عُمان تهزم البحرين وتبلغ نهائي خليجي 17

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 447   الردود : 0    ‏2004-12-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-12-20
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    أصبح المنتخب العماني على بعد خطوة واحدة من الفوز بكأس الخليج لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه الثمين على نظيره البحريني3-2 في المباراة التي جرت مساء اليوم على ملعب الريان بالعاصمة القطرية الدوحة في أولى مباريات الدور نصف النهائي للنسخة السابعة عشرة من البطولة.

    وتلتقي عمان في المباراة النهائية يوم الجمعة المقبل مع الفائز من لقاء الكويت وقطر الذي يقام في وقت لاحق الليلة.


    وكان نجم المباراة الأول هو عماد الحوسني الذي سجل هدفين لفريقه (44 و83) بينما أضاف زميله بدر الميمني الثالث (51), في حين سجل سيد محمود جلال (52) ودعيج ناصر (77) هدفي البحرين.


    وبدأت المباراة بهجوم عماني من البداية حيث أضاع عماد الحوسنى وحسين يوسف وفوزي بشير عدة فرص لتحقيق التقدم، فيما نال المدافع البحريني عبد الله المرزوقي إنذارا للخشونة مع النجم العماني بدر الميمني.

    وحاول مدرب البحرين الكرواتي يورسيتش ستريشكو استعادة السيطرة فأخرج مهاجمه حسين علي ودفع بلاعب الوسط صالح فرحان، لكن ذلك لم يغير من الأمر كثيرا لتتلقى شباك البحرين الهدف الأول بضربة رأس رائعة للحوسني قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول.

    استمرار التفوق
    وفي الشوط الثاني أشرك ستريشكو سلمان عيسى لكن العمانيين بقوا هم الأفضل وأحرزوا هدفهم الثاني إثر خطأ فادح من الدفاع الذي أهدى الكرة لبدر الحوسني لينفرد ويسجل، لكن البحرينيين نجحوا في تقليص الفارق بعد دقيقتين فقط بتسديدة رائعة لسيد جلال من خارج منطقة الجزاء.

    وشهدت الدقائق التالية أربعة إنذارات متتالية للبحريني صالح فرحان للخشونة وزميله طلال يوسف لمحاولته الحصول على ركلة جزاء غير مستحقة، ثم العماني خليفة عايل بسبب لعبة عنيفة مع المنافس، والبحريني محمد حبيل.

    وتصاعدت الإثارة في آخر ربع ساعة من المباراة عندما نجح منتخب البحرين في التعادل عن طريق دعيج ناصر الذي سجل بعد لحظات من نزوله أرض الملعب، لكن الكلمة الأخيرة كانت للحوسني الذي اختتم أهداف المباراة قبل النهاية بثماني دقائق ليحقق فريقه واحدا من أغلى انتصاراته.

    وهذا هو الفوز العماني الأول على البحرين في مشاركاتهما الخليجية، كما أن هذه هي المرة الأولى التي يضمن فيها منتخب عمان أحد المركزين الأوليين في البطولة الخليجية التي كان ضيفا دائما على مركزها الأخير قبل أن يتطور كثيرا ويحقق المركز الرابع بالدورة الماضية التي استضافتها الكويت.

    وفي المؤتمر الصحفي عقب اللقاء عبر مدرب عمان التشيكي ميلان ماتشالا عن سعادته بالفوز الثمين، بينما اعترف ستريشكو بأن منافسه كان الأفضل فنيا وبدنيا منذ بداية اللقاء وهو ما دفعه للتغيير المبكر لضبط إيقاع خط الوسط.
     

مشاركة هذه الصفحة