرا من وكلاء توزيع المواد الغذائية في المدن العراقية الذين يتولون مهمة ايصال بطاقات الناخبين الي الاهالي قد تركوا وكالاتهم بعد ان تلقوا تهديدات تفيد بقتلهم فيما اذا قاموا بتوزيعها، فيما ذكرت مصادر في وزارة التجارة إن مسلحين وزعوا منشورات في الكثير من المدن العراقية تضمنت تهديدا صريحا لوكلاء البطاقة التموينية، مشيرا الي إن عزوف الوكلاء عن إيصال البطاقات الانتخابية ستكون له نتائج سيئة علي آلية الانتخابات وربما يسهم في تعرض الانتخابات لعمليات تزوير واسعة، خاصة بعد سريان اشاعات ان جهات معينة تشتري بطاقات الناخبين بمبالغ مالية تصل الي 200 دولار لبطاقات العائلة.

    وفي بغداد اعلنت الحركة الملكية الدستورية التي يتزعمها الشريف علي بن الحسين عن برنامجها الانتخابي ولائحتها التي تضمنت 275 اسما من شيوخ عشائر وشخصيات اجتماعية وسياسية ودينية واساتذة جامعات دون ان تكون فيها آلية احزاب، وعرضت القائمة برنامجها الذي يتضمن المطالبة بالغاء فكرة اجتثاث البعث واعادة تشكيل الجيش علي اساس كونه رمزا وطنيا يدافع عن العراق وتسليحه وتجهيزه لضمان امن واستقلال العراق والابتعاد عن المحاصصة والطائفية في اعادة تشكيله والايمان بالنظام الفيدرالي ورعاية المتقاعدين والطفولة والمرأة والشباب والبيئة. متعهداً عبر برنامج اطلق عليه الحل البديل باعادة الاوضاع الامنية والاقتصادية والاجتماعية الي سابق عهدها وضمان حقوق العراقي ليؤدي واجباته في ظل القانون والحقوق الاساسية. (تفاصيل ص3 و4)



    القدس اللندنيه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-22
  3. Sheba

    Sheba عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-11
    المشاركات:
    887
    الإعجاب :
    0
    يعني المتفجرات التي اختفت قبل اشهر ليست ببعيده من المخازن العراقيه لم تذهب سدى. جميل، هكذا يكون القتال...قتال المحتل، وليس تفجير بيوت العراقيين و أطفالهم و سفك دماء الجنود العراقيين.

    على فكره، كان من الممكن تحويل و تطوير تلك المتفجرات من متفجرات عاديه، الى متفجرات نوويه مهلكه بحق. ولكن للأسف، لا يوجد علم يخولهم لفعل ذلك.

    كان الأمريكان يرتعدون كلما تذكروا ان تلك المتفجرات تستطيع ان تتحول الى 'رؤس نوويه'..وكانوا يخافون من ذلك لأبعد الحدود، مساكين، لم يدركوا ان العصابات تلك لم تبلغ هذا الحد من العلم.
     

مشاركة هذه الصفحة