إسقاط مدينة زبيد من قائمة التراث الإنساني خلال 3 أشهر

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 472   الردود : 1    ‏2004-12-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-21
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    هدد مركز التراث العالمي التابع لمنظمة اليونسكو السلطات اليمنية بإسقاط مدينة زبيد من قائمة التراث الإنساني خلال 3 أشهر ما لم تتخذ إجراءات سريعة وعاجلة لإنقاذ ما يمكن من معالم وآثار المدينة المسجلة ضمن المواقع الأثرية العالمية المهددة بالخطر.

    وقالت مصادر عليمة أن وزارة الثقافة والسياحة والهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية التي تلقت تحذيراً شديد اللهجة لاحظت جدية غير مسبوقة من قبل مركز التراث العالمي هذه المرة حيث أكدت بأن المؤتمر العالمي للآثار الذي سيعقد في إحدى بلدان القارة الأفريقية بعد نحو 3 أشهر قد يتخذ قراراً بإبعاد مدينة زبيد نهائياً من قائمة التراث العالمي.
    وباشرت وزارة الثقافة والسياحة بالتعاون مع السلطات المحلية والجهات ذات العلاقة التنسيق لاتخاذ إجراءات عملية للحفاظ على معالم زبيد والتي شملت إقامة ندوة حول المدينة التاريخية كما بدأت في تنفيذ مشروع المجاري وكذا بدء الترميم لبعض المعالم الأثرية الآيلة للسقوط.
    وكان مختصون في مركز التدريب العالمي قد أوصوا في دراساتهم لواقع مدينة زبيد بضرورة أن تقوم الحكومة اليمنية باعتماد نحو نصف مليار ريال كخطوة أولى في أ‘مال الترميم والصيانة للمنازل والمواقع الأكثر تضرراً.
    من جهتهم يتحدث سكان زبيد عن هذه الخطوات الحفاظية ورغم أنها بدأت متأخرة بعض الشيء ألا أنها بطيئة وربما لن يسعفها الوقت لإدراك الكثير من المباني والمنازل والتي باتت آيلة للسقوط في أي لحظة.
    وكانت توصيات الندوة الوطنية لإنقاذ مدينة زبيد المقامة بجامعة الحديدة للفترة 13ـ16 ديسمبر على أكدت ضرورة الحفاظ على تراث وثقافة هذه المدينة التاريخية وتشكل لجنة للمحافظة على مدينة زبيد وإنقاذها من التدهور الاندثار.
    ودعا المشاركون في الندوة إلى سرعة اتخاذ الإجراءات والتدابير لإخراج المدينة من دائرة الخطر ووقف كل الأعمال والممارسات التي تشوه الطابع المعماري لها وتهدد موروثها الحضاري والتاريخي.
    وأكد المشاركون على أهمية دور وسائل الإعلام في توعية المواطنين للحفاظ على تراثهم التاريخي والحضاري وموروثهم الثقافي في كل أنحاء الوطن وعلى وجه الخصوص مدينة زبيد التاريخية كونها الآن تصنف في قائمة التراث العالمي المعرض للخطر.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-12-21
  3. mohdalmasken

    mohdalmasken قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    يعني المسئولين عندنا ما يمشوا إلا بالعين الحمراء يعني البلد بلدهم والمصلحة مصلحتهم وما يهتموا بها إلا إذا تم تهديدهم بحرمان المدينة من هذه الخصوصية . ويا ترى تحركهم الآن لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بدافع الحرص على مصلحة المينة فعلا وإلا الخوف من العواقب خصوصا الحرمان من تقديم أي مساعدات مادية..

    لك كل المودة..
     

مشاركة هذه الصفحة